2019 | 05:13 كانون الثاني 19 السبت
انتخاب زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي في السويد رئيسا للوزراء للمرة الثانية | إصابة ضابط و12 شخصا في أحداث شغب مباراة "الإسماعيلي" و"الإفريقي التونسي" | الرئاسة التركية: لن نتوقف لحين تجفيف مستنقع الإرهاب على حدودنا | موسكو: الاستراتيجية الأميركية الجديدة ستدفع إلى سباق تسلح فضائي | "صوت لبنان(93.3)": اطلاق نار في اشكال في منطقة حي السلم بالقرب من مجمع الباقر بين آلـ"زعيتر" وآلـ"ناصر الدين" | الشرطة السودانية تعلن سقوط قتيلين فقط خلال احتجاجات الخميس | محكمة أميركية تؤكد توقيف الصحافية الإيرانية مرضية هاشمي كشاهدة في تحقيق غير محدد | البيت الأبيض: ترامب سيعقد قمة ثانية مع زعيم كوريا الشمالية نهاية فبراير المقبل | وزير الدفاع التركي للسيناتور الأميركي غراهام: واشنطن لم تف بوعدها بخصوص منبج ولن نسمح بتشكيل ممر إرهابي في شمال سوريا | فادي كرم عبر "تويتر": علاقات لبنان الخارجية مسؤولية الحكومة مجتمعة وليس وزير الخارجية منفردا ولذلك نتمنى على الوزير باسيل عدم التفرد في مواضيع خلافية جدا | العثور على جثة طيار الـ "سو- 34" خلال عملية البحث والإنقاذ | "ال بي سي": لبنان رفض زيادة كلمة "طوعية" على ملف عودة النازحين السوريين |

ترامب يعد بدعم الإيرانيين وقائد الحرس يعلن "انتهاء الفتنة"

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 20:05 -

وعد الرئيس الأمريكي ترامب بدعم المحتجين الإيرانيين "عندما يحين الوقت" دون توضيح ما يعنيه بذلك، فيما أعلن قائد الحرس الثوري من جانبه "انتهاء الفتنة" في إشارة للاحتجاجات المناهضة، التي قوبلت اليوم باحتجاجات مؤيدة للنظام.أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة على تويتر استعداد بلاده لدعم المحتجين في إيران، وكتب اليوم الأربعاء (الثالث من يناير/كانون الثاني 2018)، "كل الاحترام للإيرانيين في الوقت الذي يحاولون فيه استعادة زمام الحكم الفاسد. ستحصلون على دعم كبير من الولايات المتحدة عندما يحين الوقت". لكن الرئيس الأمريكي لم يوضح ما يعنيه بذلك كما لم يحدد متى سوف "يحين الوقت"

 

ومنذ بداية المظاهرات الشعبية التي شهدتها خلال الستة أيام الماضية إيران احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية، كثف ترامب هجماته على النظام الإيراني الذي وصفه بأنه "وحشي وفاسد"، حتى أنه قال الاثنين إن "وقت التغيير" قد حان ووصف شعب ايران بأنه "متعطش للحرية".

 

إلى ذلك قال قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري اليوم إنه يستطيع إعلان "انتهاء الفتنة"، في إشارة إلى الاحتجاجات ضد السلطة. وقال جعفري في تصريحات نشرها الموقع الإلكتروني للحرس الثوري "في الفتنة هذه، لم يتجاوز عدد الذين تجمعوا في مكان واحد 1500 شخص، ولم يتجاوز عدد مثيري الاضطرابات 15 الف شخص في كل أنحاء البلاد".

 

وأضاف أن "عددا كبيرا من مثيري الاضطرابات في وسط الفتنة، ممن تلقوا تدريبا من أعداء للثورة ... تم اعتقالهم وستتخذ بحقهم تدابير صارمة". وقال جعفري إن الحرس الثوري تدخل "بصورة محدودة" فقط في محافظات أصفهان ولورستان وهمدان.

 

وغداة ليلة هادئة شهدتها العاصمة طهران تجمع عشرات الآلاف من الأشخاص في عدد من المدن الإيرانية اليوم للتعبير عن دعمهم للنظام وإدانة "الاضطرابات" التي شهدتها البلاد منذ حوالى أسبوع والتي تخللتها أعمال عنف دامية وأسفرت عن سقوط 21 قتيلا وتوقيف حوالى 450 شخصا، بحسب الأعلام الرسمي.

 

في غضون ذلك ذكرت وكالة مهر الإيرانية للأنباء نقلا عن بيان للحرس الثوري أن ثلاثة من أفراد قوات المخابرات الإيرانية قتلوا في اشتباكات بمدينة بيرانشهر بغرب البلاد. وأضاف البيان أن الثلاثة قتلوا خلال "معركة مع عناصر معادية للثورة". ولم يحدد البيان إن كانت المعركة مرتبطة بالاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران.ع.ج.م/أ.ح (أ ف ب، رويترز، د ب أ)