2018 | 19:47 تموز 18 الأربعاء
ترامب: إجتماع في 25 تموز مع الإتحاد الأوروبي لمحادثات بشأن التجارة | الرياشي طالب جريصاتي وفهد وحمود بإعادة النظر في إحالات هيئة الاشراف على الانتخابات ضد مؤسسات اعلامية ووقف الملاحقات بحقها | وزارة الدفاع الروسية تعلن تأسيس مركز مشترك مع النظام لمساعدة اللاجئين في العودة إلى سوريا | "التحكم المروري": تصادم على أوتوستراد الضبيه | مصادر مستقبلية وقواتية لـ"المركزية": فريق 8 آذار يحاول اللعب على وتر التباينات الطبيعية التي تحصل لدى كل استحقاق سياسي وتضخيمها وإعطائها أحجاما غير واقعية | موسكو ترى ان اعتقال روسية في الولايات المتحدة يهدف الى "التقليل من التأثير الايجابي" لقمة هلسنكي | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة على اوتوستراد المطار باتجاه الانفاق وصولا الى خلدة | الجيش الإسرائيلي: صافرات الإنذار تدوي في مدينة عسقلان القريبة من قطاع غزة | غرق قارب للمهاجرين يحمل 160 مهاجرا قبالة سواحل قبرص والعثور على 16 جثة | طفل بحاجة ماسة الى دم من فئة AB+ في مستشفى الشرق الاوسط بصاليم للتبرع الرجاء الاتصال على 71239179 | ستريدا جعجع من عين التينة: متمسكون بتفاهم معراب ونتكل على حكمة فخامة الرئيس في معالجة هذا الموضوع كما اننا حريصون على العهد | برّي لستريدا جعجع مبتسماً: إنّ الخلاف لا يُفسد في الودّ قضيّة |

"البتكوين" تثير جدلا بين الأزهريين بعد فتوى تحريمها

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 08:30 -

قال مفتي الديار المصرية الدكتور شوقى علام، إنه لا يجوز شرعا تداول عملة "البتكوين" والتعامل بها وحرم الاشتراك فيها، لعدم اعتبارها وسيطا مقبولا للتبادل مع الجهات الرسمية، معتبرا أنها خطرا كبيرا على الأفراد والدول.

وأيد الشيخ حازم الوكيل، أحد مشايخ الأزهر، رؤية علام، موضحا أن عملة "البتكوين" من العملات الافتراضية، التي تم طرحها في الأسواق المالية عام 2009، وهي عبارة عن وحدات رقمية مشفرة ليس لها وجود واقعي، كما أنه لا يمكن مقارنتها بالعملات التقليدية مثل الجنيه والدولار واليوان والروبل.
ولفت الوكيل، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء 2 يناير/ كانون الثاني، إلى أن مفتي الجمهورية ذكر أن مخاطر هذه العملة كبيرة، مشيرا إلى أن التنبؤ بأسعارها وقيمتها ربما يكون مستحيلا، كما أن قيمتها يحددها مزاج المستهلك.

وتابع: "تحكم زوق الزبائن وأمزجتهم في تعاملات البتكوين، يجعل سعر وقيمة العملة سريع التقلب وشديد الغموض، وهو ما يجعلها تمثل خطرا كبيرا على الدول، التي تسعى طوال الوقت إلى الحفاظ على عملتها المحلية والسيطرة على حركة تداول النقد".

من جهته رفض السيد سعيد الرحماني، الأستاذ بجامعة الأزهر، إعلان مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام حرمانية التعامل في عملات البتكوين، وقال إن تحريم البتكوين ليس من صلاحيات مفتي الجمهورية.

وتساءل: "هل هناك حقا حكم شرعي للتعامل بعملة البتكوين الافتراضية".

وقال الرحماني لـ"سبوتنيك" إن "البتكوين" هو نموذج للمسائل التي ينبغي لرجل الدين رفع يده عنها ولا يشارك في الحديث عنها، فالقول هنا للخبراء الماليين والاقتصاديين فقط، ويجب أن يكونوا مصدر المعلومات وأصحاب القدرة على تقييم الوضع.

وأردف: "يجب ترك الحديث في هذه الأمور للمتخصصين"، مضيفا: "الأفضل ألا يعير السائل سمعه إلا للخبير المالي المحترف".

وتابع: "ربما أتفق في الموقف المتشكك تجاه سلامة وأمان عملة البتكوين، نظرا للغموض وعدم الاستقرار الذي يكتنفها، وهذا موقف شخصي تقديري لا علاقة له بحكم الشرع ولا يمت للتحريم بصلة، لأن التحريم كلمة كبيرة، وما يمكن أن يقال في هذه المسألة — من وجهة نظري — هو التعبير عن التحفظ المبدئي تجاه الموضوع وتوجيه السائل لأخذ المشورة من المتخصصين في الشئون المالية".