2019 | 04:23 نيسان 20 السبت
وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان: الحل العسكري ليس ما تحتاج إليه ليبيا | المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي: كلام ترامب يدل على قناعة أميركا بالدور المحوري للجيش الليبي في الحرب ضد الإرهاب | خطيبة سمير كساب نفت لـ"الوكالة الوطنية"خبر استشهاده: باسيل أبلغ عائلته أن احتمال بقائه حيا يعادل احتمال قتله | الخارجية الروسية: مبعوث بوتين إلى سوريا بحث مع الأسد تطبيع العلاقات بين دمشق ودول الجوار | شركة النفط اليمنية: وصلت إلى ميناء الحديدة سفينة مازوت واحدة ليست من ضمن السفن التي ادعت لجنة هادي الإفراج عنها | "العربية": مقتل إيرانيين وإصابة 4 جنود روس باشتباكات في حلب | الخارجية التركية: أنقرة تندد باستقبال الرئيس الفرنسي وفدا من أكراد سوريا | كرامي:نحن أمام أزمة فعلية وأدعو الناس أن يكونوا على قدر عالي من الوعي والمسؤولية كي نستطيع تجاوزها | مقتل واعتقال 24 إرهابيا بعمليتين منفصلتين شمالي وغربي العراق | ابراهيم الموسوي: على الدولة ان تصادر ثروات وأملاك الذين سحبوا الملايين من جيوب المواطنين لا أن تستقوي على لقمة الفقير | فادي جريصاتي للـ"ال بي سي": وزارة البيئة لن تقبل برمي الردميات في المناطق والحلول المتاحة كثيرة | وفاة شاب بعد إصابته في احتجاجات الجزائر الأسبوع الماضي |

محافظ جبل لبنان ترأس اجتماع مجلس الامن الفرعي

أخبار محليّة - الاثنين 05 شباط 2018 - 17:20 -

ترأس محافظ جبل لبنان محمد المكاوي اجتماعا لمجلس الامن الفرعي، ظهر اليوم في مكتبه في سراي بعبدا، في حضور النائبة العامة الإستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون ممثلة بالمحامي العام القاضي رامي عبدالله، قائد منطقة جبل لبنان العسكرية العميد الركن زخيا خوري، قائد درك منطقة جبل لبنان العميد مروان سليلاتي، رئيس فرع مخابرات جبل لبنان العميد الركن كليمان سعد، رئيس الدائرة الأولى للأمن العام في جبل لبنان العميد جوزف توميه، المدير الاقليمي لجهاز امن الدولة في جبل لبنان العقيد بيار براك ورئيس فرع المعلومات في جبل لبنان العقيد جورج خيرالله.

في مستهل الجلسة، رحب المحافظ مكاوي بالحضور، مستمعا الى "الوضع الامني والتنسيق بين الأجهزة الامنية والعسكرية ومع النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان".

وتوقف المجتمعون عند "ظاهرة زيادة الجرائم واسباب حصولها، ولا سيما جرائم المخدرات وسرقة المصارف".

واشار المحافظ الى "ضرورة البقاء على اهبة الاستعداد لمواجهة اي خلل امني وخصوصا في الظروف التي تمر بها البلاد، والعمل على ترسيخ جو من الاستقرار والطمأنينة تزامنا مع استحقاق الانتخابات النيابية".

وتناول البحث "ضرورة التعاون مع البلديات واجهزة الشرطة التابعة لها لجهة تأمين السير على تقاطع الطرقات وفي مراكز التزلج".