2019 | 02:18 آب 25 الأحد
استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية مريم مرداسي من منصبها بعد مقتل 5 أشخاص في تدافع خلال حفل فني | بزي: لمواجهة التحديات الراهنة بالتكافل والتضامن وفي صدارتها شبح الأزمة الاقتصادية والمالية التي تلقي بثقلها على الشعب اللبناني | وزير الدفاع التركي: سنستخدم حق الدفاع المشروع عن النفس في حال تعرض نقاط المراقبة في إدلب لأي هجوم | تركيا: انطلاق عمل مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة الخاص بالمنطقة الآمنة في سوريا | جونسون يحذر من أن بلاده تواجه خطر الانزلاق إلى حرب تجارية دولية | ماكرون بعد لقائه ترامب: هدفنا المشترك هو عدم السماح لإيران بحيازة سلاح نووي | قاطيشا لـ"اذاعة لبنان": القوات لا تريد المحاصصة لكن اذا ارادت الاغلبية المحاصصة فانه من الطبيعي ان تطالب بحصتها | الحاج حسن: نحن لا نتقدم بأي موضوع تفوح منه رائحة فساد أو شبهة فساد من دون مستندات دامغة | جنبلاط: اللقاء مع الرئيس عون كان ودياً ووجهت إليه دعوة لزيارة المختارة متى يشاء | جنبلاط من بيت الدين: الرئيس عون سيدعونا إلى إجتماع لمواجهة تحديات تصنيف لبنان من المؤسسات الاقتصادية سلبيا وللتحضير لموازنة العام 2020 | عطالله: بأقل من أسبوع التقى الرئيس عون كل مكوّنات الجبل الذين لمسوا مدى ادراكه لهواجسهم وادراكه لهمومهم | قبيسي: التحدي الاقتصادي بحاجة الى وحدة موقف سياسي والعقوبات التي تفرض بحاجة الى استقرار داخلي |

رودولف عبود: اتحاد المؤسسات التربوية يزداد سلبية وانتزع غطاء رؤساء الطوائف

أخبار محليّة - الاثنين 05 شباط 2018 - 17:45 -

اكد نقيب المعلمين في المدارس الخاصة رودولف عبود ان الجسم التعليمي متمسك بكامل حقوقه التي نص عليها القانون 46.

ووفي حديث الى وكالة "اخبار اليوم" اوضح عبود ان الاضراب الذي ينفذه المعلمون في القطاع الخاص طيلة ثلاثة ايام بدءا من اليوم سيحقق مزيدا من النجاحات على درب الحصول على الحقوق المكتسبة والمشروعة.

واذ لفت الى ان حوالى ربع المدارس الخاصة تتوزع بين مؤسسات قدمت لمعلميها حقوقهم كاملة وبين اخرى بدأت بتقسيطها او وعدت بتقديمها على مراحل، اوضح عبود ان نقابة المعلمين تميز جيدا الخيط الابيض من الخيط الاسود، ومن هنا كانت دعوتها الى المعلمين الذين لم يحصلوا على حقوقهم للمشاركة الكثيفة بالاضراب اما الذين حصلوا عليها او على طريق الحصول عليها فعليهم ان يقوموا برسالتهم التربوية على اكمل وجه في ايام الاضراب الثلاثة.

واضاف عبود: انسجاما مع وحدة معيار موقفنا، فانني علمت صباحا تلاميذي ثم انصرفت الى قيادة الاضراب انطلاقا من كوني معلما ونقيبا لكل المعلمين في الوقت عينه، موضحا: حصلت على حقوقي في المدرسة التي اعلم فيها مما حتم علي القيام برسالتي التربوية ومن ناحية ثانية لا يمكن الا ان اقود التحركات المطالبة بحقوق المعلمين الذين لم يحصلوا بعد على حقوقهم.

وناشد عبود كل المعلمين الانتساب الى نقابتهم والمتسبين المشاركة في الاضراب اظهارا لوحدة الجسمين التعليمي والنقابي.
وتوقع ان يشارك اكثر من نصف المعلمين في القطاع الخاص في الاضراب لثلاثة ايام على التوالي، معربا عن اسفه الشديد لان الكثير من ادارات المدارس يمارس ضغوطه على المعلمين فيها لئلا يمارسوا حقهم الديمقراطي الطبيعي. واشار عبود الى ان نضال المعلمين طويل فلجان الاهل بعضها يتفهم مطالبنا وبعضها الآخر مضلل وهناك فئة تدور في فلك ادارات المدارس وهناك بينها من بدأ يعلمنا كيف علينا ان نتصرف وصولا الى زرع العدائية بين الاهل والاساتذة وهو امر مرفوض كليا.

وعن موقف اتحاد المؤسسات التربوية، كرر عبود الرأي نفسه لجهة ان الاتحاد يزداد سلبية وتشددا في رفضه للاقرار بحقوق المعلمين وصولا الى انتزاعه غطاء رؤساء الطوائف الذين اظهروا انفسهم كأنهم في ضفة وابناءهم من المعلمين في الضفة الاخرى والمناقضة لئلا نقدم توصيفا آخر. وشدد عبود على ان اتحاد المؤسسات التربوية يقف وراء موقف رؤساء الطوائف الذي اعلن من بكركي في الاسبوع الماضي.

وفي سياق آخر تمنى عبود الا يعقد مجلس الوزراء جلسة تخصص للشؤون التربوية اذا كان سيبحث تعديل القانون 46 او مشروع القانون الذي تقدم به وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده.
وختم عبود مؤكدا ان نقابة المعلمين ستكمل على درب الحصول على حقوق المعلمين عاجلا او آجلا وهي لن تضجر مهما وضعت عراقيل من هذا القبيل.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني