2018 | 18:40 تشرين الأول 16 الثلاثاء
مصادر خاصة للـ"او تي في": الحريري لن يخرج بجو تفاؤلي الى الاعلام الا بعد ان تكون كافة الامور قد حلّت والمسألة لا تزال عالقة عند حقيبتي التربية والعدل | فريق التحقيقات التركي يبدأ عملية التفتيش بمنزل القنصل السعودي في إسطنبول | "صوت لبنان (93.3)": يعمل الرئيس عون على تذليل العقبات وتسهيل مهمة الحريري وما حصل اليوم جزء من هذا الموضوع وهناك توجه لأن يكون موقع نائب رئيس مجلس الوزراء من دون أي حقيبة | بري من جنيف: الامان في سوريا يشكل أمانا في العراق ولبنان ويعطي أملا للفلسطينيين باسترداد أرضهم | "لبنان القوي": ستكون يدنا ممدودة للجميع وسنعمل جاهداً ان لا تحدّ الخلافات السياسية والمتاريس التي كانت ظاهرة في تشكيل الحكومة من انتاجيتها | إنترفاكس نقلاً عن وزير الخارجية الروسية: موسكو ترحّب بالاتفاق بين تركيا والسعودية لإجراء تحقيق مشترك في قضية خاشقجي | جنبلاط: لا يمكن لاحد ان يقصي الاخر والرئيس عون حريص على الاستقرار ولا نريد خلق مشاكل اضافية وجرى تنازل مشترك وانتهى الامر | جنبلاط بعد لقائه عون: الجو كان ايجابيا جدا وما سمي بالعقدة الدرزية غير موجود وسلمت الرئيس عون لائحة في ما يتعلق بالحل بالنسبة للوزير الدرزي الثالث | وسائل إعلام تركية: القنصل السعودي محمد العتيبي يغادر تركيا | "او تي في": الحريري اكتفى بالايماء للاعلاميين بان لا كلام ولا دردشة اليوم | جعجع: اختفاء خاشقجي ليس مقبولا لكن من غير الجائز رمي الإتهامات يمينا ويسارا | مصادر معراب لـ"المركزية": شد حبال فعلي حول حقيبة العدل في لحظات التشكيل الاخيرة |

الجنيه السوداني يتراجع أمام الدولار

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 08:24 -

قال متعاملون إن الجنيه السوداني هبط في السوق السوداء في الأول من يناير، وهو اليوم الذي خفض فيه السودان قيمة عملته، ليجري تداوله عند 28.7 جنيه مقابل الدولار مقارنة مع 27 جنيها في اليوم السابق.
وخفض السودان قيمة العملة المحلية في سعر الصرف الرسمي إلى 18 جنيها مقابل الدولار من 6.7 جنيه اعتبارا من الأول من يناير بعدما حثه صندوق النقد الدولي في ديسمبر على تحرير سعر الصرف لدعم الاستثمار الأجنبي.

وقال تاجر عملة فى السوق السوداء لرويترز "سعر الدولار قفز اليوم إلى 28.7 جنيه أمام الدولار، نتوقع مزيدا من الارتفاع لسعر الدولار".

وقال وزير المالية السوداني، محمد عثمان الركابي، خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء، إن "انخفاض سعر صرف الجنيه والتذبذب في سعره هو المشكلة الحقيقية التي تواجه اقتصادنا الآن ونسعى لمعالجتها".

وفي نوفمبر، سجل الجنيه هبوطا حادا بعدما رفعت الولايات المتحدة عقوبات تجارية كانت تفرضها على السودان منذ عشرين عاما، وهو ما شجع التجار على توسعة أنشطتهم وزاد الطلب على العملة الأجنبية الشحيحة بالفعل.

ورفعت واشنطن العقوبات وحظرا تجاريا في أكتوبر، قائلة إن السودان أحرز تقدما في التعاون في مكافحة الإرهاب وحل صراعات داخلية.

وقال محافظ البنك المركزي حازم عبد القادر "نسعى لزيادة المعروض من العملات الأجنبية وتقليل الطلب عليها".

وعانى السودان الذي يعتمد على الواردات من العقوبات ومن انفصال الجنوب في 2011، حينما فقد ثلاثة أرباح إنتاجه النفطي، المصدر الرئيسي للنقد الأجنبي.