2018 | 00:32 تموز 18 الأربعاء
ترامب: أسأت التعبير في هلسنكي حول التدخل الروسي | ترامب: سنمنع أي مخططات روسية للتدخل في الانتخابات المقبلة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | البيت الابيض: أعضاء المجلس الإستشاري للأمن الداخلي قدموا استقالتهم احتجاجاً على سياسة الهجرة لترامب وتشتيت الأسر | تيمور جنبلاط عبر "تويتر": حبذا لو نسرع تأليف الحكومة لنبحث ونعالج قضايا الناس | الدفاع المدني: حريق داخل غرفة كهرباء في جل الديب | رئيس مطار رفيق الحريري الدولي: لتوجيه الطلبات والمراسلات وخلافها اما الى المديرية العامة او الى رئاسة المطار حصرا | النيابة العامة الروسية تعتزم التحقيق مع سفير اميركا السابق في روسيا | ترامب عبر "تويتر": اقتصاد الولايات المتحدة اليوم أقوى من أي وقت مضى | كنعان للـ"ام تي في": اذا كانت من حاجة لي في الحكومة فهذا الامر يتعلق برئيس الجمهورية والرئيس المكلف والتكتل الذي انتمي اليه والامر سابق لأوانه حالياً وعند حصوله اتخذ القرار المناسب في شأنه | رولا الطبش للـ"ام تي في": سيقدم الرؤساء الثلاث تشكيلة حكومية الاسبوع المقبل | مصادر التيار الوطني الحرّ للـ"او تي في": اسهل عقدة هي العقدة المسيحية اذا انحلّت باقي العقد الموجودة لتشكيل الحكومة |

الجنيه السوداني يتراجع أمام الدولار

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 08:24 -

قال متعاملون إن الجنيه السوداني هبط في السوق السوداء في الأول من يناير، وهو اليوم الذي خفض فيه السودان قيمة عملته، ليجري تداوله عند 28.7 جنيه مقابل الدولار مقارنة مع 27 جنيها في اليوم السابق.
وخفض السودان قيمة العملة المحلية في سعر الصرف الرسمي إلى 18 جنيها مقابل الدولار من 6.7 جنيه اعتبارا من الأول من يناير بعدما حثه صندوق النقد الدولي في ديسمبر على تحرير سعر الصرف لدعم الاستثمار الأجنبي.

وقال تاجر عملة فى السوق السوداء لرويترز "سعر الدولار قفز اليوم إلى 28.7 جنيه أمام الدولار، نتوقع مزيدا من الارتفاع لسعر الدولار".

وقال وزير المالية السوداني، محمد عثمان الركابي، خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء، إن "انخفاض سعر صرف الجنيه والتذبذب في سعره هو المشكلة الحقيقية التي تواجه اقتصادنا الآن ونسعى لمعالجتها".

وفي نوفمبر، سجل الجنيه هبوطا حادا بعدما رفعت الولايات المتحدة عقوبات تجارية كانت تفرضها على السودان منذ عشرين عاما، وهو ما شجع التجار على توسعة أنشطتهم وزاد الطلب على العملة الأجنبية الشحيحة بالفعل.

ورفعت واشنطن العقوبات وحظرا تجاريا في أكتوبر، قائلة إن السودان أحرز تقدما في التعاون في مكافحة الإرهاب وحل صراعات داخلية.

وقال محافظ البنك المركزي حازم عبد القادر "نسعى لزيادة المعروض من العملات الأجنبية وتقليل الطلب عليها".

وعانى السودان الذي يعتمد على الواردات من العقوبات ومن انفصال الجنوب في 2011، حينما فقد ثلاثة أرباح إنتاجه النفطي، المصدر الرئيسي للنقد الأجنبي.