2018 | 12:56 تشرين الأول 15 الإثنين
بري دعا اللجان النيابية لجلسة يوم الخميس لدرس عدد من مشاريع القوانين | السلطات التركية ستفتش القنصلية السعودية في اسطنبول بعد ظهر اليوم | الرئيس عون: على الجميع إستغلال الفرص المتاحة لدعم الإقتصاد وتحقيق مصالح المواطنين والإلتفاف حول رؤية وطنية موّحدة للنهوض بالإقتصاد ومواجهة تحديات الأزمة الراهنة | الرئيس عون ينوّه بفتح معبر نصيب الحدودي: يعود بالفائدة على لبنان ويُعيد وصله براً بعمقه العربي ممّا يتيح إنتقال الأشخاص والبضائع من لبنان إلى الدول العربية وبالعكس | وسائل إعلام تركية: إخلاء السفارة الإيرانية في أنقرة بعد تهديد بتفجير انتحاري والشرطة التركية تخلي السفير الإيراني من مبنى السفارة | مجلس الوزراء الكويتي يأسف للحملة "الظالمة" التي تتعرض لها السعودية مؤكداً تضامنه والوقوف إلى جوارها ضد كل ما من شأنه المساس بسيادتها | نجم: نشهد اليوم على بداية ظهور نتائج لطالما انتظرناها ولا يمكن ان نقبل بعد اليوم باستمرار التلوث في نهر الليطاني | المعلم: نرحب بأي مبادرة عربية أو دولية لعودة سوريا إلى لعب دورها العربي والإقليمي | المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: طهران لن تعلق على قضية خاشقجي حتى يتم الكشف عن الحقائق | المعلم: الجعفري يحظى بتشجيع اليوم من الدول التي كانت تعترض على عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية | فضل الله من مجلس النواب: لا حسيب ولا رقيب في مؤسسات الدولة بشأن التوظيفات وللشباب الحق بالحصول على فرص العمل في هذه المؤسسات على أساس الكفاءة | لجنة المال مجتمعة برئاسة كنعان في حضور وزير الصحة وعلى جدول اعمالها فتح اعتماد اضافي تكميلي لمواجهة النقص في بند الدواء وسيلي الجلسة مؤتمر صحافي |

برلين تعلن احترامها للمحتجين وتدعو طهران للحوار معهم

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 17:29 -

قالت ألمانيا إنها تتابع بقلق التطورات في إيران لكنها أكدت أن المتظاهرين الذين يحتجون على الصعوبات الاقتصادية يستحقون الاحترام. ودعت برلين السلطات الايرانية للعمل إلى بدء حوار مع المحتجين.دعت ألمانيا الحكومة الإيرانية إلى الاستعداد للحوار مع المتظاهرين في ظل الاحتجاجات التي تشهدها البلاد. وقالت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريكه ديمر اليوم (الأربعاء الثالث من يناير/ كانون الثاني 2018) في برلين إن الحكومة الألمانية تتابع بقلق التطورات في إيران.

 

وذكرت ديمر أنه يتعين على الحكومة الإيرانية مراعاة حرية التجمهر والتعبير عن الرأي، موضحة أن تعبير المواطنين عن مطالبهم بشجاعة في

 

الأماكن العامة أمر شرعي، مطالبة طهران بالرد على الاحتجاجات الراهنة عبر إبداء الاستعداد للحوار، مؤكدة في ذلك ضرورة الالتزام بأدوات دولة القانون.

 

وقالت أولريكه ديمر "تعتبر الحكومة الاتحادية احتجاج الناس بشجاعة في الشوارع على ما يواجهونه من مصاعب اقتصادية وسياسية أمرا مشروعا كما يحدث في إيران حاليا ولهم منا كل الاحترام". وحثت الحكومة الإيرانية على بدء حوار مع المحتجين والتعامل بشكل ملائم مع من يلجأ من المحتجين إلى العنف مضيفة أن برلين راعتها تقاريرعن سقوط قتلى في الاحتجاجات التي دخلت يومها السادس.

 

وفي سياق متصل، قالت متحدثة باسم وزارة الاقتصاد الألمانية إنه لا توجد حتى الآن تحليلات بشأن ما إذا كان الوضع الراهن سيؤثر على الضمانات المالية المستقبلية التي تقدمها الحكومة لشركات الأسلحة الألمانية على صفقات السلاح مع إيران. تجدر الإشارة إلى أنه منذ رفع العقوبات الاقتصادية على إيران منتصف عام 2016 تم إبرام 47 صفقة سلاح ألمانية مع إيران بضمانات التأمين على المشروعات المعروفة باسم "ضمانات هيرمس" بقيمة 795 مليون يورو.

 

وأشار متحدث باسم الخارجية الألمانية إلى أن الوضع في إيران لا يزال ملتبسا للغاية، وقال "نحلل نوعية العواقب المنتظرة"، مضيفا أن ألمانيا تنسق على نحو وثيق مع كافة الشركاء الأوروبيين بشأن الموقف تجاه ما يحدث في إيران، وقال: "بوجه عام فإن تحسين أوضاع حقوق الإنسان، والتي من بينها عمل المعارضة، هدف مهم للغاية بالنسبة لنا".ح.ز/ ص.ش (د.ب.أ / رويترز)