2019 | 15:31 كانون الثاني 16 الأربعاء
عدوان بعد لقاء بكركي: نحن نريد قيام دولة حقيقية وعلى رأسها رئيس الجمهورية والمطلوب من عون والحريري امس قبل اليوم تأليف الحكومة | الرئيس عون تسلم رسالة من نظيره الفلسطيني نقلها الوزير عزام الاحمد اعرب فيها عن اعتذاره عن عدم تمكنه من حضور القمة نظراً لوجوده في نيويورك وكلف رئيس الحكومة ترؤس الوفد | الكرملين: بعد قمة أردوغان وبوتين في موسكو سيبدأ التحضير لقمة روسية تركية إيرانية بشأن سوريا | محافظ البقاع: لعدم سلوك طريقي ضهر البيدر وترشيش زحلة حالياً | "التنمية والتحرير": نحذر من استمرار اسرائيل في انشاء الجدار الاسمنتي وتطالب الامم المتحدة بوقفه | الكرملين: بوتن وأردوغان سيبحثان الأسبوع المقبل تطورات الأزمة السورية وقضية الانسحاب الأميركي خلال محادثات في موسكو | فريد هيكل الخازن: لقاء بكركي سيكون له مفاعيل إيجابية اقلّه أن الموارنة يجتمعون تحت سقف البطريرك بالرغم من اختلافاتهم السياسية وهم متفقون على الكثير من المسلمات | معلومات الـ"او تي في": بيان بكركي المرتقب سيركز على الاسراع بتشكيل الحكومة وعلى دعم رئيس الجمهورية بصلاحياته وموقعه | عدوان بعد لقاء بكركي: أهم ما اتفق عليه الاسراع في تشكيل الحكومة | كنعان بعد لقاء بكركي: الجميع تمثل بلجنة المتابعة والبيان يعبر عن الجميع وهناك نقاش حصل ولكن لا تشنج والقضية الوطنية المسيحية ليست ملكا لاشخاص بل للمسيحيين واللبنانيين | تنظيم الدولة الاسلامية يتبنى التفجير الانتحاري ضد التحالف الدولي في مدينة منبج | روحاني: طهران ستكون مستعدة لمحاولة إطلاق قمر صناعي من جديد في غضون أشهر |

برلين تعلن احترامها للمحتجين وتدعو طهران للحوار معهم

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 17:29 -

قالت ألمانيا إنها تتابع بقلق التطورات في إيران لكنها أكدت أن المتظاهرين الذين يحتجون على الصعوبات الاقتصادية يستحقون الاحترام. ودعت برلين السلطات الايرانية للعمل إلى بدء حوار مع المحتجين.دعت ألمانيا الحكومة الإيرانية إلى الاستعداد للحوار مع المتظاهرين في ظل الاحتجاجات التي تشهدها البلاد. وقالت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريكه ديمر اليوم (الأربعاء الثالث من يناير/ كانون الثاني 2018) في برلين إن الحكومة الألمانية تتابع بقلق التطورات في إيران.

 

وذكرت ديمر أنه يتعين على الحكومة الإيرانية مراعاة حرية التجمهر والتعبير عن الرأي، موضحة أن تعبير المواطنين عن مطالبهم بشجاعة في

 

الأماكن العامة أمر شرعي، مطالبة طهران بالرد على الاحتجاجات الراهنة عبر إبداء الاستعداد للحوار، مؤكدة في ذلك ضرورة الالتزام بأدوات دولة القانون.

 

وقالت أولريكه ديمر "تعتبر الحكومة الاتحادية احتجاج الناس بشجاعة في الشوارع على ما يواجهونه من مصاعب اقتصادية وسياسية أمرا مشروعا كما يحدث في إيران حاليا ولهم منا كل الاحترام". وحثت الحكومة الإيرانية على بدء حوار مع المحتجين والتعامل بشكل ملائم مع من يلجأ من المحتجين إلى العنف مضيفة أن برلين راعتها تقاريرعن سقوط قتلى في الاحتجاجات التي دخلت يومها السادس.

 

وفي سياق متصل، قالت متحدثة باسم وزارة الاقتصاد الألمانية إنه لا توجد حتى الآن تحليلات بشأن ما إذا كان الوضع الراهن سيؤثر على الضمانات المالية المستقبلية التي تقدمها الحكومة لشركات الأسلحة الألمانية على صفقات السلاح مع إيران. تجدر الإشارة إلى أنه منذ رفع العقوبات الاقتصادية على إيران منتصف عام 2016 تم إبرام 47 صفقة سلاح ألمانية مع إيران بضمانات التأمين على المشروعات المعروفة باسم "ضمانات هيرمس" بقيمة 795 مليون يورو.

 

وأشار متحدث باسم الخارجية الألمانية إلى أن الوضع في إيران لا يزال ملتبسا للغاية، وقال "نحلل نوعية العواقب المنتظرة"، مضيفا أن ألمانيا تنسق على نحو وثيق مع كافة الشركاء الأوروبيين بشأن الموقف تجاه ما يحدث في إيران، وقال: "بوجه عام فإن تحسين أوضاع حقوق الإنسان، والتي من بينها عمل المعارضة، هدف مهم للغاية بالنسبة لنا".ح.ز/ ص.ش (د.ب.أ / رويترز)