Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
فوضى ترامب
جويس كرم


الرئيس الأميركي غير قادر على تمالك نفسه. يصرخ بمساعديه، يتناول البرغر مع «دايت كوك» في سريره، يرمي ثيابه على الأرض، يعتقد أنه نابغة وتزعجه تفاصيل الاستراتيجيات السياسية سواء كانت حول ملفات ترتبط بملايين المهاجرين في أميركا أو البرامج النووية لكوريا الشمالية وإيران.

هذه التفاصيل بعضها يرد في كتاب مايكل وولف «النار والغضب»، إنما حقيقةً لم تكن هناك حاجة إلى الكتاب لتوثيق هذه الأمور. تصرفات رئيس الدولة العظمى منذ اليوم الأول له في المكتب البيضاوي تعبّر عن شخصية فوضوية، غير ملمّة لا بالسياسة ولا بالحنكة الديبلوماسية، ولا حتى أصول التحدث. وهذه التصرفات هي اليوم العدو الأول لأجندة ترامب، بالنظر إلى حجم الإخفاقات التي تترتب عملياً على السياسات الحقيقية بعد زلات لسان الرئيس.

الطبع غلب التطبع في أداء ترامب في العام الأول في الحكم، وها هو يشهّر بشعوب أفريقيا وهايتي والسلفادور هذا الأسبوع بعد تجريحه بالمسلمين وبخصومه في الكونغرس، وبنساء تحدينه في الإعلام الأميركي قبلاً. ترامب يظن أنه ما زال في عالم الترفيه، وأن بإمكانه مثلاً التعاطي مع دول وشعوب كما كان يتعاطى مع نساء رفضن معاشرته، فيهين ويسرّب أخباراً كاذبة أو يغرّد ضدهن. هذا الأسلوب لم ينجح في البيت الأبيض وشعبية الرئيس لا تتخطى الـ٣٧ في المئة، على رغم أن الاقتصاد الأميركي في أحسن حالاته منذ سنوات وأرقام البطالة هي في أدنى مستوى لها منذ عقود.

شعبية ترامب هي في مستوى شعبية ريتشارد نيكسون في أوج فضيحة «ووترغيت» التي أدت إلى استقالة الأخير. وهو بات مصدر القلق الأول للجمهوريين في انتخابات الكونغرس. إذ بعد خسارات نيو جيرسي وفيرجينيا وألاباما في الأشهر الأخيرة، تتلاحق أسماء النواب الجمهوريين الذين أعلنوا نيتهم التقاعد. ٢٩ نائباً جمهورياً سيتقاعدون، بينهم اللبناني الأصل داريل عيسى ورئيس لجنة العلاقات الخارجية أد رويس وغيرهم، في شكل يضع الديموقراطيين على عتبة الفوز بغالبية مجلس النواب في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل وفتح إمكان بدء تشريعات لعزل ترامب من الحكم.

إخفاقات ترامب عملياً هي كنز سياسي للديموقراطيين. فبإهانته الأقليات والمهاجرين، يقلص ترامب يومياً رقعة التنافس الانتخابي لليمين ويصوّر الحزب وكأنه معني فقط بالرجل الأبيض ومعادٍ للأقليات والنساء. هذه العزلة كلفت الجمهوريين انتخابات ألاباما في الجنوب والتي خسروها للمرة الأولى منذ ١٩٩٢، وقد تكلفهم في أريزونا ونيفادا وكاليفورنيا حيث الماكينة الديموقراطية تجمع التبرعات وتسجل الناخبين الجدد برفع شعارات ترامب.

خارجياً، الصين هي الرابح الأول من تخبط ترامب وإخفاقاته. فأمام كل زلة لسان لترامب حول الأفارقة أو أميركا اللاتينية أو الشرق الأوسط، هناك عقد اقتصادي جديد للصين في تلك المناطق. فمن شبكة الاتصالات في كامل أفريقيا، إلى الشراكات الاقتصادية المتجددة مع باكستان ودول الخليج وإيران، وإلى الوجود العسكري المحتمل للصين في سورية وتعزيز العلاقة مع الأوروبيين (زيارة إيمانويل ماكرون)، ومع البرازيل وفي أميركا اللاتينية عموماً، تلعب بكين الشطرنج ببراعة وتنظر إلى الرزنامة فيما ترامب ملهيّ بتغريداته وأضاع رزنامته.

في الشرق الأوسط، يقول مسؤولون في الإدارة أن ترامب لا يكترث بتفاصيل الملفات المطروحة، سواء كانت تتعلق بالوجود العسكري في العراق وسورية أو تفاصيل استراتيجية التعاطي مع إيران. همه وعوده الانتخابية مثل قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهزيمة «داعش» والمفاخرة بأنه ليس باراك أوباما. وفي حين يعني ذلك أن وزراء الخارجية والدفاع ومديري الاستخبارات ومستشاري الأمن القومي هم من يتابعون الملفات، إلا أن الرئيس بتغريداته وإخفاقاته يقضم من مصداقية الولايات المتحدة.

فوضى ترامب مرجحة للاستمرار، نظراً إلى عمر الرئيس الأميركي (٧١ عاماً) وروتينه ومزاجه المتقلب. قوة المؤسسات الأميركية وحرية الإعلام وتولي أركان الإدارة- وليس الرئيس نفسه- إدارة الشؤون الخارجية تعني أن الولايات المتحدة قادرة على تجاوز هوجائية الرئيس والتعاطي مع اتساع النفوذ الصيني في مرحلة لاحقة.

ق، . .

مقالات مختارة

17-01-2018 06:53 - في انتظار الأجوبة السعودية 17-01-2018 06:50 - من "التغيير والإصلاح" الى صفوف "القوات اللبنانية"؟ 17-01-2018 06:47 - علاقة الحريري مع الرياض ستفرز تحالفاته المرتقبة 17-01-2018 06:46 - الرئيس عون مارس صلاحياته في دستور ما بعد الطائف 17-01-2018 06:46 - مَن ينتظر مَن "على كوع" الإنتخابات؟ 17-01-2018 06:44 - عهد التميمي تمثل المقاومة ضد الاحتلال 17-01-2018 06:31 - تدني سعر النفط سيف مسلط 17-01-2018 06:29 - تونس بداية "الربيع العربي"... ونهايته! 16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل"
16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:37 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:35 - أوروبا أمام إصلاح الإعوجاج أو الوقوع في فخّه 16-01-2018 06:34 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:32 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:20 - "توافق" أميركي ـ أوروبي على الحدّ من نفوذ إيران و"تفاوت" في الأداء 16-01-2018 06:19 - واشنطن لموسكو: لا حل بدوننا! 16-01-2018 06:14 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخابات مقابل تجميده حتى 2022 15-01-2018 06:56 - التعديلات المقترحة تهدد الانتخابات وتضعها في "مهب الريح"... فحذاري 15-01-2018 06:54 - زحلة أوّلاً 15-01-2018 06:53 - بيئةٌ غيرُ حاضنةٍ للديمقراطيّة 15-01-2018 06:51 - العونيّون يُضحّون بمارونيَّي جبيل لمصلحة كسروان؟ 15-01-2018 06:31 - البيت الأبيض في عهد ترامب 15-01-2018 06:29 - المخدّرات: عنوانٌ واحد لجرائم عدّة... ما سبب "فتح الحرب" عليها اليوم؟ 15-01-2018 06:20 - الزراعة "تحتضر" قبل إنسحاب زعيتر وبعده 15-01-2018 06:17 - إستهداف أحد كوادر "حماس" في صيدا... وتحذير من الخطر الإسرائيلي 15-01-2018 06:15 - العاصفة تهبّ مرّتين: (كاسندرا) ومن ثمّ (HFNT) 15-01-2018 06:06 - في الخطوط الحمر... 15-01-2018 06:04 - من الاستقرار الجزئي إلى البحث عن "تماسك" 14-01-2018 06:46 - الكتائب يعلن مرشحيه مطلع شباط بمهرجان شعبي 14-01-2018 06:29 - رهان الاستحقاق الانتخابي على توافق الرؤساء 14-01-2018 06:28 - فوضى ترامب 14-01-2018 06:26 - لبنان: تعديلات قانون الانتخاب تخل بالمهل المتسلسلة ومطالب القضاة تدفعهم لعدم ترؤس لجان القيد 13-01-2018 07:26 - لا حاجة لتعديل القانون... والتلويح بالطعن لتجنب الاحراج 13-01-2018 07:25 - الخلاف على استحداث الـ«ميغاسنتر» لا يُطيّر الانتخابات 13-01-2018 07:22 - اجواء ايجابية من حزب الله وتيار المستقبل وبري وجنبلاط والتيار الحر وغيرهم 13-01-2018 07:21 - نريد الانتخابات لكننا نريد الحفاظ على لبنان 13-01-2018 07:03 - الخطط الإقتصادية تتهاوى أمام «حائط» السياسة 13-01-2018 07:02 - القدس بين المكانة الإسلاميّة ـ المسيحيّة والعنصرية اليهوديّة 13-01-2018 07:01 - معركة الـ 20 مقعداً مسيحياً في الدوائر الإسلامية 13-01-2018 07:00 - مخاوف جدّية من إهتزاز «التوازنات الداخلية الدقيقة»؟ 13-01-2018 06:58 - «كوكتيل» سياسي في معراب 13-01-2018 06:57 - أزمات متناسلة إلى ما بعد الإنتخابات 12-01-2018 06:56 - مصادر بكركي: للكف عن رمي «النكايات» في سلة القانون 12-01-2018 06:52 - رغبة جنبلاط للائحة توافقية في الشوف وعاليه تصطدم بعراقيل 12-01-2018 06:50 - الرياض «غاضبة» : نصرالله خرق «النأي بالنفس» فلسطينياَ....؟ 12-01-2018 06:40 - المرسوم الذي قصَمَ ظهر البعير 12-01-2018 06:38 - خائِفون ومحشورون... و"الحزب" يُقرِّر
الطقس