2018 | 17:40 كانون الأول 12 الأربعاء
طوني فرنجية: الازمة الحكومية تعالج بتنازل الرئيس عن أحد المقاعد الوزارية والمبادرة بالحل | نيكي هايلي: لا يجب أن تفلت السعودية من المسؤولية في جريمة خاشقجي | الأمم المتحدة: قنوات البيع والشراء المتعلقة بالتكنولوجيا وغيرها مع إيران يجب أن تجري عبر الطرق الشرعية | "صوت لبنان(93.3)": القوة الضاربة في المديرية العامة للامن العام أوقفت في حي الشرفة في ابي سمراء - طرابلس المطلوب السوري "طه فلاح" وهو متهم بتواصله مع تنظيم "ارهابي" | اللقاء التشاوري: نحن نعبر عن شريحة من اللبنانيين ولنا الحق بالتمثيل ونحن مصرون على ان نتمثل بوزير من النواب الستة | اللقاء التشاوري من بعبدا: ندعم جهود الرئيس عون ولكن حتى الان لا حل للعقدة السنية لان الرئيس المكلف مصر على موقفه ويرفض الاعتراف بنتائج الانتخابات | 158 نائبا من حزب المحافظين يعلنون دعمهم لتيريزا ماي أمام تصويت سحب الثقة | "المنار": المشكلة ليست في العدد بل بحل ازمة تمثيل النواب المستقلين ايا كان عدد الوزراء والمشكلة هي متى ستظهر نتائج المشاورات لإعلان ولادة الحكومة لأن الوقت ضاغط جدا | زوار بعبدا: الأعداد 14 و18 و24 و30 هي عبارة عن مقترحات بحثت بين الرئيسين عون والحريري والمشكلة في تأليف الحكومة ليست بالعدد بل بكيفية حل مشكلة تمثيل اللقاء التشاوري | "فوكس نيوز": وزير الخارجية الأميركي يقول إن التحقيقات في مقتل خاشقجي ما زالت جارية | ميقاتي من عين التينة: لاحظت أن لدى الرئيس بري تفاؤلا حذرا في ما خص المشاورات حول تشكيل الحكومة ونأمل تشكيلها بأسرع وقت فالاوضاع الاقتصادية والاجتماعية تتطلب تأليف حكومة | مصادر المستقبل: المشكلة ليست بالعدد بل حل الأشكال الذي نتج عن تمثيل سنة 8 اذار |

الأسمر: بدء معركة تصحيح الأجور في القطاع الخاص لإنصاف مليون عامل

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 10 كانون الثاني 2018 - 16:06 -

أعلن رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان بشارة الأسمر "بدء معركة تصحيح الأجور في القطاع الخاص، والمعركة التي ستؤدي الى إنصاف مليون عامل يعملون في القطاع الخاص، وقد بدأوا يعانون آثار الضرائب العشوائية المفروضة والتي بدأ تطبيقها أول عام 2018". وأشار الأسمر الى أن "تصحيح الأجور سوف يترافق مع سلة من التقديمات تشمل رفع التعويضات العائلية والمنح المدرسية وبدل النقل وتخفيضات على ضريبة الدخل التي تطال الشرائح العمالية وذوي الدخل المحدود".

واستقبل الأسمر، ضمن إطار متابعة الاتحاد العمالي العام لتنفيذ القرار رقم 46/2017 للقطاعات والإدارات التي لم تنجز بعد، المجلس التنفيذي للنقابة العامة ل"موظفي وعمال المواصلات السلكية واللاسلكية الدولية في لبنان (أوجيرو)" برئاسة رئيس النقابة جورج اسطفان، وجرى البحث في آخر التطورات في هذا الموضوع.
وأعلن المجلس التنفيذي للنقابة مجددا تمسكه الكامل بالحقوق المكتسبة المنصوص عليها في أنظمة الهيئة وضرورة تطبيق اقتراح مجلس الإدارة بهذا الخصوص من دون أي تعديل.

وأكد رئيس الاتحاد العمالي "قرار الاتحاد الواضح والحاسم دعم موقف النقابة وسائر القطاعات المعنية في تطبيق قانون السلسلة وفق القواعد والأصول ورفضه المساس بالحقوق المكتسبة للعمال والمستخدمين واستعداد الاتحاد العام للقيام بكل ما يلزم في هذا الخصوص".

من جهة أخرى، وفي الإطار نفسه، التقى الأسمر بعد ظهر اليوم وفدا موسعا من رؤساء نقابات مستخدمي وعمال مؤسسات المياه في لبنان، وقد شرح له نتائج المفاوضات الايجابية مع وزيري الطاقة والمياه والمال حول مطالب عمال وموظفي مؤسسة كهرباء لبنان والتي ستنعكس حكما على مؤسسات المياه.

وجرى في نهاية الاجتماع الاتفاق على طلب تحديد موعد مع وزير الطاقة سيزار أبي خليل لطرح المسائل التالية:

- تطبيق القانون 46/2017 على جميع العاملين في مؤسسات المياه في لبنان.
- التزام الجداول كما وردت من مؤسسات المياه في جميع المناطق وإرسالها الى وزارة المالية للبدء بالعمل بموجبها.
- تطبيق الدرجات الثلاث لجميع مستحقيها.
- الاستمرار بدفع السلفات المقرة للجميع الى حين إنجاز الاتفاق النهائي.

واستقبل الأسمر أيضا أعضاء لجنة مستخدمي وأجراء مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي، وعرض الوفد لآخر التطورات في المفاوضات مع الإدارة حول تنفيذ قرار سلسلة الرتب والرواتب.
وبعدما عرض رئيس الاتحاد للاتصالات التي أجراها في هذا المجال، وخصوصا مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني وتبلغه بتحويل الجداول الى وزارة المال، أجرى اتصالا في حضور اللجنة، بمدير المستشفى الدكتور فراس الأبيض الذي أكد لرئيس الاتحاد استعداده النهائي لتوقيع الاتفاق حول مطالب العمال في جلسة مجلس الإدارة غدا، وأعلن إثر ذلك أعضاء اللجنة التوقف عن التصعيد وتنفيذ الإضراب غدا. كما جرى الاتفاق على زيارة رئيس الاتحاد العمالي العام للمستشفى عند الساعة الحادية عشرة والنصف قبل ظهر يوم غد، وعقد اجتماع مع اللجان العمالية التي تشكل الهيئة التأسيسية لنقابة العاملين في المستشفيات الحكومية وإطلاق هذا الاتفاق للتنفيذ في سائر المستشفيات.