2018 | 07:55 نيسان 27 الجمعة
سفير لبنان في الكويت لـ"الجديد": عملية الاقتراع جيدة وهناك حماسة للناخبين ونتواصل مع كل الاطياف كلبنانيين | "الجديد": لا وجود لمشرفين من وزارتي الداخلية والبلديات ولا من وزارة الخارجية والمغتربين داخل اقلام الاقتراع في دبي وعملية الاقتراع تجري باشراف قنصلية لبنان في دبي | "أو تي في": عدد المقترعين اللبنانيين في الكويت بلغ قبل قليل 48 مقترعاً من أصل 1878 | باسيل رداً على سؤال عن إمكانية الطعن بانتخابات المغتربين: بعض الافرقاء يريد افشال هذه الصورة الانتخابية الجميلة | حمادة لـ"صوت لبنان (100.5)": لم يتخذ اي قرار امس في ملف الكهرباء وانما رحل القرار للحكومة والمجلس النيابي المقبلين | مستشارة وزير الخارجية باسكال دحروج لـ"صوت لبنان (100.5)": فتحت صناديق الاقتراع في 5 دول عربية وتبقى مصر عند الساعة 8 والعملية تسير بسلاسة وما من اعتراضات او شكاوى حتى الان | باسيل: تجربة الإنتخابات جديدة علينا كوزارة خارجية والموظفون بتصرف وزارة الداخلية وينفذون ما هو مطلوب منهم | باسيل من الخارجية: المغتربون يشاركون بصنع مستقبل لبنان من خلال مشاركتهم بعملية الاقتراع | سفير لبنان لدى الدوحة للـ"أل بي سي": نملك طاقما كبيرا وقادرون ان نخوض هذه العملية الانتخابية | فتح صناديق الاقتراع في المملكة العربية السعودية وقطر والكويت | "أم تي في": عاصفة رملية قوية ضربت الكويت مساء أمس وأطاحت بكل التدابير التي اتُخذت لمواكبة الإنتخابات النيابية وطاقم السفارة أعاد ترتيب الأمور من نقطة الصفر | "الجديد": عدد كبير من المندوبين عن المرشحين للانتخابات النيابية يتوزعون على مراكز الاقتراع في الامارات العربية المتحدة |

نقابة مالكي الأبنية المؤجرة تهنئ المالكين القدامى ببدء السنة الرابعة من تطبيق قانون الإيجارات

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 13:48 -

صدر عن نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة البيان الآتي:
1- نهنّئ المالكين والمستأجرين القدامى ببدء السنة الرابعة من تطبيق قانون الإيجارات الجديد الصادر بتاريخ 26/6/2014 والذي دخل حيّز التنفيذ في 28/12/2014 والذي تطبّق تعديلاته منذ 28/2/2017، ونحثّ المستأجرين القدامى على الالتزام بواجاتهم تجاه المالكين القدامى عملاً بالقانون الجديد والتزامًا منهم بمبادئ الضمير والأخلاق الحسنة. ونرفض باسم المالكين القدامى أيّة محاولات أو دعوات لقضم حقوق المالكين القدامى أو محاولة الاتفاف على القانون وحرمانهم من الزيادة على بدلات الإيجار في العامين المنصرين 2015 و 2016 ونطالب المالكين ووكلاء الدفاع عنهم بعدم التهاون في هذه المسألة وخصوصًا بعد الخسائر المادية والمعنوية التي منيوا بها طيلة السنوات الأربعين الماضية. ونذكّر من يدّعون الصّدق ممن يطلقون على أنفسهم ألقاب "ناشطين في الدفاع عن حقوق المستأجرين" بأنّ خسائر المالكين القدامى لا تعوّض وبأنّ هؤلاء أنفسهم كانوا السبب في إدخال الفريقين في نزاعات قضائية وبتكاليف ماديّة باهظة من جرّاء التحريض الممنهج الذي مارسوه ضدّ المالكين القدامى وفي تضليل واضح ومعروف النيات للمستأجرين القدامى الملزمين الآن بدفع مستحقاتهم عن الأشهر الماضية منذ نفاذ القانون بتاريخ 28/12/2014 ولغاية تاريخه ومن دون تلكّؤ وإلا اضطرّ المالكون إلى تحصيل حقوقهم في القضاء.
2- نتوجّه إلى رئيس الحكومة سعد الحريري بطلب التوقيع على المرسيم الخاصة باللجان عملا بالقانون الجديد للإيجارات وتعديلاته، وخصوصًا بعد القرار الصدار عن وزير المال بآلية تنفيذ بنود التعديلات حصرًا من دون العامين المنصرمين 2015 و 2016 والتي يجب فيها على المستأجرين الالتزام بدفع مستحقاتهم من زيادات على بدلات الإيجار. ونحن مؤمون بصدق دولة الرئيس ونياته الحسنة بالتوقيع على المراسيم في الأيام المقبلة تنفيذًا للوعد الذي قطع تجاه المالكين والمستأجرين بإنهاء هذا الملف وإصدار المراسيم. ونذكّره بأنّ القانون الجديد يمدّد للمستأجرين القدامى 12 سنة في المأجور ويعفي من اعتبرهم القانون من ذوي الدخل المحدود من الزيادات على البدلات ليتحمّل عبء التزام الدولة بدفعها المالكون القدامى. كما ونطالب بإعفاءات ضريبية عن معاملات التفريغ والفرز والانتقال في المباني القديمة المؤجرة لنّه لا يجوز تحميل المالكين القدامى أعباء مادية إضافية بعد خسائرهم المتراكمة ولإعطائهم المجال لترميم مبان تركها لهم المستأجرون على نحو مهدّد بالانهيار.
3- نتقدّم من الجميع بأحرّ التهاني مع بداية الجديد سائلين الله تعالى أنّ يعطي كلّ إنسان حقّه من دون زيادة أو نقصان وأن يمدّ بلدنا الحبيب لبنان بالعدل والحق والمساواة.