2018 | 22:34 تشرين الأول 23 الثلاثاء
كنعان: العهد للانجاز لا للكلام وأمام الحكومة العتيدة مسؤولية كبيرة لمقاربة اولويات اللبنانيين واذا لم نضع اليوم المصلحة الوطنية فوق اي مصلحة اخرى بضوء التحديات التي تنتظرنا فمتى نقوم بذلك؟ | بولتون: الـ"FBI" لم ترصد حتى آلان ما يدل على تدخل موسكو في انتخابات الكونغرس النصفية | باسيل يلتقي الحريري في بيت الوسط بعيداً عن الاعلام | "ام تي في": موضوع تمثيل السنة المستقلين غير موجود على جدول أعمال الرئيس الحريري | مصادر بري للـ"ام تي في": العقدة الحكومية داخلية وليست خارجية وعن تمثيل السنة المستقلين طالب بري منذ اليوم الاول لعملية التشكيل بتمثيلهم بوزير واحدٍ | اوساط متابعة لعملية التأليف للـ"او تي في": لا نزال متفائلين بالتشكيل في الايام المقبلة لان هامش المناورة بات ضيقاً ولا حجج لوضع العراقيل في الايام المقبلة | مصادر القوات للـ"او تي في": تقدمنا بعدة طروحات للرئيس المكلّف وننتظر الاجابة حتى الساعة والامور ليست معقّدة بقدر ما هي متشابكة | "المستقبل": موضوع السنة المستقلين غير موجود على جدول اعمال الحريري ولا على جدول اتصالاته المتعلقة بتاليف الحكومة | مصادر الرئيس المكلف لـ"المستقبل": الحكومة ستتألف في غضون الايام المقبلة وان مساحة التجاذب السياسي تنحسر لمصلحة تأليف الحكومة | "ان بي ان": الحريري يمكن ان يتنازل عن حقيبة الاتصالات لصالح القوات اللبنانية لتسهيل ولادة الحكومة | معلومات الـ"ان بي ان": الاسبوع المقبل لن يترأس الرئيس المكلف سعد الحريري اجتماع كتلة المستقبل ما يعني ان الحكومة ستتشكل قبل الثلاثاء المقبل | وزراء خارجية مجموعة السبع: الرواية السعودية عن موت خاشقجي تترك الكثير من التساؤلات من دون إجابة وندين بأشد العبارات الممكنة قتل خاشقجي |

مخزومي استقبل ريتشارد: لمواصلة دعم المجتمع الدولي لاستقرار لبنان

أخبار محليّة - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 15:29 -

استقبل رئيس حزب "الحوار الوطني" المهندس فؤاد مخزومي، في دارته في فقرا، السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد إلى مأدبة غداء وعرض معها الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية.

وإذ أكد مخزومي أن "لبنان يتفاءل هذه السنة بالانتخابات النيابية المقررة في أيار المقبل"، أمل "أن يكون هذا العام عام الشباب والتغيير". ودعا إلى "مواصلة دعم الولايات المتحدة والمجتمع الدولي عموما لاستقرار لبنان وعلى المستويين الإقتصادي والتنموي"، مشددا على "ضرورة بذل جهود دولية جادة لحل أزمة النازحين ودعم قطاعات حيوية وعلى رأسها قطاعي التعليم والصحة".