2019 | 19:27 شباط 18 الإثنين
بو صعب لـ"الميادين": العلاقة الدبلوماسية مع دمشق قائمة ونحن على اتصال مع سوريا ولكل وزير الحرية بزيارتها | وزيرة الطاقة أصدرت تعميما طلبت فيه من كل الادارات العامة التابعة للوزارة بالتشدد في مراقبة الدوام وساعات ضبطه | نتنياهو: معظم الدول العربية لم تعد تنظر لإسرائيل باعتبارها عدواً بل حليف لا يمكن التخلي عنه في مواجهة الإرهاب | المتحدث باسم الداخلية الألمانية: من حق كل مقاتلي تنظيم الدولة الذين يحملون الجنسية الألمانية العودة | التحكم المروري: حادث تصادم بين سيارتين داخل نفق نهر الكلب باتجاه جونية والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة في المحلة | الرياض وإسلام آباد تتفقان على أن الحوار هو السبيل الوحيد للسلام بين الهند وباكستان | بولندا تطالب باعتذار علني من قبل وزير الخارجية الإسرائيلي | محمد شقير لـ"اخبار اليوم": الوضع الاقتصادي الذي لا يمكن تخطيه بفترة وجيزة يحتاج الى خطوات متعددة ولا اقتصاد من دون الخليج شاء من شاء وأبى من أبى | فوتيل يبلغ قوات سوريا الديمقراطية أن بقاء القوات الأميركية غير مطروح | "الوكالة الوطنية": تأجيل محاكمة الأسير الى 30 أيلول | "العربية": القوات الاسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين في الحرم القدسي | المرصد السوري: تفجيرا إدلب خلفا 13 قتيلا على الأقل معظمهم مدنيون |

الكتيبة الهندية كرمت شهداءها في الحرب العالمية

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 16 كانون الثاني 2018 - 14:19 -

أحيت الكتيبة الهندية في "اليونيفيل"، لمناسبة يوم الجيش الهندي (كتيبة المشاة أسام 5) ذكرى شهداء الجنود الهنود الذين قضوا إبان الحرب العالمية الأولى والثانية اثناء قيامهم بواجبهم جنبا الى جنب مع قوات الحلفاء، وذلك في مقبرة الحرب في بيروت، في حضور سفير الهند سانجيف أرورا، ضيف الشرف في هذه المناسبة والسفراء والقنصل العام الفخري والملحق العسكري لدول الكومنولث ولا سيما أوستراليا، المملكة المتحدة، سنغافورة، إيران، هولندا، بولندا، فرنسا وغانا، بالاضافة الى ممثلين عن اليونيفيل والجيش اللبناني.

ووضع السفيرالهندي أرورا وقائد الكتيبة الهندية العقيد سانتوش كومار تريباثي وممثل قيادة الجيش اللبناني العميد عماد أبو عماد ألاكاليل على النصب التذكاري. وتبع ذلك عرض عسكري من قبل حرس الشرف وتقديم التحية للشهداء.

وقال أرورا: "أننا نحتفل بهذا اليوم تكريما لجميع الجنود الهنود الذين ضحوا بحياتهم لكي نعيش في سلام وازدهار".

اشارة الى انه تم بناء مقبرة الحرب في بيروت اعترافا بجهود أولئك الذين قدموا أرواحهم في المعركة بعيدا عن ديارهم من أجل قضية السلام والاستقرار. وهي واحدة من مقابر الحرب التي بنيت في جميع أنحاء الشرق الأوسط بعد الحرب العالمية الثانية. وقد تم حرق ما مجموعه 113 جنديا هنديا قضوا خلال الحربين العالميتين في مقبرة الحرب في بيروت. وتتولى لجنة الكومنولث المحافظة على المقبرة حاليا.