2018 | 10:47 كانون الأول 19 الأربعاء
انطلاق أعمال الجلسة الثانية لملتقى الميزانية في المملكة العربية السعودية | "ال بي سي": اللواء عباس ابراهيم يلتقي باسيل في الخارجية بعد الظهر على أن يلتقي باسيل الرئيس المكلف لاحقا اليوم | الرئيس عون استقبل سفير بريطانيا في لبنان كريس رامبلينغ وعرض معه العلاقات بين البلدين والأوضاع العامة | الأناضول تحصل على صور جديدة للفريق السعودي الذي قدم لاغتيال خاشقجي أثناء دخول ومغادرة عناصره البلاد ومبنى القنصلية ومقر إقامة القنصل | زلزال بقوة 4 درجات يضرب جنوب شرق إيران | السومرية: رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح سيزور قريباً العاصمة السورية دمشق في زيارة رسمية | "أم تي في": نقابة المالكين تتقدّم بمراجعة طعن موقّعة من قبل 10 نواب أمام المجلس الدستوري بقانون تمديد الايجارات غير السكنية | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه النقاش وصولا الى جل الديب | عراجي لـ"صوت لبنان (93.3)": كل المؤشرات في الأيام القليلة الماضية تشير إلى أن ولادة الحكومة أًصبحت في ساعاتها الأخيرة وبنود المبادرة أصبحت معروفة | قوى الامن: ضبط 851 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 87 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب بتاريخ الامس | مسؤول في الخارجية الأميركية: واشنطن لديها مخاوف كبيرة إزاء تنامي القوة السياسية لحزب الله داخل لبنان | تجمع وسط طرابلس تضامنا مع قضية الضحية الطفل وهبي |

المغرب يطبق نظام مرن لسعر صرف الدرهم الاسبوع الجاري

أخبار اقتصادية ومالية - السبت 13 كانون الثاني 2018 - 08:08 -

أعلنت الحكومة المغربية أمس (الجمعة) أنها ستبدأ تطبيق نظام مرن لسعر صرف الدرهم الاثنين المقبل.

وأفادت الحكومة في بيان بأن «المغرب سيبدأ نظاما مرناً لسعر صرف الدرهم الاثنين المقبل، وسيحدد فيه سعر صرف الدرهم داخل نطاق تقلب بنسبة بين +2.5 في المئة و-2.5 في المئة، عوضا عن النسبة الحالية وهي بين +0.3 في المئة و-0.3 في المئة».

وقال البيان إن ذلك «يستهدف تقوية مناعة الاقتصاد الوطني إزاء الصدمات الخارجية ودعم تنافسيته وتحسين مستوى نموه، كما سيمكن من مواكبة التحولات الهيكلية التي عرفها الاقتصاد المغربي طيلة السنوات الأخيرة، وخصوصاً على مستوى التنويع والانفتاح والاندماج في الاقتصاد العالمي».

وأضاف «في إطار هذا النظام الجديد سيواصل بنك المغرب التدخل لضمان سيولة سوق الصرف».

ويعمل المغرب مع بعثة فنية من «صندوق النقد الدولي» لتحرير عملته. وتلك الخطوة كانت متوقعة العام الماضي، لكنها تأجلت إلى حين إجراء المزيد من الدراسات.

والدرهم المغربي مربوط إلى حد كبير باليورو، لكن في خطوة نحو قدر أكبر من المرونة خفض «البنك المركزي» الوزن النسبي لليورو في سعر الصرف إلى 60 من 80 في المئة، ورفع الوزن النسبي للدولار الأميركي إلى 40 من 20 في المئة.