2018 | 11:41 أيلول 24 الإثنين
ياسين جابر: موضوع الكهرباء يحتاج الى اجماع وطني وليس موضوعا شخصيا | مصادر لـ"المنار": هناك ضرورة لهذا المسار السياسي في لبنان عن طريق الجلسة التشريعية في محاولة لتصحيح المسار الحكومي | النائب السيد اقترح تحويل الجلسة الى جلسة لمناقشة الوضع الحكومي الراهن والمماطلة الحاصلة وبري يرد:حقنا ان نشرع بحسب المادة 69 من الدستور | حضور كثيف يسجل في الجلسة التشريعية وقد بلغ عدد النواب الحاضرين 99 نائبا | انطلاق الجلسة التشريعية الاولى للمجلس النيابي الجديد برئاسة بري وحضور الحريري | حنكش من ساحة النجمة: سنصوت ضد قانون المحارق | بولا يعقوبيان: نرفض تشريع المحارق عبر المجلس النيابي لان السرطان والامراض في لبنان الى ارتفاع ومن الضروري عدم اقرار قانون ادارة النفايات بصيغته الحالية | صوت لبنان (93.3): تكتل لبنان القوي سيجتمع في ساحة النجمة للتنسيق حول البنود المدرجة على جدول اعمال الجلسة التشريعية | أردوغان: سنخطو خطوة تجاه مناطق شرقي الفرات ستكون شبيهة بالخطوات المتخذة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون شمالي سوريا | ميشال موسى لـ"صوت لبنان (100.5)": بري يحث دائماً على الاسراع في تشكيل الحكومة | آلان عون لـ"صوت لبنان (100.5)": ليس من المفروض ان تتحول جلسة التشريع الى مساءلة حكومية | ادي معلوف لـ"صوت لبنان (93.3)": يجب ان نتوصل الى حل سريع لملف النفايات وسيناقش اليوم واذا دعت الحاجة الى بعض التعديلات فستُجرى |

موغيريني تبدأ اليوم زيارة لكوبا

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 11:48 -

تبدأ وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني اليوم، زيارة تستمر يومين الى كوبا من أجل إعادة تأكيد الاتفاق المعقود بين الجزيرة والاتحاد الاوروبي، خلافا لسياسة الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

وجاء في بيان للجهاز الاوروبي للتحرك الخارجي ان الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية "ستعيد تأكيد العلاقة القوية بين الاتحاد الاوروبي وكوبا".

ودخل الاتفاق التاريخي المعقود في كانون الأول 2016 "للحوار السياسي والتعاون" حيز التنفيذ بصورة مؤقتة في الاول من تشرين الثاني 2017، في انتظار انتهاء جميع اعضاء الاتحاد الاوروبي من التصديق عليه.

وستلتقي موغيريني اليوم، وزير التجارة الخارجية الكوبي رودريغو مالميركا، وتلقي كلمة في المشاركين في مؤتمر حول الاتحاد الاوروبي وأميركا اللاتينية.

وتلتقي الخميس رئيس البرلمان استيبان لازو ووزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز.