2018 | 16:58 تشرين الأول 21 الأحد
حريق اعشاب على المسلك الغربي لأوتوستراد نهر ابراهيم يعمل الدفاع المدني على اخماده (صورة في الداخل) | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين 3 سيارات على اوتوستراد المدفون المسلك الغربي | جنبلاط: الاستشارات الحكومية مستمرة وسط تحليل ودراسة معمقة للشيفرة التي تأتي تباعاً الى مراكز الرصد لكن من المؤكد ان الدين العام يزداد بدون رصد | قاسم: تشكيل الحكومة سيكون بالمستقبل الذي لا نعرف إن كان قريبا أو بعيدا | مصادر القوات للـ"او تي في": مصممون على الدخول الى الحكومة بحجمنا الشعبي و عكس ذلك هي شائعات يرددها من يريد ابقاءنا خارجها | مقتل 4 اشخاص وإصابة 10 بانفجار سيارة مفخخة في شارع القصور في إدلب | معلومات الـ"ام تي في": البحث جارٍ الآن لإسناد حقيبة لـ"القوات" ترضيها غير حقيبة "العدل" | مصادر "القوات" للـ"ام تي في": نحن لم نطالب بحقيبة "العدل" إنما الحريري هو من عرضها علينا والرئيس عون هو من بدّل موقفه تجاهه وبالتالي باتت المشكلة بين عون والحريري | 11 قتيلاً و15 مخطوفاً في هجوم شنه متمردون في الكونغو الديمقراطية | الكويت: قرارات الملك سلمان تعكس حرص السعودية على احترامها لمبادئ القانون | الهيئة العامة السعودية للاستثمار: زيادة في أعداد التراخيص الممنوحة للشركات الأجنبية والمحلية المستثمرة في المملكة بأكثر من 90 بالمئة | وزير المال الفرنسي يرحب "بالتقدم" الذي أحرزته الرياض في قضية خاشقجي ويشدد على ان هناك حاجة للكشف عن المزيد من التفاصيل |

إطلاق برنامج رائد بعنوان "المرأة في مجالس الإدارة"

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 14:19 -

في إطار الجهود المبذولة لتعزيز تكافؤ الفرص بين الجنسين وتمكين المرأة عبر تنمية قدراتها ومؤهلاتها كي تتبوّأ عضوية مجالس الإدارة وتلعب دوراً فاعلاً في نموّ الشركات، أطلقت مؤسّسة التمويل الدولية (IFC) بالشراكة مع "تميَّز (Tamayyaz)/ EIGL" وبالتعاون مع الرابطة اللبنانية لسيّدات العمل (LLWB)، ولأول مرّة في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، برنامجاً نموذجياً للمرأة في مجالس الإدارة بعنوان (Women On Boards - WOB).

يهدف البرنامج إلى تمكين المرأة وتدريبها وتأهيلها، لتتمكّن من تبوّء مناصب قيادية، بينها عضوية مجالس الإدارة لدى الشركات والمؤسّسات الفاعلة، حيث تصبح شريكةً فاعلةً في عملية صنع القرار وتلعب دوراً رياديّاً في قطاع المال والأعمال. وقد اعتمد معيار اختيار المشاركات على المستوى العلمي المتقدّم لكل امرأة، ريادتها في قطاع المال والأعمال ومدى مساهمتها في المجتمع المحلي.
انطلق برنامج (Women On Boards - WOB) بسلسلة ورش عمل عُقدت في 29 و 30 تشرين الثاني/نوفمبر و 4 و 5 كانون الأول/ديسمبر 2017 في فندق (Le Gray)لو جراي- بيروت، بمشاركة مدرّبين وخبراء دوليّين متخصّصين في مجال تمكين المرأة وريادة الأعمال. الورش، التي استهدفت عشرين سيّدة بارزة في مناصب قيادية، تمحورت حول اختلاف الوظائف الدماغيّة بين الرجال والنساء والقوالب النمطية، وكيفية تمّيز المرأة كعضو أساسي في المجالس. كما وتطرّقت إلى أهمية تذليل المعوّقات التي تحول دون وصول المرأة إلى مراكز قياديّة.

يطمح البرنامج إلى تنظيم أكثر من ورشة عمل خلال السنة المقبلة، تستهدف كلٌّ منها 25 سيّدة من سيّدات الأعمال من مختلف أنحاء لبنان. وعلى أثر النجاح المميّز الذي حقّقه البرنامج في لبنان، سيطلق قريباً برنامج "المرأة في مجالس الإدارةWOB " إقليميّاً على صعيد كامل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بهدف دعم تكافؤ الفرص والمساواة بين الجنسين.
وقالت مدير عام و عضو مجلس الإدارة في شركة تميّز السيّدة ريتا رزق، "لا يستقيم العمل من دون مشاركة العنصر النسائي في الدورة الاقتصادية، حيث أثبتت التجارب والدراسات أن معظم الشركات المتميّزة والرائدة عالمياً، تتربّع في مراكز صنع قرارها، سيّدات أتقنّ فنون الإدارة وتفوّقن على الرجل في قطاعاتٍ عديدة"، مشدّدتاً على أن برنامج "المرأة في مجالس الإدارة" يهدف بالدرجة الأولى إلى تمكين المرأة وتطوير إمكانياتها، بما يساهم في تعزيز مسار التنمية وتحقيق النموّ المنشود".

وأشادت رئيسة الرابطة اللبنانية لسيدات العمل (LLWB) السيّدة أسمهان زين بـ"أهمية التعاون القائم مع مؤسّسة (IFC)، معتبرةً أن "البرنامج سوف يشكّل زخماً إضافياً لمسار الحقوق والامتيازات التي تسعى لتحقيقها الجمعيات النسائية والأفراد المناصرين لقضايا المرأة. كما يتيح الفرصة أمام الرائدات للتميّز وتشارك الخبرات وتوسيع شبكة معارفهنّ، وبالتالي تحفيزهنّ على تولّي مناصب قيادية، سواء داخل الشركات التي يعملن بها أو خارجها".

وكانت ورشة العمل الاولى التي استمرّت لأربعة أيام، قد استهلّت بتدريب قدّمه المدير الإقليمي لمؤسّسة التمويل الدولية في لبنان (IFC) السيد سعد صبرا، حيث تبادلت المشاركات التجارب والخبرات مع مستشارتين من مؤسّسة (IFC) السيدتين بريندا بومان ولوتي سالازار. كما عرض مسؤول حَوكَمة الشركات في مؤسّسة (IFC) السيد يحيى الحسيني، نتائج دراسة أُجريت في الأردن، وأظهرت أن الشركات التي تتبوّأ السيّدات فيها مراكز إدارية حقّقت عائداً مضاعفاً على حقوق الملكية، وعائداً أعلى ثلاث مرات على الأصول، من تلك التي يديرها الرجال. وقد أضفت مشاركة وزير الدولة لشؤون المرأة السيد جان أوغاسابيان غنًى على الورش التي توّجت بجلسة نقاش أدارتها نائب المدير العام ورئيسة وحدة الاستراتيجيات وإدارة المخاطر في بنك الاعتماد اللبناني السيدة ندى رزق الله، وتحدّث فيها رئيس تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم (RDCL World) الدكتور فؤاد زمكحل، وزير الاقتصاد والتجارة السابق الدكتور آلان حكيم، ومدير عام شركة "كومرشال للتأمين" (Commercial Insurance) السيد روجيه زكار، حيث جرى عرض الإنجازات وتأكيد الجهود التي لا يزال يتعيّن تنفيذها من أجل تمكين المرأة.