2018 | 13:12 آب 19 الأحد
نائب الرئيس الإيراني: طهران تبحث عن حل لبيع نفطها وتحويل الإيرادات رغم العقوبات الأميركية | ظريف: مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران تمارس ضغوطا وتضلل الرأي العام لكنها ستفشل | التحالف الأميركي: قواتنا ستبقى في العراق للمساعدة في استقرار البلاد في مرحلة ما بعد داعش | وزير الخارجية الإيراني: مجموعة العمل بشأن إيران التي شُكلت حديثا في الخارجية الأميركية تهدف للإطاحة بالدولة الإيرانية لكنها ستفشل | جريصاتي عبر "تويتر": آب يحمل كل الانتصارات على فارق أيام معدودات من 2006 الى فجر الجرود وسوف يحمل بحلول نهايته حلاً للأسر الحكومي إن حسم الحريري خياراته | روجيه عازار لـ"صوت لبنان (93.3)": جنبلاط ليس الممثل الوحيد للدروز فهو حصل على 60 بالمئة من الأصوات وهناك 40 بالمئة يحق لهم بأن يتمثلوا أيضا | قتيل و25 جريحا في 20 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وكالة عالمية: إسرائيل تعلن إغلاق معبر بيت حانون إثر حوادث على الحدود مع قطاع غزة | قوى الأمن: ضبط 1027 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 72 مطلوباً بجرائم مختلفة بتاريخ الأمس | زلزال بقوة 6.3 درجات يهز جزيرة لومبوك الإندونيسية | مصادر نيابية في "المستقبل" لـ"السياسة": الحريري سيواجه سياسة الابتزاز التي يمارسها حلفاء سوريا وإيران بثبات وصبر فهو لن يرضخ لشروطهم وسيستمر في مساعيه حتى تشكيل الحكومة | جريح نتيجة تصادم بين سيارة وجرار زراعي على اوتوستراد القلمون باتجاه طرابلس |

جمعيّة عدل ورحمة: "متلنا متلك"

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 16 كانون الثاني 2018 - 12:14 -

وزّعت جمعيّة عدل ورحمة 930 هدية خلال الأعياد ، من خلال حملة "متلنا متلك" التي تنظّمها الجمعيّة كل عام. جرى توزيع الهدايا على أطفال وأولاد السجناء في سجن رومية وزحلة ، كما وزّعت الملابس والمأكولات والحلوى للصغار وللكبار في مراكزها (رومية وزحلة) . تهدف حملة "متلنا متلك" إلى تقريب المسافة بين السجين وعائلته ،كما إعطاء الحق لأولاد المساجين الإحتفال بالأعياد مثل سائر أطفال وأولاد الوطن الواحد. بالمناسبة شكر رئيس جمعيّة عدل ورحمة الأب د. نجيب بعقليني كل من ساهم في تحضير وإنجاح الحملة من أعضاء الجمعيّة ، كما المتبرّعين ومنهم : جمعية smile in a boxوالليونز الكرمة - زحلة ، والسيّد فارس الحايك والسيّدات وحيدا الخازن وإليسار لطيف ورومي درغام وغادة طحان وغيرهم.

وشدّد الأب بعقليني على روح التعاضد والتعاون من أجل تخفيف الجروحات والآلام الذي تطال أفراد عائلات المساجين. كما حثّ أفراد المجتمع تكثيف جهودهم ومساعداتهم المعنويّة والماديّة لعائلات المساجين.
 وتوجّه بالمعايدة إلى أبناء الوطن متمنّياً السلام الحقيقيّ والطمأنينة والإزدهار على جميع الأصعدة.