2018 | 23:28 أيار 25 الجمعة
"صوت لبنان (93.3)": إصابة المطلوب خالد عطية المرعي خلال مداهمة لمخابرات الجيش في وادي خالد وتم نقله الى مستشفى السلام في القبيات | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام صور قرب مستشفى اللبناني الايطالي | قطع طريق مراح السراج الضنية من قبل آل الصباغ احتجاجا على توقيف شخصين من افراد عائلتهما (صورة في الداخل) | العثور على جثة الشاب الذي سقط في وادي قنوبين الى جانب دير مار اليشع القديم في الوادي | باسيل عبر "تويتر": اتخذنا قراراً بفتح سفارتين جديدتين في النروج والدانمارك وبفتح قنصلية عامة بدوسلدورف وقنصلية جديدة في الولايات المتحدة الأميركية في ميامي | مريض في مستشفى مار يوسف - الدورة بحاجة ماسة الى دم من فئة B+ للتبرع الاتصال على الرقم: 03719899 | الخارجية التركية: وزير الخارجية التركي سيلتقي نظيره الأميركي لمناقشة التوصيات الخاصة بمنبج | بوتين: من الصعب ممارسة ضغوط على اردوغان لأنها ستزيد من شجاعته | موسكو: واشنطن لم تقدم صور أقمار صناعية عن وجودها بعد كارثة الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا | مجموعات عمل تركية وأميركية تضع خارطة طريق للتعاون لضمان الأمن والاستقرار في منبج في سوريا | الياس الزغبي: خطاب السيد نصرالله يعكس بوضوح مدى تقديره المرحلة الصعبة بعد الاجراءات الأميركية والخليجية وتصاعد الضغط الدولي على إيران | "الميادين": سوريا تترأس اعتباراً من الاثنين المقبل رئاسة المؤتمر الأممي لنزع السلاح ولمدة 4 أسابيع رغم حملة أميركية - إسرائيلية معارضة |

درويش استقبل مدير المعهد الفني الأنطوني في زيارة شكر

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 16 كانون الثاني 2018 - 11:38 -

استقبل رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش مدير المعهد الفني الأنطوني والمرشد العام للجامعة الأنطونية الأب شربل بو عبود ومدير العلاقات العامة والإعلام في المعهد شربل بسطوري في زيارة شكر لسيادته لرعاية معرض الأيقونات الذي نظمه المعهد في الدكوانة في شهر تشرين الثاني الماضي.

والقى الأب بو عبود كلمة جاء فيها :
" إنَّهُ لَفرحٌ كبير، مغمورٌ بالغبطة، أن نزورَكم في هذا الصَّرحِ المُقدَّس في دارِ المطرانيَّة، في زحلة عروس البقاع...
لقد جعلتُم من هذا المكان، قُبلةَ أنظارٍ ومساحةَ لقاءٍ وفُسحةَ صلاةٍ وبادرةَ أملٍ للبنانيِّينَ عامَّةً وللزحلَيِّين خاصَّةً... لقد آمنتُم بالقضيَّة الوطنية والإنسانيَّة، فحباكُمُ الله الكثيرَ من العطايا، فكنتم خيرَ مثالٍ لهذه الأبرشيَّة، ورفعتُم إسمَ لبنانَ في العالمِ وبينَ الدول ودافعتُم عن الحقِّ في كلِّ المنابرِ التي اعتليتُموها، فكنتُم العصامَ والأسقفَ...
وإنَّنا اليومَ في زيارتِنا إليكم يا صاحبَ السيِّادة، نُؤكِّدُ معكُم على الثَّوابتِ الوطنيَّةِ وعلى القيَمِ الإنسانيَّة، من أجلِ تَعزيزِ العَيشِ المُشتَرك بينَ المسيحيّين والمُسلمين، ومن أجلِ أن تَبقى زحلةُ مُوحَّدةً بكافَّةِ فئاتِها تحت عباءَتِكم، ونُصلِّي من أجلِكم كي يوفِّقَكُمُ اللهُ ويُعطيَكُمُ الصحَّةَ والعافيةَ لتُدبِّروا، بالرَّغمِ من الصُّعوبات، رعيَّةَ المسيح المُوكَلةَ إليكم بحكمةٍ وثقةٍ وثبات، باتِّكالٍ كليٍّ ومُطلَقٍ على عنايتِهِ الإلهيَّة وبشفاعةِ أُمِّه مريمَ، خصوصًا في هذه المرحلة التي يستعدُّ فيها لبنان لخَوضِ معارِكِهِ الانتخابيَّة النيابيَّة، ونأملُ بأن تتمَّ بخيرٍ وأن يكونَ لبنان مُعافًا بهمَّةِ رئيسِهِ العماد ميشال عون وبكل المكوِّنات السياسيَّة الحاكمة، وبأن تَأتيَ مَصلحةُ الوطنِ أوَّلا، بعيدًا عن المزايَداتِ الشخصيَّة والمصالحِ الخاصَّة..."
وختم بالقول " أشكرُ لكم حُسنَ استقبالِكم وقد شرَّعتُم لنا أبوابَ قلبِكم وأبوابَ المطرانيَّةِ لاستقبالِنا، كما يُسعدُني أن أُقدِّمَ لكم الشُّكرَ والامتِنانَ لرعايتِكم مَعرضَ الأيقونات البيزنطيَّة الذي نَظَّمَهُ مَعهدُنا الفنِّي في الدِّكوانة ولذا نتطلَّعُ وإيَّاكم إلى روحِ التَّعاون بين المعهدِ والأبرشيَّة، ونضعُ كُلَّ الإمكانيَّات من أجلِ نَشرِ ثَقافةَ وقُدسيَّةَ الأيقونات المُقدَّسة...
ألا وَفَّقَكُمُ الله في مَهامِكم طالبين بَركتِكم الأبويَّة"
المطران درويش رحّب بالأب بو عبود والسيد بسطوري في دار المطرانية، منوّهاً بالدور الكبير الذي يقوم به المعهد في الحفاظ على فن الأيقونات وتعليم هذا الفن للراغبين.
ومما قال " ارحب بكم اليوم في سيدة النجاة، هذا الصرح الذي كان وما زال يجمع كل الزحليين على المحبة والوفاق والتسامح. نحن اليوم في زمن التحضير للإنتخابات النيابية التي نأمل ان تكون فرصة للمواطنين للتعبير الحر عن توجهاتهم، وكما صرّحت سابقاً ادعو جميع الأطراف في زحلة للتصل لتشكيل لائحة توافقية تضم جميع المكونات في قضاء زحلة، بهدف تلافي اجواء التشنج والتوتر التي نحن بغنى عنها اليوم."
واضاف " ان ما يقوم به المعهد الفني الأنطوني من عمل جدّي ورصين في الحفاظ على الأيقونات، واعطاء دروس في فن رسم الأيقونة، يستحق منا كل شكر وتقدير وتشجيع، على امل ان تجمعنا سوياً معارض جديدة للأيقونات في البقاع وباقي المناطق اللبنانية."
وقدّم سيادته للأب بو عبود في نهاية الزيارة كتابين من مؤلفاته هما: وجه المسيح،رؤية من الشرق و رحلة مع القديس بولس.