Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
بري: الوضع على حاله بالنسبة لمرسوم الضباط

نقل النواب عن الرئيس نبيه بري قوله ان الوضع لا يزال على حاله بالنسبة لمرسوم الضباط، مجدداً التأكيد على وجوب الإلتزام بالأصول والقوانين والدستور في هذا الشأن.

واذ تمنى للبنانيين في العام الجديد الخير والإستقرار، اكد على ضرورة الإنصراف الى معالجة قضايا الناس الحياتية والخدماتية، قائلاً آن الاوان لتأمين الكهرباء والماء والطبابة وكل الإحتياجات الخدماتية للمواطنين في كل لبنان.

وكان الرئيس بري إستقبل في إطار لقاء الاربعاء النواب السادة: امل رحمة، علي بزي، ايوب حميد، انطوان سعد، هنري حلو، علي عمار، قاسم هاشم، الوليد سكرية، بلال فرحات، علي المقداد، حسن فضل الله، علي خريس، هاني قبيسي، علي عسيران، واسطفان الدويهي.

ثم إستقبل الرئيس بري قائد الجيش العماد جوزيف عون على رأس وفد من قيادة الجيش للتهنئة بالعام الجديد.

كما إستقبل السفير السعودي الجديد في لبنان وليد اليعقوب في زيارة تعارف وكانت مناسبة لعرض التطورات الراهنة والعلاقات الثنائية.

وبعد اللقاء قال السفير السعودي: زيارتي لدولته بروتوكولية.

ورداً على سؤال قال: إن شاءالله الأمور طيبة وتفاءلوا بالخير تجدوه.

من جهة اخرى صدر عن الأمانة العامة لمجلس النواب ما يلي:

اعطى دولة الرئيس نبيه بري توجيهاته لفتح جميع منافذ محيط مجلس النواب للمشاة كما كان الوضع عليه قبل الإجراءات الأمنية الأخيرة، متمنياً على اصحاب المؤسسات التجارية والمطاعم والفنادق والمكاتب العودة لمزاولة اعمالهم.

على صعيد اخر قال رئيس مجلس النواب نبيه بري "ان محاولات إسقاط القدس هي البداية بل نهاية إسقاط كل العواصم العربية بالضربة القاضية ". ودعا في كلمة مسجلة خلال الوقفة البرلمانية التي نظمها المجلس التشريعي في غزة الى "وقفة رجل واحد من اجل فلسطين لأن الوحدة هي السلاح الأمضى في وجه الإحتلال فاذا لم تجمعنا القدس فلن نجتمع بعد ذلك".

وجاء في كلمة الرئيس بري :

بسمه تعالى

صباح الخير يا فلسطين

صباح الخير يا قدس ٠٠. ياغزة ٠٠ يا ضفة ٠٠يا نقب ٠٠يا الجوار الفلسطيني في الجليل

صباح الخير ايها الفلسطيني حتى المجد (ابراهيم ابو ثريا) ٠٠ صباح الخير يا شمس فلسطين الصبية يا (عهد التميمي)

صباح الخير يا زهرات و يا اشبال فلسطين الذين تتفتحون براعم ورد في احواض القدس

بسم الله الرحمن الرحيم

“ولا تهنوا ولا تحزنو وانتم الاعلون “

صدق الله العظيم

لقد تعلمنا في مدرسة المقاومة ٠٠ مدرسة الاسلام و الإيمان ٠٠ مدرسة الامام الامام الصدر: ان شرف القدس يأبى ان يتحرر الا على ايدي المؤمنين ٠ لذلك اقول لكم يا اخوتي ان قرارات آلهة الارض لا تؤخر شيئاً وما صنعه الله لا يمكن ان يزيله توقيع ولا يمكن لأحد كائن من كان ان ينقض شرعية صادرة من السماء التي جعلت من القدس المدينة المرجع للاديان السماوية اولى القبلتين و ثالث الحرمين وجعلت من العرب ومن الفلسطينيين على وجه الخصوص حماة ثغورها و هم عبر التاريخ اسقطوا كل المحاولات لإخضاعها والغاء طابعها الشرقي التوحيدي التعايشي الذي تميز بالمحبة و التسامح.

يا اهلي ابناء الشعب الفلسطيني الشقيق

ايها الشهداء الاحياء ٠٠ المعتقلون المحررون ٠٠ الطالعون كشمس لم تغطي حقيقتها ذاكرة النكبة السوداء و من آثار النكسة ٠٠ يا ابناء الثورة و الانتفاضات الذين فشلت كل المخططات في تذويب شخصيتكم و احباط امانيكم في العودة و تقرير المصير و إقامة الدولة الفلسطينية و عاصمتها القدس.

ايها الابطال الذين تفشلون اليوم مشروع صفقة انهاء قضيتكم و مشاريع توطينها و توزيعها على هوامش جغرافية و إيجاد اوطان بديلة لها.

انه يشرفني ان اكون معكم الان في هذه الفعالية لرفض قرار الرئيس الامريكي التنفيذي نقل سفارة بلاده الى القدس و هو القرار الذي شكل مساساً بالمكانة القانونية و السياسية و التاريخية لمدينةً القدس كما انه شكل غطاء للاحتلال و جرائمه و عدوانيته و تعسفه و قمعه و التي كان من ابرز مظاهرها سابقاً الاطواق الاستيطانيةًحول القدس بصفة خاصه و حملات الاعتقلات الواسعه المستمرة و جدار الفصل العنصري و محاولة التقسيم المكاني و الزماني للمسجد الاقصى ومحاولة حرقه مرتين وارتكاب مجزرة ضد المصلين فيه و الاعتداء الآثم على حرمة كنيسة القيامة و ومحاولة مراقبة المسجد الاقصى المبارك الكترونياً و انشاء الحفريات أسفله و تهديد اساساته و صولا الى القرارات الاستيطانية الواسعة الاخيرة بعد توقيع ترامب لقراره و اطلاق العمل لانشاء آلاف الوحدات الاستيطانية و تصويت الليكود عشية رأس السنة على قرار يدعو الى احلال ما وصف بالسيادة الاسرائيلية على كل المستوطنات المقامة على اراضي الضفة و القدس اضافة الى الدعوة للعمل من اجل البناء الحر و اطلاق القوانين و السيادة الاسرائيلية على مجمل المجال الاستيطاني و هو قراريشكل امعانا في الاحتلال و استغلالاالى المدى الأبعد لاعلان ترامب سايكس بيكو العصر الحديث و انهاء من جانب واحد لكل ما يسمى ببقية عملية السلام.

انني اذ اتوجه بداية الى شهداء تحرككم البطولي و الى الجرحى و المعتقلين من ابنائكم خصوصاً الاشبال و الزهرات الذين اكدت مواقفهم وبطولاتهم ان قضية فلسطين حية و تتجوهر مع الوقت و لا تموت.

فإنني باسم المجلس النيابي اللبناني الذي اتخذ اول مبادرة برلمانية بالوقوف الى جانب شعبكم و رفض القرار الامريكي في جلسته الخاصة المنعقدة بتاريخ 08/12/2017 ادعو كذلك انطلاقاً من هذه الوقفة البرلمانية التضامنية اليوم من المجلس التشريعي الفلسطيني من غزة الى :

1- وقفة رجل واحد من اجل فلسطين لان الوحدة هي السلاح الامضى في وجه الاحتلال فإذا لم تجمعنا القدس فلن نجتمع بعد ذلك.

لذلك ادعوكم الى انجاز التفاهمات الفلسطينية الفلسطينية دون شروط مسبقه ٠

انجاز حلول سياسية لمختلف المشكلات و المسائل و الملفات القُطرية في الوطن العربي .

2- اتخاذ الخطوات لترجمة القرارات و التوصيات التي تضمنها البيان الختامي للدورة الاستثنائية للاتحاد البرلماني العربي التي انعقدت في الرباط في الرابع عشر من كانون اول المنصرم والتأكيد على القدس عاصمة لدولة فلسطين وعلى حق الشعب الفاسطيني بالمقاومة و النضال لتحقيق امانيه التي اكدت عليها القرارات الدولية و العمل لاستصدار قرارات برلمانية رافضة و شاجبة للقرار الامريكي من كافة الاتحادات البرلمانية الدوليةً و القارية و الجهوية و اللغوية كما العربية و الاسلامية و التأكيد على ضرورة تنفيذ كافة القرارات الدولية و البرلمانية ذات الصلةً بقضية الشعب الفلسطيني .

3- المطالبة باغلاق السفارات العربيةً في واشنطن

4- اطلاق حملة هادفة لجمع الاموال لبناء مقر للمجلس الوطني التشريعي الفلسطيني في القدس

5- مواصلة كافة الضغوط لوقف الاستيطان الاسرائيلي و احترام قرار مجلس الامن رقم 2334 و تفكيك المستوطنات و الغاء كافة القرارات الاستيطانية الصادرة عن الحكومة الاسرائيلية خصوصا القرارات الاخيرة التي صدرت في اعقاب توقيع الرئيس ترامب لقراره.

6- الغاء كل تفكير او الرهان على احباط اماني الشعب الفلسطيني و توطين قضيته او تمرير مشروعات الوطن البديل و دمج الفلسطينيين في حياة الدول و المجتمعات و خصوصاً دول الجوار على حساب الغاء الهوية الوطنية الفلسطينية

انني على الصعيد البرلماني اسجل ان مواقف الحكومات العربية و الدبلوماسية الناعمة المتبعة في وسائل تعبيراتها عن رفض او ادانة او مدارات او مسايرة او فتح قنوات للعلاقات على حساب قضية فلسطين يجب ان لا يشكل سقف او مواقف او قرارات او توصيات المجالس النيابية و الشوروية العربية وصولا الى الاتحاد البرلماني العربي الذي يجب ان يعبر عن مشاعر شعوبنا و وحدة العمل العربي المشترك و في لعب دور الرافعة للحراك الشعبي الفلسطيني و إيصاله الى انتفاضة مفتوحةومدعومة بحراك شعبي عربي متواصل على مستوى البرلمانات و القوى السياسية الحية و النقابات و المنظمات الحقوقية و المنظمات الشعبية و الطالبية و الشبابية و النسوية حتى التراجع عن القرار الامريكي.

 اخيراً ادعوكم الى الانتباه الى ان محاولات اسقاط القدس هي البداية بل نهاية اسقاط كل العواصم العربية بالضربة القاضية والى اننا حسب المثل الشعبي نؤكل عندما يؤكل الثور الابيض .

عاشت فلسطين

عاشت القدس عاصمة ابدية لفلسطين

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ق، . .

أخبار محليّة

21-01-2018 20:13 - مخابرات الجيش أوقفت عددا من السوريين في بلدة قانا 21-01-2018 20:05 - الراعي: المسؤولون منشغلون في تأمين مصالحهم ويعطلون شؤون الدولة 21-01-2018 19:32 - توقيف منفذي عملية السطو على البنك اللبناني السويسري... كيف؟ 21-01-2018 19:15 - بري اتصل بنصرالله معزيا بوالد زوجته 21-01-2018 19:05 - بالصور: انتشال جثة شاب من قعر خزان للاسفلت في خراج عين داره 21-01-2018 18:55 - المعتصمون أمام بيت الوسط علقوا الاضراب عن الطعام 21-01-2018 18:29 - عبدالمجيد صالح: لا وقت لادخال تعديلات على قانون الانتخاب 21-01-2018 17:51 - عائلات من الأشرفية: سوليدير 2 تلوح في الأفق ولن نفرط بأملاك نتوارثها 21-01-2018 17:45 - الدفاع المدني: انقاذ زورق صيد بعد تعطل محركه مقابل خليج جونيه 21-01-2018 16:57 - شبيب: نعيش نعمة الأمان بفضل تضحيات شهداء الجيش وإنجازات القوى الأمنية
21-01-2018 16:27 - أطلق النار على طليقته... ثم سلم نفسه 21-01-2018 16:22 - تحليق معاد في اجواء مرجعيون 21-01-2018 16:19 - مكتب السنيورة: ملك الأردن أكد التمسك بحل الدولتين ومبادرة السلام 21-01-2018 16:16 - اقتحموا وسرقوا محتويات معصرة زيتون في برج الملوك 21-01-2018 16:15 - بيت الوسط يوضح: لا صحة لما قيل عن تهديد المعتصمين باستخدام القوة 21-01-2018 15:56 - انتشال جثة من داخل خزان للزفت في قب الياس 21-01-2018 15:54 - مؤتمر صحافي لفضل الله غدا 21-01-2018 15:52 - بالصورة: وضع نموذج لوحة "عَحسابو" فوقع في قبضة مفرزة الجديدة 21-01-2018 15:46 - بالصور: حريق في سيارة احمد الحريري وهذه التفاصيل! 21-01-2018 15:05 - بائع اليانصيب توفي صدمًا في صور... وهذه التفاصيل! 21-01-2018 14:52 - نحاس: من يصدق ان لدينا مجلسا نيابيا يكون مخطئاً 21-01-2018 14:05 - أرسلان: التنافس السياسي لا يكون على قاعدة التعطيل 21-01-2018 13:52 - موسى: لا تقدم في مرسوم الاقدمية حتى الآن 21-01-2018 13:44 - مخيبر: السلطة التي تفصل بالخلاف في مرسوم الاقدمية هي القضاء 21-01-2018 13:39 - المكتب السياسي للكتائب جال على مطرانية صيدا للروم الكاثوليك 21-01-2018 13:26 - جثتان جديدتان في جرد الصويري 21-01-2018 13:20 - طلال المرعبي: ان اي محاولة لتاجيل الانتخابات يفقد لبنان صدقيته 21-01-2018 12:19 - سفير الهند زار حديقة ابل السقي 21-01-2018 12:07 - بعد الاستقرار في حال الطقس.. هذا ما يحمله الأسبوع المقبل من أمطار وثلوج 21-01-2018 11:51 - معين المرعبي: الحريري يبارك لعكار اقرار الجامعة 21-01-2018 11:38 - نضال طعمة: لمجلس نيابي جديد يسهم في تجديد بنية السياسة 21-01-2018 11:38 - ناجحون عبر مباراة مجلس الخدمة المدنية يعتصمون... واضراب عن الطعام 21-01-2018 11:34 - الراعي: مأساة الـ14 سوريا مسؤولية الاسرة الدولية 21-01-2018 10:44 - جان عزيز: لا إشكال حول مرسوم الأقدمية الذي بات نافذا لكل مفاعيله 21-01-2018 10:38 - قائد لواء الحرس الجمهوري يكرم الاعلاميين العاملين والمعتمدين في القصر 21-01-2018 10:34 - بو عاصي: الحلّ الفعلي هو بعودة النازحين الى سوريا ونقطة ع السطر 21-01-2018 10:24 - 4 جرحى بحادث سير على طريق عام حريصا كسروان 21-01-2018 09:58 - الخليل: بري سيقف ضد اي شكل من اشكال التجديد للمجلس 21-01-2018 09:25 - هادي حبيش: لا تأجيل للانتخابات والتعديلات على القانون لا يمكن ان تتم 21-01-2018 09:23 - بالصور: قتيلان إثر حادث سير في الضبية 21-01-2018 08:49 - تسليم وتسلّم في دائرة الشوف في الديمقراطي اللبناني 21-01-2018 07:08 - زياد بارود: ترحيل أزمة المرسوم إلى ما بعد الانتخابات النيابية 21-01-2018 06:55 - "صوت" الانتخابات في لبنان يطغى على "همس" تأجيلها 21-01-2018 06:47 - من نفّذ عملية التّفجير؟ 21-01-2018 06:41 - الجرود الحدودية شاسعة ولا يمكن ضبطها مئة في المئة 21-01-2018 06:34 - ترحيل أزمتي المرسوم ومهل قانون الانتخاب 21-01-2018 06:28 - مرسوم الأقدميّة ينقل صراع عون وبري إلى حلبة القضاء 21-01-2018 06:19 - ارتياح عربي ودولي لإنجازات القوى الأمنية اللبنانية 21-01-2018 06:13 - اللقاء بين الحريري وجعجع لم يعد بعيدا 20-01-2018 22:10 - الشعار: الظلم من أهم أسباب الارهاب والتطرف
الطقس