2018 | 10:52 حزيران 23 السبت
مصدر بارز في 8 آذا للـ"ال بي سي": توافق على وجود 6 وزراء سنة في الحكومة العتيدة وتوافق بين عون والحريري على ان يكون احد الوزراء السنة من حصة عون ووزير مسيحي من حصة الحريري | حركة المرور كثيفة على بولفار سن الفيل باتجاه الصالومي على تقاطع البراد اليوناني بسبب اشغال في المحلة | ابي خليل: جنبلاط كان لديه 13 نائباً في السابق ورضي بوزيرين أما اليوم فلديه 9 نواب ويطالب بثلاثة وزراء | الراعي يلتقي في هذه الاثناء في بكركي بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني يرافقه سفير مصر في لبنان نزيه النجاري | أبي خليل لـ"صوت المدى": نتمنى الاسراع بتشكيل الحكومة الجديدة لان البلد بحاجة لها وقرار مشاركتي فيها مرتبطاً برئيس التيار الوزير باسيل | جرحى بانفجار استهدف تجمعا مؤيدا لرئيس الوزراء الإثيوبي في العاصمة أديس أبابا | جنبلاط عبر "تويتر": كل موقع من هذا العالم يشهد تهجير جماعي والتهجير في العراق وسوريا خاصة افضل ذريعة للصهيونية للوصول الى يهودية الدولة | غوتيريش: أشعر بالقلق إزاء المخاطر الكبيرة التي تمثلها الهجمات في جنوب غربي سوريا علي الأمن الإقليمي | جاويش أوغلو: اتفاقية منبج ستساعد في بناء الثقة المفقودة تجاه واشنطن | اخماد الحريق الذي التهم محتويات محلين تجاريين في وسط السوق التجاري في بعلبك فجر اليوم بعد سبع ساعات من العمل | الاناضول: زلزال بلغت قوته 4.7 درجات على مقياس ريختر ضرب شرق تركيا صباح اليوم | الرئيس عون استقبل النائب سيمون ابي رميا (صورة في الداخل) |

"فاو": ارتفاع قوي بأسعار الغذاء مع قفزة بالطلب في 2018

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 12 كانون الثاني 2018 - 08:09 -

توقعت منظمة الأغذية والزراعة "فاو" التابعة للأمم المتحدة، أن تتلقى أسعار الغذاء العالمية دعما من طلب قوي في 2018، رغم أن الوضع السياسي في الدول المنتجة للنفط ومفاوضات التجارة العالمية ربما ينذران بمزيد من التقلبات.

وارتفعت أسعار الغذاء العالمية 8.2 بالمئة في 2017 عن العام السابق مسجلة أعلى قيمة سنوية لها منذ 2014 على مؤشر "فاو".

ولا يزال الغذاء في الأسواق العالمية منخفضا 24 بالمئة عن مستواه المرتفع المسجل في 2011، ولا تزال إمدادات كثير من السلع الأولية على مؤشر الحبوب والبذور الزيتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر وفيرة.

وقال عبد الرضا عباسيان كبير الخبراء الاقتصاديين بالمنظمة: "يتمثل الشعور العام في أننا على علم بوضع الإمدادات، وليس هناك ما يدعو للاعتقاد بأن الطلب سيضعف، لذا هناك زخم يتكون".

وصعد المؤشر على أساس سنوي رغم انخفاض بلغ 3.3 بالمئة في كانون الأول/ ديسمبر عن الشهر السابق، مع هبوط حاد في أسعار الألبان والزيوت النباتية والسكر.

وأضاف عباسيان أن "تحسن آفاق النمو العالمي ساهم في تغذية الطلب في معظم الدول، لكن من السابق لأوانه في العام التنبؤ بتأثير الظروف المناخية على المحاصيل، وهو ما يعني أن الإمدادات ربما تظل تتجاوز التوقعات"، متابعا قوله إن "أسعار النفط تحرك أيضا التطورات".

وأردف قائلا: "إذا كانت أسعار النفط الأعلى في عامين، فكل ما تحتاجه هو نوع ما من التطورات غير المتوقعة في إحدى الدول الكبرى المنتجة للنفط حتى نرى صعودا كبيرا في أسعار الخام والذي سيمتد بالقطع إلى سلع أولية أخرى".

وربما يدعم الطلب على الوقود الحيوي أسعار الزيوت النباتية والسكر والذرة مع ارتفاع أسعار النفط وتقلص الفائض، بحسب الخبير الاقتصادي.

وقال عباسيان إن "الضبابية التي اكتنفت السوق في العام الماضي بشأن موضوعات مثل إعادة التفاوض المزمعة بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية لم تتبدد بعد".

وتوقع أن يواجه عام 2018 تداعيات حقيقية لبعض التطورات، مضيفا: "سيكون هناك مزيد من الغموض، ومزيد من التقلبات والأمور غير المتوقعة".