2018 | 05:42 نيسان 22 الأحد
الحريري: نحن أخذنا قرارنا بأن نكون في الصف الأول لحماية البلد بالقول والفعل وذاهبون الى الانتخابات بهذا التحدي | نصرالله: حاضرون لمناقشة الاستراتيجية الدفاعية ولكن لماذا لا تقبلون بمناقشة الملف الاقتصادي ووضع رؤية اقتصادية كاملة؟ | منظمة حظر السلاح الكيميائي تعلن أخذ عينات من جثث في مدينة دوما | الحريري من مجدل عنجر: الرئيس الشهيد أقام محمية طبيعية في البقاع لكنكم أنتم أقمتم محمية وطنية نموذجا لكل لبنان | حسن نصرالله: لن نترك المقاومة في كل الجنوب ولن نتخلى عنها وهي اصبحت اليوم تملك القدرة على ضرب اي هدف في الكيان الاسرائيلي | نصرالله: حملنا سلاحنا حين تخلت الدولة عن ارضها وشعبها وخيراتها والبديل كان الموت والتهجير والإحتلال الدائم والمستمر | الجيش اللبناني: ضبط شاحنة بداخلها حوالى 190 كلغ من حبوب الكبتاغون المخدّرة في مرفأ طرابلس خلال محاولة تهريبها إلى الخارج | باسيل: لا تجعلوا صوتكم أرخص من دماء شهدائكم اهل عكار استشهدوا ليبقى لبنان حرا كريما وليبقى شعبها حرا كريما وستبقى وفية للرئيس عون | باسيل من عكار: لماذا التيار لا يستطيع التحالف مع الجماعة الاسلامية واستطاع 14 آذار التحالف معها سابقا ووصل منها نائب الى مجلس النواب؟ | فتح طريق عيناتا الارز بعد انقطاعها لاكثر من أربعة أشهر بسبب الثلوج | اندلاع حريق في احراج يسوع الملك في ذوق المصبح وعناصر الدفاع المدني يعملون على اخماده | الرئيس عون: حنا لحود بذل نفسه وحياته في سبيل إنقاذ حياة الأخرين أينما كانوا.. الرحمة لروحك الطيبة وكل العزاء لعائلتك ومحبيك |

حمادة استقبل هيئة نصرة الأقصى: للمثابرة على إحياء القضية الفلسطينية

أخبار محليّة - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 15:36 -

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده مع وفد من هيئة نصرة الأقصى في لبنان برئاسة محمود موسى، ضم أحمد مرعي ومسؤول العلاقات العامة غسان سبسبي وأعضاء الهيئة. واطلع منهم على نشاط الهيئة التي تعمل على إحياء قضية القدس وفلسطين وقضية الشعب الفلسطيني، وتستنهض كل القطاعات نقابيا وعربيا، وتواكب كل الأنشطة الهادفة إلى إحياء قضية القدس وتتشارك مع الجهات الأخرى التي تعمل للهدف نفسه.

وتقدم أعضاء الهيئة بالشكر والتقدير من الوزير حماده لمواقفه المتعلقة بالقدس، وعبروا عن تقديرهم للتعميم الذي أصدر والرسالة، وإعادة اعتماد الدروس المتعلقة بالقدس وفلسطين في المناهج التربوية.

وركزوا على ان فلسطين كقضية أساسية يجتمع حولها الكل، وأعربوا عن ارتياحهم للتجاوب الذي يظهر حيال هذه القضية، واعتبروا أن لبنان هو محور مهم في أساس كل تحرك، مشددين على أهمية التربية في الحفاظ على قضية فلسطين حية في ضمائر الأجيال.

من جهته، رحب الوزير حماده بالوفد وبالنشاط الذي تقوم به الهيئة، لافتا إلى تراجع الوعي في مسائل كبرى، مبديا انزعاجه لتقاذف قضية القدس نتيجة للنزاعات التي تكاد تضيع القضية.

وأكد أن "القدس تستحق مقاربة مختلفة، وإننا نأمل من جيل الشباب أن يتحرك باستمرار وأن يؤكد العمق الإسلامي والمسيحي للقدس"، مشيرا إلى "أن أكبر المواقف العالمية في موضوع القدس كان موقف الفاتيكان".

ودعا الهيئة إلى "تكثيف النشاط وعقد المؤتمرات المتعلقة بكل جوانب مدينة القدس والتركيز على النشر الرقمي ليتم تعميم القضية عالميا".

وتسلم الوزير حمادة من الهيئة درعا تكريمية عربون تقدير من جانبها على مواقفه في موضوع القدس والقضية الفلسطينية.