2018 | 05:51 أيلول 24 الإثنين
الجيش الإسرائيلي: طائراتنا كانت داخل المجال الجوي الإسرائيلي وقت الضربة السورية على الطائرة الروسية | الخارجية العمانية: مسقط تدين الهجوم في الاهواز بإيران وتؤكّد رفضها لكل اشكال الإرهاب والعنف في أي زمان ومكان | جنبلاط: الى وزير الطاقة السيد سيزار ابي خليل ان اشارتي الى كلام النائب ياسين جابر ليست من باب الحقد كما تقولون بل من باب الحرص على المصلحة العامة كما قصد جابر | "سكاي نيوز": المقاومة اليمنية تسقط طائرة بدون طيار أطلقتها الحوثيون بغرض استهداف مستشفى في مديرية الدريهمي | السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة ترفض الاتهامات الإيرانية بشأن تورط واشنطن في الهجوم على العرض العسكري في الأحواز | ليبرمان: عملياتنا في سوريا مستمرة رغم سقوط طائرة إيل 20 الروسية | كانتون سويسري يصوت بغالبية ساحقة على منع البرقع | الحزب الوطني الكردستاني في العراق يرشح فؤاد حسين القيادي في الحزب لمنصب رئيس الجمهورية | الحرس الثوري الإيراني يتوعد بانتقام "مميت لا ينسى" من منفذي الهجوم على العرض العسكري | مصر تلغي الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية الشهر المقبل | طوني فرنجيه: العهود الناجحة لا تقاس بما نالته من وزراء بل بماذا قدمت للبنان واللبنانيون لم يعد باستطاعتهم التحمل وجزء منهم كان يعلّق آمالاً على هذا العهد | "سكاي نيوز": محكمة مصرية تقضي بالسجن المؤبد بحق مرشد تنظيم الإخوان و 64 آخرين بتهمة القيام بأعمال قتل وعنف في محافظة المنيا عام 2013 |

دراسة تحذر من تراجع مبيعات السيارات التي تعمل بالديزل هذا العام

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 10 كانون الثاني 2018 - 09:01 -

حذرت دراسة من استمرار تراجع مبيعات السيارات التي تعمل بوقود الديزل (السولار) بقوة هذا العام.

وتوقعت جامعة أستون أن يصل حجم إسهام هذه السيارات في السوق البريطانية 15 في المئة فقط بحلول عام 2025، بتراجع من 50 في المئة.

وقال ديفيد بيلي، خبير السيارات، إن "الموت البطيء" للسيارات التي تعمل بالديزل جاء بسبب "ضغوط بيئية وارتباك المستهلك".

وحث الحكومة على وضع برنامج تقادم للسيارات يشجع أصحابها على التحول إلى السيارات الكهربائية.

وأضاف :"حان وقت اتخاذ الحكومة مبادرة وطرح مزايا في إطار برنامج تقادم بالنسبة لأولئك الذين يتأهبون للتخلص من سياراتهم التي تعمل بالديزل والتحول إلى السيارات الكهربائية".

وأظهرت بيانات أعلنتها جمعية صناع وتجار السيارات أن المبيعات الجديدة للسيارات التي تعمل بالديزل تراجعت بواقع 17.1 في المئة العام الماضي متأثرة بزيادة الضرائب ومخاوف بيئية.

وتتوقع جامعة أستون تراجعا إضافيا بواقع 10 في المئة في مبيعات هذا العام، وقالت إن السيارات التي تعمل بالديزل ستسهم بأقل من الثلث في السوق بحلول 2020.

وقالت جمعية صناع وتجار السيارات أن حالة الارتباك بشأن مستقبل السيارات التي تعمل بالديزل أسهمت في توجيه ضربة للسيارات.

وتنتج معظم السيارات التي تعمل بالديزل غاز أكسيد النيتروجين، الأمر الذي يجعلها هدفا لحملات الحفاظ على البيئة ونقاء الجو.

لكنها تعد أكثر كفاءة من حيث استهلاك الوقود مقارنة بالسيارات التي تعمل بالبنزين، وأقل من حيث انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وهو ما يساعد شركات السيارات في الوفاء بأهداف الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وطرحها في الأسواق لمكافحة تغير المناخ.

وكانت فضيحة سيارات فولكس فاغن، التي أظهرت أن الكثير من السيارات التي تعمل بالديزل تطلق مستويات عالية من الانبعاثات السامة على الطرق بعد خضوعها لاختبارات رسمية، قد تسببت في توجيه ضربة الى سوق هذه السيارات.

كما أسهمت زيادة الضرائب في التأثير على حجم الطلب في الأسواق.

وتراجعت مبيعات السيارات التي تعمل بالديزل بواقع الثلث في ديسمبر/كانون الأول بعد فرض ضريبة على السيارات الجديدة من هذا النوع في ميزانية نوفمبر/تشرين الثاني إذا أخفقت في الوفاء بمعايير الانبعاثات الأخيرة.

وقال الخبراء إن زيادة الضريبة مرة واحدة، والتي تسري اعتبارا من أبريل/نيسان المقبل، ستطبق على معظم السيارات الجديدة التي تعمل بالديزل.

"بي بي سي"