2018 | 14:33 تشرين الثاني 20 الثلاثاء
الجيش العراقي يشن ضربات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا | تلفزيون الإخبارية السعودي: العاهل السعودي يدشن 151 مشروعا في منطقة تبوك بقيمة تزيد عن 11 مليار ريال | إردوغان يرفض قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان "غير الملزم" بشأن دميرتاش | انطلاق عملية انتخاب رئيس جديد لمؤسسة الانتربول | المبعوث الأميركي الخاص لإيران بريان هوك: العقوبات الأميركية على طهران أدت إلى فقدانها نحو ملياري دولار من عائدات النفط | نصار للـ "أن بي أن": السنة المستقلون ليسوا كتلة ومطالبتهم بتمثيلهم في الحكومة هو أمر غير محق ويبقى القرار النهائي في يد الرئيس المكلف سعد الحريري | روسيا تندد بـ"التدخل" في انتخابات رئيس لمنظمة الانتربول | الرئيس عون تلقى برقيات تهنئة بالاستقلال من العاهل السعودي وولي العهد والعاهل المغربي والرئيس المصري والرئيس الفلسطيني والرئيس التونسي والرئيس الجزائري والرئيس السوري | بوتين مهنئاً الرئيس عون بالاستقلال: مستمرون في التعاون بين بلدينا لمصلحة الامن والاستقرار في الشرق الاوسط | السعودية والإمارات تعلنان تخصيص 500 مليون دولار لدعم جهود الإغاثة في اليمن | الرئيس عون: مبارك المولد النبوي الشريف أعاده الله على اللبنانيين والعرب بالخير والسلام وراحة البال | اشتباكات عنيفة ومتقطعة بين قوات الجيش اليمني والحوثيين في أنحاء متفرقة من محافظة الحديدة اليمنية |

الكتيبة الهندية كرمت شهداءها في الحرب العالمية

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 16 كانون الثاني 2018 - 14:19 -

أحيت الكتيبة الهندية في "اليونيفيل"، لمناسبة يوم الجيش الهندي (كتيبة المشاة أسام 5) ذكرى شهداء الجنود الهنود الذين قضوا إبان الحرب العالمية الأولى والثانية اثناء قيامهم بواجبهم جنبا الى جنب مع قوات الحلفاء، وذلك في مقبرة الحرب في بيروت، في حضور سفير الهند سانجيف أرورا، ضيف الشرف في هذه المناسبة والسفراء والقنصل العام الفخري والملحق العسكري لدول الكومنولث ولا سيما أوستراليا، المملكة المتحدة، سنغافورة، إيران، هولندا، بولندا، فرنسا وغانا، بالاضافة الى ممثلين عن اليونيفيل والجيش اللبناني.

ووضع السفيرالهندي أرورا وقائد الكتيبة الهندية العقيد سانتوش كومار تريباثي وممثل قيادة الجيش اللبناني العميد عماد أبو عماد ألاكاليل على النصب التذكاري. وتبع ذلك عرض عسكري من قبل حرس الشرف وتقديم التحية للشهداء.

وقال أرورا: "أننا نحتفل بهذا اليوم تكريما لجميع الجنود الهنود الذين ضحوا بحياتهم لكي نعيش في سلام وازدهار".

اشارة الى انه تم بناء مقبرة الحرب في بيروت اعترافا بجهود أولئك الذين قدموا أرواحهم في المعركة بعيدا عن ديارهم من أجل قضية السلام والاستقرار. وهي واحدة من مقابر الحرب التي بنيت في جميع أنحاء الشرق الأوسط بعد الحرب العالمية الثانية. وقد تم حرق ما مجموعه 113 جنديا هنديا قضوا خلال الحربين العالميتين في مقبرة الحرب في بيروت. وتتولى لجنة الكومنولث المحافظة على المقبرة حاليا.