2018 | 19:45 تموز 20 الجمعة
"سكاي نيوز": 30 حالة اختناق في صفوف المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد | "التحكم المروري": حركة المرور خانقة من الفياضية باتجاه عاليه بسبب تعطل شاحنتين في عاريا وفي بسوس | "سكاي نيوز": ارتفاع حصيلة القتلى في قطاع غزة إلى 4 | "سكاي نيوز": متظاهرون عراقيون يحاولون عبور جسر الجمهورية باتجاه المنطقة الخضراء في بغداد وقوات مكافحة الشغب تواجههم بخراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع | السعودية ترفض وتستنكر إقرار الكنيست الإسرائيلي القانون المسمى "الدولة القومية للشعب اليهودي" | الحريري يبحث باتصال هاتفي مع الرئيس البرازيلي العلاقات الثنائية | تيار المستقبل: قرار الكنيست يضاف الى سجل العدو الاسرائيلي الحافل بالعنصرية | انطلاق تظاهرات كبيرة في محافظتي البصرة وذي قار جنوبي العراق | "ليبانون فايلز": صوت الانفجار الذي سمع في آخر شارع عزمي في طرابلس سببه عطل اصدر صوتا قويا في مولد كهربائي كبير (صورة في الداخل) | ليبانون فايلز: مخابرات الجيش القت القبض على مطلق النار الذي قتل شخصاً في بعلبك | اشتباكات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي قرب الشريط العازل في قطاع غزة | حزب الله: ندين بشدة قرار الكنيست الاسرائيلي العنصري وتبعاته ونرى أن الشعب الفلسطيني قادر على إفشال هذا العدوان الجديد وتحويله إلى نصر |

رابطة متفرغي اللبنانية: للحفاظ على خصوصية الاستاذ الجامعي وتطبيق القانون 66

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 11 كانون الثاني 2018 - 15:53 -

عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعها الدوري في مركز الرابطة برئاسة الدكتور محمد صميلي وحضور الأعضاء.

وبعد مناقشة المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، أصدرت الرابطة بيانا اكدت فيها انه "كان ولا يزال للهيئة التعليمية في الجامعة اللبنانية دور ريادي في بناء الكوادر الأكاديمية والفكرية على مساحة الوطن. إن المحرك الأول للأساتذة هو حسهم الوطني وانتماؤهم إلى جامعتهم التي هي الركيزة في نهضة بلدهم إنمائيا واقتصاديا وفكريا في ظل رقابة ذاتية حمت الجامعة في أحلك الظروف وساهمت في جعلها مركز إشعاع علمي يفتخر به لبنان. وبما أن للأستاذ خصوصية، دأبت رابطة الأساتذة على الحفاظ عليه منذ تأسيسها وهو من الثوابت التي يتمسك به الجسم التعليمي في الجامعة".

ورأت الهيئة "أن أي قرار قد يمس بهذه الخصوصية، فإنه يمس صلب وجوهر العمل الأكاديمي وبموقع الأستاذ الجامعي في الجامعة، وكما أن القانون 66 كان نتيجة نضالات طويلة للرابطة وقد تمت صياغته من قبل أهل الجامعة إدارة ورابطة، لتحصين الأستاذ الجامعي ولتكريس العمل الديموقراطي فيها تدعيما للأساتذة وللجامعة ولمستواها العلمي المميز، فإن الرابطة طلبت موعدا طارئا مع رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد ايوب للتباحث بالتعميمين رقم 1 و2 وبالآليات الأنسب والأنجع لتحسين مستواها مع الحفاظ على خصوصية الأستاذ الجامعي فيها وعلى تدعيم تطبيق القانون 66 دون أي تفسير يتعارض مع الغاية التي وضع أساسا من أجلها".