2018 | 22:19 تموز 21 السبت
الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف |

حمادة استقبل هيئة نصرة الأقصى: للمثابرة على إحياء القضية الفلسطينية

أخبار محليّة - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 15:36 -

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده مع وفد من هيئة نصرة الأقصى في لبنان برئاسة محمود موسى، ضم أحمد مرعي ومسؤول العلاقات العامة غسان سبسبي وأعضاء الهيئة. واطلع منهم على نشاط الهيئة التي تعمل على إحياء قضية القدس وفلسطين وقضية الشعب الفلسطيني، وتستنهض كل القطاعات نقابيا وعربيا، وتواكب كل الأنشطة الهادفة إلى إحياء قضية القدس وتتشارك مع الجهات الأخرى التي تعمل للهدف نفسه.

وتقدم أعضاء الهيئة بالشكر والتقدير من الوزير حماده لمواقفه المتعلقة بالقدس، وعبروا عن تقديرهم للتعميم الذي أصدر والرسالة، وإعادة اعتماد الدروس المتعلقة بالقدس وفلسطين في المناهج التربوية.

وركزوا على ان فلسطين كقضية أساسية يجتمع حولها الكل، وأعربوا عن ارتياحهم للتجاوب الذي يظهر حيال هذه القضية، واعتبروا أن لبنان هو محور مهم في أساس كل تحرك، مشددين على أهمية التربية في الحفاظ على قضية فلسطين حية في ضمائر الأجيال.

من جهته، رحب الوزير حماده بالوفد وبالنشاط الذي تقوم به الهيئة، لافتا إلى تراجع الوعي في مسائل كبرى، مبديا انزعاجه لتقاذف قضية القدس نتيجة للنزاعات التي تكاد تضيع القضية.

وأكد أن "القدس تستحق مقاربة مختلفة، وإننا نأمل من جيل الشباب أن يتحرك باستمرار وأن يؤكد العمق الإسلامي والمسيحي للقدس"، مشيرا إلى "أن أكبر المواقف العالمية في موضوع القدس كان موقف الفاتيكان".

ودعا الهيئة إلى "تكثيف النشاط وعقد المؤتمرات المتعلقة بكل جوانب مدينة القدس والتركيز على النشر الرقمي ليتم تعميم القضية عالميا".

وتسلم الوزير حمادة من الهيئة درعا تكريمية عربون تقدير من جانبها على مواقفه في موضوع القدس والقضية الفلسطينية.