2018 | 15:51 تشرين الأول 18 الخميس
بوتين: "إرهابيون" يحتجزون مجموعة من المواطنين الأميركيين جنوبي نهر الفرات في سوريا | فنيانوس غادر بيت الوسط وعلي حسن خليل ما زال مجتمعا بالرئيس الحريري | متحدث حكومي: بريطانيا لا تزال قلقة إزاء اختفاء خاشقجي ويجب محاسبة المسؤولين عن اختفائه | مصادر القوات لـ"ليبانون فايلز": حصة الحزب رست على أربعة وزراء وليس ثلاثة ويبقى باب المشاورات مفتوحاً مع الحريري لتحديد الحقائب | رئيس الوزراء الإثيوبى: ارتفاع احتياطيات البلاد 30 في المئة بعد تراجع خطير | ترامب يهدد بإغلاق الحدود مع المكسيك لوقف تدفق المهاجرين | وفاة الرئيس السوداني الأسبق عبد الرحمن سوار الذهب في الرياض | الناتو: نجاة قائد عسكري أميركي بارز في أفغانستان وإصابة جنديين أميركيين في إطلاق نار في مدينة قندهار | ترامب يهدد بإرسال قوات أميركية إلى الحدود الجنوبية مع المكسيك إذا لم توقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين | علي حسن خليل ويوسف فنيانوس في بيت الوسط لعرض آخر المستجدات المتعلقة بتشكيل الحكومة | مصادر مواكبة لعملية التأليف عن توزير السنة المستقلين عن المستقبل: الأمر لم يشكل عقدة امام ولادة الحكومة من الأساس | مصادر مواكبة لعملية التأليف: التشكيلة الحكومية تخضع "للرتوش الأخير" من قبل الرئيس المكلف بتواصله مع الأطراف والعقدة الأرمنية التي طرأت يجري العمل على إيجاد حل لها |

مروان شربل: الوقت ليس متاحاً لاعتماد البطاقة الممغنطة

أخبار محليّة - الجمعة 12 كانون الثاني 2018 - 17:48 -

ذكر وزير الداخلية السابق مروان شربل أن التأجيل الأخير للإنتخابات كان بحجّة اعتماد البطاقة الممغنطة، وبالتالي عدم الإلتزام بذلك قد يدفع الى الطعن بالإستحقاق ككل أمام المجلس الدستوري.

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، أشار الى أن المادة 82 من قانون الإنتخاب تنصّ على الطلب من مجلس الوزراء إصدار المراسيم اللازمة لإعتماد البطاقة الممغنطة، وبناء على ذلك تم التمديد للمجلس الحالي لمدة 11 شهراً.

ورداً على سؤال، أوضح شربل أن المجال لم يعد متاحاً من أجل إصدار البطاقة الممغنطة، التي هي يفترض أن تكون الأساس لإنشاء الميغاسنتر أو الإقتراع في السكن، موضحاً أن الموعد النهائي لإنجاز كل هذه الأمور هو قبل 90 يوماً من 6 ايار.

وأشار الى ان وزارة الداخلية بدأت الإستعدادات اللوجستية ولا يمكن زيادة همّ إضافي خصوصاً وأن إنشاء الميغاسنتر يحتاج الى إعداد قوائم إنتخابية جديدة لنقل عدد كبير من الأسماء من مكان سجل القيد الى مكان السكن، علماً أن هذا الأمر غير ممكن ويتم يدوياً.

وفي سياقٍ متصل، ذكر شربل أنه بعد إقرار القانون بمادة وحيدة خرج النواب وقالوا أن القانون أقرّ لكن يلزمه تعديلات، مستغرباً كيف يقرّ قانون بحاجة الى تعديل. وهذا ما يدفع الى التساؤل: هل حصل ذلك للوصول الى قانون جديد أو بهدف التمديد؟.