2018 | 07:49 نيسان 20 الجمعة
سالم زهران يرسم للقبس الكويتية خارطة برلمان 2018 والكتل النيابية | كنعان يسأل: نبض شو؟ | أمين الجميّل: لا تسوية في لبنان بل... استسلام | القروض الإسكانية : حلحلة مبدئية تنتظر آلية تنفيذية | القروض الإسكانية: حلحلة مبدئية تنتظر آلية تنفيذية | في عيدها الـ67... أساتذة الجامعة اللبنانية يناشدون والسلطة تتعامى | إقتراع المغتربين: قلَق على الشفافية | عاليه... إختبارُ القوة الأوّل للمسيحيين | الخلاصة الأولية للمشهد الإنتخابي وسيناريوات ما بعده | فريد هيكل الخازن: أنا معارض ولن أندم | جنبلاط: الحريري دعاني... وأنا اعتذرت | المشنوق: الكلام في المادة 49 هو كلام سياسي انتخابي |

تبادل ثقافي لبنانيّ-عراقيّ في حرم الـ MUBS

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 12 كانون الثاني 2018 - 09:22 -

برعاية وزير الثقافة اللبناني الدكتور غطاس خوري، ممثلاً بالدكتور أمين فرشوخ، وبحضور الملحق الثقافيّ العراقيّ الدكتور عباس الحسيني، ورئيس مجلس أمناء الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم الدكتور حاتم علامي وعدد من أعضاء الهيئتين التعليمية والإدارية ومجموعة من الطلاب، وبهدف تعزيز التقارب الثقافي اللبناني-العراقي، وضمن النشاطلات اللاصفية التي يُنظمها الدكتور أحمد الزين، مدير برنامج الماجستير في الضيافة الدولية وإدارة السياحة فيMUBS، إفتُتح المهرجان العراقي بعنوان "الثقافة العراقية بين الأمس والمستقبل" في حرم الجامعة في سبيرز يوم الأربعاء، الواقع فيه 10/1/2018.

وبعد النشيدين الوطنيين اللّبنانيّ والعراقيّ، وعرض تقرير مصوّر عن حضارة العراق، إفتتح الأستاذ شادي دهام اللقاء، متحدثاً عن الرابط الثقافيّ والحضاريّ، التاريخيّ والجغرافيّ بين لبنان والعراق، مظهراً التميّز العلميّ والثقافيّ والإبداعيّ من جهة، والثروات الاقتصادية (من مياه ونفط وغاز طبيعيّ...) التي تُميّز العراق. وذكّر بأسباب "الحروب التي شُنّت على بلادنا باسم الحرية واستعمال الدين للسيطرة على الثروات الاقتصادية".

ثمّ تحدّث الدكتور حاتم علامي عن آفاق الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم (MUBS) وانفتاحها على العراق، والتبادل الثقافيّ الذي نسجته من هذا البلد، مركزاً على أهمية تطوير العمل الجامعيّ والارتقاء بالمستوى العلميّ، بالتوازي مع النشاطات الثقافية التي تُؤسّس لتطوير الذهنية الإنسانية. كما شدّد على أهمية البحوث العلمية في تطوير المجتمع والدولة، منطلقاً من دور طلاب الجامعة في تطوير وطنهم وبلدهم.

بدوره، تحدّث الطالب معتزّ السلطان عن تاريخ العراق وأهمية التبادل الثقافيّ مع لبنان، شاكراً لدور هذا الأخير وللجامعة الحديثة للإدارة والعلوم.

وكانت كلمة للملحق الثقافيّ العراقيّ، الدكتور عباس الحسيني شكر فيها الدور الفعال الذي تقوم به الـMUBS، موجهاً تحية من الشعب العراقيّ الى لبنان الشقيق. وأضاف: "إذا ضُرب العراق، ضُرب الوطن العربيّ بأجمعه". كما ركّز على أهمية النشاطات اللاصفية التي يقوم بها طلاب الجامعة.

أمّا ممثل وزير الثقافة اللبناني الدكتور أمين فرشوخ، فذكّر بتواجده آنذاك يوم كُتب النشيد العراقيّ. وأشاد بالثقافة العراقية معتبراً أنها مهد الثقافات، مشدداً على أنّ الوطن العربيّ يغتني بتواجد الثقافة العراقية. كما أشاد بدور الطلاب في بناء مجتمع ثقافيّ مميّز.

وختاماً، جال الحاضرون على معرض الصور والكتب الذي يُظهر حضارة العراق بمدنه التاريخية (كمثل بغداد، نينوى والموصل...). واختتم المهرجان بغذاء عراقيّ تقليديّ.