2018 | 12:02 تموز 16 الإثنين
الخارجية التركية: التقارير عن انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية بالكامل من منبج السورية مبالغ فيها | جورج عطالله لـ"ال بي سي": اصبح لدينا شبه قناعة ان أسباب عرقلة تشكيل الحكومة ليست داخلية فقط بل خارجية ايضا | انفجار قرب تجمع احتجاجي لأقلية الأوزبيك في الحي التجاري وسط العاصمة كابول | الافراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان بعد أن اعتقلها الجيش الاسرائيلي الشهر الماضي خلال عودتها من زيارة مدينة القدس | كوريا الشمالية تعلن العفو العام عن السجناء بمناسبة حلول الذكرى السنوية السبعين لتأسيس الدولة التي يحتفل بها في ايلول | مقتل 12 مدنيا على الأقل في هجوم شنه مسلحون في شمال شرق مالي قرب الحدود مع النيجر | القناة التلفزيونية الجورجية الأولى: 4 أشخاص قتلوا وأصيب آخرون بجروح مختلفة الخطورة نتيجة حادث في منجم للفحم في مدينة تكيبولي | حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا وصولا الى نفق سليم سلام | جعجع لـ"الجمهورية": هناك صعوبات لم تُذلَّل بعد والعقدة ليست مسيحية فقط كما أنّنا لم نخرج من منطقة "نقطة الصفر" بالأصل كي نعود إليها | المهلة المفتوحة... ثغرة دستورية تسهم بتأخير تشكيل الحكومة | أهالي "معابر التهريب" يتوعدون بالرد على وقف رزقهم | التزام الدستور يعني الجمع بين حصتي عون و التيار الوظني |

لجنة كفرحزير البيئية: على مصانع الإسمنت ألا تتخطى الخطوط الحمر

أخبار محليّة - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 09:44 -

حذرت لجنة كفرحزير البيئية من أن "الكورة الخضراء رسول الاخضرار والسلام والزيتون قدرها أن تصلب على صليب برابرة الشر والعار والنار والدمار الذين لم يكفهم كل ما نهبوا من ثروات تراب الكورة وكل ما قتلوا من اهلها الابرياء حتى جاءوا يتحفوننا اليوم بتشريع مقنع لاعتداءاتهم وبروتوكولات تذكرنا ببروتوكولات حكماء صهيون وخططها التوسعية اللعينة".

ونبهت اللجنة في بيان الى ان "أي اقتراحات او مشاريع او بروتوكولات تقدمها مصانع اسمنت شكا لبلديات الكورة يجب أن تعرض على اهالي الكورة المنكوبين بلعنة وأوبئة هذه المصانع، وان اي بروتوكول تقدمه هذه المصانع يجب أن لا يخفي نية للتوسع وزيادة الهجوم على تراب الكورة وجبالها وحياة اهلها".

وقالت في بيانها: "اننا ننبه ونذكر بأن مصانع اسمنت شكا يجب ان لا تتخطى الخطوط الحمر التي رسمتها المراسيم والقوانيين البيئية فقد مضى زمن تستخف فيه هذه المصانع ومقالعها بالقوانين البيئية وبمراسيم المجلس الوطني للمقالع والكسارات من حيث ابتعادها مسافة الامان الكافية الواردة في هذه المراسيم عن المنازل والينابيع والبساتين والغابات والوديان والانهار والمياه الجوفية".

أضاف البيان: "ان المقالع غير المرخصة والتي لا يمكن ترخيصها لا يمكن ان نقبل بأن تشرعها اقتراحات وبروتوكولات هذه الشركات ومن معها من سماسرة بل يجب اقفالها وتشجيرها بأشجار الزيتون بعد استصلاحها، وان أي اقتراحات او بروتوكولات مقدمة من مصانع اسمنت شكا مرفوضة سلفا ومردودة لأصحابها قبل ان تبادر مصانع الاسمنت الى تنفيذ ما يلي:
- ازالة ونقل ومنشآتها من فوق المياه الجوفية وعن الشاطئ ومن بين البيوت السكنية ما يشكل انتهاكا فاضحا لجميع القوانين البيئية والصحية والانسانية والدولية .
- الازالة الفورية لكميات البتروكوك والكلينكر عن الشاطئ.
- خفض سعر الاسمنت الى السعر الدولي اربعين دولار وان ترجع المبالغ المالية من فرق سعر طن الاسمنت الذي بيع الى الشعب اللبناني بعشرة اضعاف كلفته وبضعفي ونصف سعره الدولي طوال سنوات.
-ان الحكومة اللبنانية مطالبة بإنشاء صندوق لإزالة آثار الدمار البيئي والصحي الشامل ولإعادة اعمار الكورة وشكا ومعالجة مرضى السرطان والتعويض على ضحاياه ومرضاه وسائر الامراض التي تسببت بها مصانع الاسمنت كأمراض القلب والامراض الصدرية وامراض الجلد والعيون وانعدام التركيزيمول هذا الصندوق من ارباح مصانع اسمنت شكا الفاحش.
- قبل ان تتحفنا مصانع الاسمنت بأي اقتراحات أو بروتوكولات لتغطي خططها التوسعية الواضحة المعالم يجب أن يحاكم اصحابها والقيمين عليها بموجب قوانين البيئة وبموجب قوانين جرائم الحرب والابادة الشاملة وذلك وفاء لمن قتل من اهل الكورة بأمراض هذه الشركات الخطيرة ووفاء لبيئتنا التي دمرت وجبالنا التي أزيلت واخضرار كورتنا التي قضي عليها وتآمرت عليها هذه المصانع.
- قبل ان تتحفنا مصانع الاسمنت باقتراحات وبرامج وبروتوكولات عليها ان تعلن تخليها عن مشروع زيادة الاستثمار الذي هو مقدمة لزيادة مبان وأفران وزيادة في الانتاج واحزمة نقل جديدة هي أحزمة ناسفة لما ومن تبقى في الكورة".

وختم البيان: "لقد كانت سنة 2017 سنة تقصي الحقائق ورصد ومراقبة تحركات وخطط ناشري الارهاب البيئي واكتشاف جميع من يتعامل معهم ويسوق لهم وقد نجحنا نجاحا كبيرا في استدراجهم لتزويدنا بجميع المعلومات، بعد أن اصبحت معظم الملفات مكتملة لدينا وبأدق التفاصيل سنعمل لتكون سنة 2018 سنة الانتصار على الارهاب البيئي والصحي وتطهير الكورة الخضراء ولبنان من اثاره المجرمة".