2018 | 07:51 تشرين الأول 22 الإثنين
88 بالمئة من اللاجئين يريدون العودة إلى سوريا لولا فقدان الأوراق | فتح معبر نصيب يطبع علاقات سوريا الاقتصادية مع الجوار | ابراهيم سلوم: نأمل ان تتشكل الحكومة لما في ذلك مصلحة للبنان وإقتصاده | الشيعة "بيضة قبّان" الحكومة | تَعَهُّد وقبول ثم اجتماع | مصرّون على وزير حزبي | لماذا الإصرار على تعريض حياة المواطنين للخطر؟ | "الثلث المعطّل" في الحكومة المقبلة "على القطعة"... | عباس إبراهيم... والقرار | "العدل" عقدة مثاليّة... فالخلاف مع الرئيس ليس كالخلاف مع التيّار | الركض وراء الحقائب الخدماتية..."المسلسل مستمر" | الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري يفوز بسباق جائزة أميركا الكبرى ببطولة العالم فورمولا 1 للسيارات |

شاب يصدم في موعده الغرامي الأول

متفرقات - الأحد 14 كانون الثاني 2018 - 06:53 -

بعد قراءتك للقصة التالية، قد تفكر مرتين، قبل أن تتخذ خطوة الحصول على موعد غرامي، من خلال مواقع المواعدة عبر شبكة الإنترنت.

ويروي أحد مستخدمو موقع "إيمجور" أنه أنشأ حسابا على موقع "Tinder" للمواعدة، ولكنه تعرض بسببه لصدمة بالغة، من رفيقته، التي التقاها للمرة الأولى في موعد غرامي، بداخل أحد المطاعم.
ويسرد المستخدم، ويدعى "minilogo37"، أنه قرر أن يلتقي الفتاة، بعدما شعر أنها مذهلة على موقع المواعدة المعروف، ونال منها العديد من علامات الإعجاب، واختار أن يكون لقائهما الرومانسية الأول على طاولة عشاء.
 
وقال: "قمت باختيار المطعم، ولم تنظر لي، وكانت مرتدية سروال رياضي، وفي البداية طلبت من النادل فاتح للشهية بقيمة 13 دولار، ولكني لم أهتم".
 
وتابع: "بدأت من بعدها في بدء إجراء حوارا مع الفتاة أكثر من مرة، ولكنها كانت ترد بإجابات من كلمة واحدة فقط، ثم بعدها طلبت شريحة لحم بقيمة 25 دولار، وسيقان كابوريا بقيمة 22 دولار، بعدها تناولت أربعة كؤوس من النبيذ بقيمة 9 دولار، بينما أنا لم أطلب سوى شريحة لحم وبعض المشروبات، لأشعر وقتها أنه فاض بي الكيل وقررت الانسحاب".
 
وأشار "minilogo37" إلى أن موعده الغرامي الصادم، انتهى باستئذانه من الفتاة، لكي يذهب إلى دورة المياه، لينقطع النور عن المكان من بعدها، ويستغل الفرصة للمسارعة بالفرار بسيارته، من دون أن يدفع ثمن وجبة العشاء، وقامت الفتاة بسبه وشتيمته عبر رسائل نصية على هاتفه المحمول، ما يقرب من 12 مرة.
 
 
سبوتنيك