2018 | 20:06 نيسان 21 السبت
الحريري: نحن أخذنا قرارنا بأن نكون في الصف الأول لحماية البلد بالقول والفعل وذاهبون الى الانتخابات بهذا التحدي | نصرالله: حاضرون لمناقشة الاستراتيجية الدفاعية ولكن لماذا لا تقبلون بمناقشة الملف الاقتصادي ووضع رؤية اقتصادية كاملة؟ | منظمة حظر السلاح الكيميائي تعلن أخذ عينات من جثث في مدينة دوما | الحريري من مجدل عنجر: الرئيس الشهيد أقام محمية طبيعية في البقاع لكنكم أنتم أقمتم محمية وطنية نموذجا لكل لبنان | حسن نصرالله: لن نترك المقاومة في كل الجنوب ولن نتخلى عنها وهي اصبحت اليوم تملك القدرة على ضرب اي هدف في الكيان الاسرائيلي | نصرالله: حملنا سلاحنا حين تخلت الدولة عن ارضها وشعبها وخيراتها والبديل كان الموت والتهجير والإحتلال الدائم والمستمر | الجيش اللبناني: ضبط شاحنة بداخلها حوالى 190 كلغ من حبوب الكبتاغون المخدّرة في مرفأ طرابلس خلال محاولة تهريبها إلى الخارج | باسيل: لا تجعلوا صوتكم أرخص من دماء شهدائكم اهل عكار استشهدوا ليبقى لبنان حرا كريما وليبقى شعبها حرا كريما وستبقى وفية للرئيس عون | باسيل من عكار: لماذا التيار لا يستطيع التحالف مع الجماعة الاسلامية واستطاع 14 آذار التحالف معها سابقا ووصل منها نائب الى مجلس النواب؟ | فتح طريق عيناتا الارز بعد انقطاعها لاكثر من أربعة أشهر بسبب الثلوج | اندلاع حريق في احراج يسوع الملك في ذوق المصبح وعناصر الدفاع المدني يعملون على اخماده | الرئيس عون: حنا لحود بذل نفسه وحياته في سبيل إنقاذ حياة الأخرين أينما كانوا.. الرحمة لروحك الطيبة وكل العزاء لعائلتك ومحبيك |

البطريرك يونان يستقبل الوزيرين بيار بو عاصي وجبران باسيل

أخبار محليّة - الجمعة 12 كانون الثاني 2018 - 19:19 -

استقبل صاحب الغبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، اليوم الجمعة 12/1/2018، على التوالي كلاً من: معالي وزير الشؤون الإجتماعية الأستاذ بيار بو عاصي، ومعالي وزير الخارجية والمغتربين ورئيس التيّار الوطني الحرّ الأستاذ جبران باسيل، وذلك في الكرسي البطريركي السرياني في المتحف – بيروت.

في كلا اللقاءين، تطرّق غبطته بشكل خاص إلى الأوضاع الراهنة في لبنان، سيّما حضور المكوّن السرياني والدور الهامّ الذي لعبه السريان ولا يزالون يقومون به في سبيل رفع شأن لبنان وازدهاره وتقدّمه والدفاع عنه، مجدِّداً المطالبة بضرورة مشاركة السريان في الحياة السياسية وفي الوظائف العامّة بصورة فاعلة، وبخاصة تمثيلهم في استحقاق الإنتخابات النيابية المقبلة، ومشدّداً على أهمّية الوحدة ورصّ الصفوف بين اللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم للحفاظ على وطنهم لبنان – الرسالة والنهوض به والسير قدماً، برعاية وتدبير فخامة رئيس الجمهورية وجميع العاملين معه في إدارة شؤون البلاد، بروح النزاهة والتجرّد والإخلاص.

كما تناول غبطته في اللقاءين الأوضاع العامّة في منطقة الشرق الأوسط، وبخاصة مسألة الحضور المسيحي فيها، وموضوع هجرة المسيحيين من بلادهم الأصلية في الشرق إلى بلاد الغرب.

وشكر كلٌّ من صاحبَي المعالي غبطتَه على استقباله، وأعرب كلٌّ منهما عن اعتزازه بالكنيسة السريانية، وتقديره للسريان ودورهم في خدمة لبنان وازدهاره.