2018 | 10:56 حزيران 23 السبت
مصدر بارز في 8 آذا للـ"ال بي سي": توافق على وجود 6 وزراء سنة في الحكومة العتيدة وتوافق بين عون والحريري على ان يكون احد الوزراء السنة من حصة عون ووزير مسيحي من حصة الحريري | حركة المرور كثيفة على بولفار سن الفيل باتجاه الصالومي على تقاطع البراد اليوناني بسبب اشغال في المحلة | ابي خليل: جنبلاط كان لديه 13 نائباً في السابق ورضي بوزيرين أما اليوم فلديه 9 نواب ويطالب بثلاثة وزراء | الراعي يلتقي في هذه الاثناء في بكركي بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني يرافقه سفير مصر في لبنان نزيه النجاري | أبي خليل لـ"صوت المدى": نتمنى الاسراع بتشكيل الحكومة الجديدة لان البلد بحاجة لها وقرار مشاركتي فيها مرتبطاً برئيس التيار الوزير باسيل | جرحى بانفجار استهدف تجمعا مؤيدا لرئيس الوزراء الإثيوبي في العاصمة أديس أبابا | جنبلاط عبر "تويتر": كل موقع من هذا العالم يشهد تهجير جماعي والتهجير في العراق وسوريا خاصة افضل ذريعة للصهيونية للوصول الى يهودية الدولة | غوتيريش: أشعر بالقلق إزاء المخاطر الكبيرة التي تمثلها الهجمات في جنوب غربي سوريا علي الأمن الإقليمي | جاويش أوغلو: اتفاقية منبج ستساعد في بناء الثقة المفقودة تجاه واشنطن | اخماد الحريق الذي التهم محتويات محلين تجاريين في وسط السوق التجاري في بعلبك فجر اليوم بعد سبع ساعات من العمل | الاناضول: زلزال بلغت قوته 4.7 درجات على مقياس ريختر ضرب شرق تركيا صباح اليوم | الرئيس عون استقبل النائب سيمون ابي رميا (صورة في الداخل) |

الجزائر تنقذ حليفتها كوبا بالنفط

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 11 كانون الثاني 2018 - 08:48 -

قال مسؤول بشركة سوناطراك الجزائرية للطاقة المملوكة للدولة الأربعاء إن الجزائر أرسلت 2.1 مليون برميل من النفط الخام إلى كوبا العام الماضي وستشحن نفس الكمية في 2018، لمساعدة كوبا على تعويض نقص في الإمدادات من حليفتها فنزويلا.

وقال عمر معاليو نائب رئيس سوناطراك للتجارة والتسويق لرويترز "سلمنا في 2017 ثلاث شحنات كل منها 700 ألف برميل بإجمالي 2.1 مليون برميل إلى كوبا. "سنفعل نفس الشيء هذا العام، وأول شحنة حجمها 700 ألف برميل على وشك التسليم".

والخام الصحراوي الخفيف هو خام التصدير الرئيسي للجزائر. واحتفظت كوبا والجزائر بعلاقات وثيقة في السنوات القليلة الماضية. وتستورد كوبا سنويا منتجات نفطية بنحو 200-300 مليون دولار من الجزائر، من بينها بعض المشتريات من النافتا.

وكوبا مشتر منتظم أيضا لوقود الطائرات من الجزائر. لكن الجزيرة الواقعة في البحر الكاريبي تعتمد بالكامل تقريبا على فنزويلا، وهي أيضا عضو في منظمة أوبك، في وارداتها من النفط الخام من خلال برنامج مساعدات عمره 15 عاما، تسعى كراكاس جاهدة للإبقاء عليه وسط هبوط في إنتاجها النفطي ناتج عن انقطاعات في الكهرباء وشح في الاستثمارات ومدفوعات متأخرة.

ودفعت واردات غير كافية من الخام في العام الماضي، أغلبها من فنزويلا، شركة النفط الحكومية الكوبية (كوبت) إلى خفض عملياتها في مصفاة سينفيوجوس التي تبلغ طاقتها 65 ألف برميل يوميا وتملكفيها شركة النفط الحكومية الفنزويلية (بدفسا) حصة قدرها 49 بالمئة، حتى أغسطس. وكررت المصفاة 24 ألف برميل يوميا من الخام فقط العام الماضي، بحسب أرقام رسمية.

واشترت كوبا الخام الجزائري الخفيف للمرة الأولى في 2016 لمزجه مع خامات ثقيلة.

وتشتري كوبا أيضا منتجات نفطية من روسنفت الروسية، التي بدأت مؤخرا محادثات مع الحكومة الكوبية حول شراكات تصديرية محتملة هناك.