2018 | 17:10 أيلول 25 الثلاثاء
روجيه عازار لـ"أخبار اليوم": للإستفادة من خبرة الرئيس عون في ملف "الاستراتيجية الدفاعية" و حزب الله مقاومة ونعلم كلبنانيين أنه لم يقُم يوماً بالإعتداء على إسرائيل | وزارة الخزانة الأميركية: الولايات المتحدة تفرض عقوبات على وزير دفاع فنزويلا وزوجة الرئيس مادورو | الرئيس البرازيلي: بفضل الانفتاح على الآخرين تمكنا من بناء تفاهمات واستطعنا إقامة علاقات مع بلدان الهادىء وعززنا التجارة مع الاتحاد الأوروبي | مصادر "سبوتنيك": الاتفاق الأميركي الروسي يشبه إلى حد بعيد اتفاقات المصالحة في الغوطة الشرقية ودرعا والقنيطرة | فريق تقييم الحوادث في اليمن: الحوثيون استهدفوا سيارة لعائلة حاولت الهروب من المعارك | الرئيس عون يشارك في افتتاح اعمال الدورة 73 للجمعية العامة للامم المتحدة (صورة في الداخل) | لقاء بين الرئيس عون ورئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرناندا اسبينوسا غارسيس خلال حفل الاستقبال الذي أقامه أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس (الصورة في الداخل) | غوتيريس: التهديد النووي لم يضعف وسباق تسلح جديد ينطلق واحذّر من أن تسود "الفوضى" النظام العالمي وشهدنا استخدام الكيماوي وأفلت مستخدموه من العقاب | غوتيريس: لازالت هناك تحديات كبيرة تواجه المجتمع الدولي والأمم المتحدة وحل الدولتين في فلسطين يزداد بعدا والروهينغا لا يزالون منفيين | وزيرة الخارجية الكندية تأمل لقاء نظيرها السعودي الأسبوع الحالي لبحث الخلاف الدبلوماسي بين البلدين | انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة | الرئيس عون التقى رئيس الاتحاد السويسري آلان بيرسيت خلال حفل الاستقبال الذي أقامه أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس |

بو عاصي يلتقي نائب الامين العام للشؤون الانسانية في الامم المتحدة

أخبار محليّة - الجمعة 12 كانون الثاني 2018 - 18:44 -

التقى وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي في مكتبه في الوزارة نائب الامين العام للشؤون الانسانية والاغاثة في حالات الطوارئ في الامم المتحدة مارك لوكووك على رأس وفد من الامم المتحدة وبحضور منسق الشؤون الانسانية في لبنان فيليب لازاريني. وبحث معهم التعاون القائم بين وزارة الشؤون الاجتماعية والمنظمات الدولية وعملها في اطار دعم المجتمعات المضيفة في لبنان خصوصا الاسر اللبنانية الاكثر فقرا والنازحين السوريين.

وعلى صعيد آخر، زار بو عاصي بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، في الكرسي البطريركي في المتحف بحضور النائب العام لأبرشية بيروت المطران مار يوحنّا جهاد بطّاح. وتناول البحث الأوضاع العامّة في الشرق والحضور المسيحي فيه بما في ذلك دور الكنيسة السريانية وانتشارها، كما بحث البطريرك يونان والوزير بو عاصي في الوضع القائم في لبنان.

وأكّد غبطته على أهمّية الوحدة بين اللبنانيين والتكاتف لبناء لبنان وازدهاره، مشدّداً على الدور الأساسي الذي لعبه السريان ولا يزالون يؤدّونه في خدمة لبنان والدفاع عنه، وهم مكوّن أصيل ومن حقهم الطبيعي أن يشاركوا في الحياة السياسية وفي الوظائف العامّة، وخصوصا بتمثيلهم في الإستحقاق النيابي المقبل.

بدوره شكر بو عاصي غبطتَه على استقباله، معرباً عن افتخاره بالكنيسة السريانية، وثمن حضور السريان ودورهم في تاريخ لبنان وحاضره. ودوّن في السجلّ البطريركي الذهبي الكلمة الآتية: "تشرّفتُ بزيارة هذا الصرح الكريم ولقاء صاحب الغبطة. كانت الكنيسة السريانية الكاثوليكية الأنطاكية وستبقى في قلب الشرق وقلب لبنان وقلب كلّ لبناني، بثقافتها ومحبّتها وتاريخها وتضحياتها. نتمنّى لها ولغبطته دوام البركة والنجاح والتوفيق".

وختم اللقاء بمأدبة غداء على شرف الوزير بو عاصي.