2018 | 17:41 كانون الأول 12 الأربعاء
طوني فرنجية: الازمة الحكومية تعالج بتنازل الرئيس عن أحد المقاعد الوزارية والمبادرة بالحل | نيكي هايلي: لا يجب أن تفلت السعودية من المسؤولية في جريمة خاشقجي | الأمم المتحدة: قنوات البيع والشراء المتعلقة بالتكنولوجيا وغيرها مع إيران يجب أن تجري عبر الطرق الشرعية | "صوت لبنان(93.3)": القوة الضاربة في المديرية العامة للامن العام أوقفت في حي الشرفة في ابي سمراء - طرابلس المطلوب السوري "طه فلاح" وهو متهم بتواصله مع تنظيم "ارهابي" | اللقاء التشاوري: نحن نعبر عن شريحة من اللبنانيين ولنا الحق بالتمثيل ونحن مصرون على ان نتمثل بوزير من النواب الستة | اللقاء التشاوري من بعبدا: ندعم جهود الرئيس عون ولكن حتى الان لا حل للعقدة السنية لان الرئيس المكلف مصر على موقفه ويرفض الاعتراف بنتائج الانتخابات | 158 نائبا من حزب المحافظين يعلنون دعمهم لتيريزا ماي أمام تصويت سحب الثقة | "المنار": المشكلة ليست في العدد بل بحل ازمة تمثيل النواب المستقلين ايا كان عدد الوزراء والمشكلة هي متى ستظهر نتائج المشاورات لإعلان ولادة الحكومة لأن الوقت ضاغط جدا | زوار بعبدا: الأعداد 14 و18 و24 و30 هي عبارة عن مقترحات بحثت بين الرئيسين عون والحريري والمشكلة في تأليف الحكومة ليست بالعدد بل بكيفية حل مشكلة تمثيل اللقاء التشاوري | "فوكس نيوز": وزير الخارجية الأميركي يقول إن التحقيقات في مقتل خاشقجي ما زالت جارية | ميقاتي من عين التينة: لاحظت أن لدى الرئيس بري تفاؤلا حذرا في ما خص المشاورات حول تشكيل الحكومة ونأمل تشكيلها بأسرع وقت فالاوضاع الاقتصادية والاجتماعية تتطلب تأليف حكومة | مصادر المستقبل: المشكلة ليست بالعدد بل حل الأشكال الذي نتج عن تمثيل سنة 8 اذار |

السودان.. مضاربات في سوق العملة تقفز بالتضخم لـ 25 بالمئة

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 12 كانون الثاني 2018 - 08:11 -

صعدت معدلات أسعار المستهلك "التضخم" في السودان، إلى 25.15 بالمئة على أساس سنوي، في كانون الأول / ديسمبر الماضي.

وحسب بيانات صادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء في السودان، كانت أسعار المستهلك السنوية، بلغت 24.76 بالمئة في تشرين الثاني / نوفمبر السابق له.

والشهر الماضي، ساهمت مجموعة الاغذية والمشروبات بنسبة 66.6 بالمئة من معدل التضخم النهائي، بينما سجلت مجموعة الملابس والأحذية نسبة 6.92 بالمئة من المعدل.

ويتوقع أن تسجل أسعار التضخم خلال الشهر الجاري، قفزة أكبر، مع إعلان الحكومة عن تحريك سعر صرف الدولار إلى 18 جنيها في موازنة 2018، صعودا من 6.9 جنيهات في موازنة 2017.

وتشهد محافظات سودانية منذ مطلع 2018، احتجاجات رافضة لغلاء الأسعار التي سجلتها البلاد منذ نهاية العام الماضي.

ويأمل السودان، الذي رُفعت عنه العقوبات الاقتصادية الأمريكية، تشرين الأول / أكتوبر الماضي، في أن يعود اقتصاده إلى الاستقرار، وعودة عملته المحلية إلى التوازن أمام النقد الأجنبي، الذي يعد أحد أسباب التضخم.

وتستهدف الموازنة السودانية للعام الجاري، إبقاء معدل التضخم في حدود 19.5 بالمئة، مع معدل نمو 4 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة مع 4.4 بالمئة في 2017.

ومنذ انفصال جنوب السودان في تموز / يوليو 2011 مستأثراً بنحو 75 بالمئة من إنتاج النفط، يشهد الجنيه السوداني تراجعاً متواصلا، فضلاً عن ارتفاع معدلات التضخم الذي وصل إلى 46 بالمئة.