2018 | 07:13 تشرين الأول 18 الخميس
أربعة أطراف لبنانية تتصارع على ثلاث وزارات | توقعات بإعلان الحكومة بداية الأسبوع مع انتهاء قطيعة القوات والتيار | اتصالات ربع الساعة الأخير لتأليف الحكومة اللبنانية | لا احد يمكنه إيقاف تشكيل الحكومة... لا إنسحاب ولا شروط | صراع زراعي | "الحاج" أقوى من الدولة | فنيش لموقعنا: الصحة حُسِمَت للحزب والخارج ينصح والقرار للبنانيّين | شريك وازن في تفاصيل التأليف ووزير دائم في الحكومات | نحو وصاية اقتصادية؟ | ستريدا جعجع للـ"ام تي في": البطريرك وقف الى جانبنا وكان يعمل بكل ما أوتي من حضور إنساني وديني وسياسي ليخرج الشباب الناشطين من السجون | الرياشي: لا عقدة قواتية إنما هناك بعض العقد من "القوات" ونحن قدمنا الكثير للحكومة ونتمنى أن يُقدّم لنا الحدّ الادنى مما نريده كـ"قوات" | الرياشي من بيت الوسط: نقلت للحريري رسالة من جعجع ووضعته باجواء لقائي مع باسيل ونأمل خيرا |

حمادة استقبل هيئة نصرة الأقصى: للمثابرة على إحياء القضية الفلسطينية

أخبار محليّة - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 15:36 -

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده مع وفد من هيئة نصرة الأقصى في لبنان برئاسة محمود موسى، ضم أحمد مرعي ومسؤول العلاقات العامة غسان سبسبي وأعضاء الهيئة. واطلع منهم على نشاط الهيئة التي تعمل على إحياء قضية القدس وفلسطين وقضية الشعب الفلسطيني، وتستنهض كل القطاعات نقابيا وعربيا، وتواكب كل الأنشطة الهادفة إلى إحياء قضية القدس وتتشارك مع الجهات الأخرى التي تعمل للهدف نفسه.

وتقدم أعضاء الهيئة بالشكر والتقدير من الوزير حماده لمواقفه المتعلقة بالقدس، وعبروا عن تقديرهم للتعميم الذي أصدر والرسالة، وإعادة اعتماد الدروس المتعلقة بالقدس وفلسطين في المناهج التربوية.

وركزوا على ان فلسطين كقضية أساسية يجتمع حولها الكل، وأعربوا عن ارتياحهم للتجاوب الذي يظهر حيال هذه القضية، واعتبروا أن لبنان هو محور مهم في أساس كل تحرك، مشددين على أهمية التربية في الحفاظ على قضية فلسطين حية في ضمائر الأجيال.

من جهته، رحب الوزير حماده بالوفد وبالنشاط الذي تقوم به الهيئة، لافتا إلى تراجع الوعي في مسائل كبرى، مبديا انزعاجه لتقاذف قضية القدس نتيجة للنزاعات التي تكاد تضيع القضية.

وأكد أن "القدس تستحق مقاربة مختلفة، وإننا نأمل من جيل الشباب أن يتحرك باستمرار وأن يؤكد العمق الإسلامي والمسيحي للقدس"، مشيرا إلى "أن أكبر المواقف العالمية في موضوع القدس كان موقف الفاتيكان".

ودعا الهيئة إلى "تكثيف النشاط وعقد المؤتمرات المتعلقة بكل جوانب مدينة القدس والتركيز على النشر الرقمي ليتم تعميم القضية عالميا".

وتسلم الوزير حمادة من الهيئة درعا تكريمية عربون تقدير من جانبها على مواقفه في موضوع القدس والقضية الفلسطينية.