2018 | 12:04 تموز 16 الإثنين
الخارجية التركية: التقارير عن انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية بالكامل من منبج السورية مبالغ فيها | جورج عطالله لـ"ال بي سي": اصبح لدينا شبه قناعة ان أسباب عرقلة تشكيل الحكومة ليست داخلية فقط بل خارجية ايضا | انفجار قرب تجمع احتجاجي لأقلية الأوزبيك في الحي التجاري وسط العاصمة كابول | الافراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان بعد أن اعتقلها الجيش الاسرائيلي الشهر الماضي خلال عودتها من زيارة مدينة القدس | كوريا الشمالية تعلن العفو العام عن السجناء بمناسبة حلول الذكرى السنوية السبعين لتأسيس الدولة التي يحتفل بها في ايلول | مقتل 12 مدنيا على الأقل في هجوم شنه مسلحون في شمال شرق مالي قرب الحدود مع النيجر | القناة التلفزيونية الجورجية الأولى: 4 أشخاص قتلوا وأصيب آخرون بجروح مختلفة الخطورة نتيجة حادث في منجم للفحم في مدينة تكيبولي | حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا وصولا الى نفق سليم سلام | جعجع لـ"الجمهورية": هناك صعوبات لم تُذلَّل بعد والعقدة ليست مسيحية فقط كما أنّنا لم نخرج من منطقة "نقطة الصفر" بالأصل كي نعود إليها | المهلة المفتوحة... ثغرة دستورية تسهم بتأخير تشكيل الحكومة | أهالي "معابر التهريب" يتوعدون بالرد على وقف رزقهم | التزام الدستور يعني الجمع بين حصتي عون و التيار الوظني |

بالفيديو: دخلت للتسوّق من السوبر ماركت وحدث هذا الامر الغريب!

متفرقات - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 08:09 -

نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مقطع فيديو يظهر لحظة دخول سيدة حامل في الثلاثينات من عمرها إلى أحد محال البقالة ويسمى El Parian في ولاية كاليفورنيا الأميركية، وبعد ثوانٍ بدأت بالشعور بآلام الحيض، لتصرخ طلباً للمساعدة، فيما قام عدد من الزبائن والموظفين داخل المتجر بمساعدتها.

وقالت مالكة المتجر إيسامار سيبولفيدا لصحيفة The Washington Post الأميركية، إن السيدة من الزبائن المعتادين للمتجر وقد جاءت لشراء بعض الأغذية، قبل أن يفاجأوا جميعاً بصراخها وطلبها المساعدة.

حينها قام الموظفون بطلب الإسعاف، بينما هرعت سيبولفيدا مع آخرين لمساعدة السيدة، ليجدوا أنها أوشكت على وضع مولودها، وقد دخلت بالفعل مرحلة المخاض، لذا قرروا ضرورة مساعدتها على وضع الرضيع.

وتابعت أنها لاحظت أن الحبل السري ملتف حول عنق الجنين فور خروجه من الرحم، فطلبت إمدادها بمقص وقامت بقطع الحبل السري.

وأظهر الفيديو قيام أحد الزبائن بعدها بحمل الجنين والجلوس به في أحد أركان المتجر، ثم لفوه بقطعة قماش من قسم اللحوم لأن الطفل كان بارداً، ثم ذهبت صاحبة المتجر لمكتبها لإحضار غطاء يخص توأمها البالغين من العمر عاماً واحداً.

شاهدوا الفيديو: