Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
قلق ديبلوماسي من سقوط النأي بالنفس

لا يزال لبنان بأوضاعه السياسية الهشة في مهب المخاطر في ظل المشهد الإقليمي المحتدم على جبهة الصراع السعودي - الإيراني المفتوح على كل احتمالات التصعيد في كل الساحات من دون استثناء ما يعني بحسب المراقبين والمتابعين أن لبنان الذي أصيبت أوضاعه الداخلية بخربطة على صعيد التوافق الداخلي بسبب أزمة مرسوم منح سنة أقدمية لضباط دورة عام 1994 الذي بدا وكأنه خطوة باتجاه استهداف وتطويق الثنائي الشيعي خصوصا بعد أن تم تجاوز صلاحيات وزير المال ومبدأ الميثاقية والديمقراطية التوافقية التي هي صمام أمان حماية أمن واستقرار لبنان وسلمه الأهلي.

إلى ذلك عبرت أوساط دبلوماسية بارزة في بيروت عن قلقها البالغ من الوضع اللبناني الهش خصوصا في ظل استعار الكباش السعودي - الإيراني وذلك بعد موجة الاحتجاجات التي تعم ايران والتي تتهم قياداتها المملكة العربية السعودية في الوقوف وراء دعم وتمويل هذه الحركة الاحتجاجية خصوصا أن القيادات السعودية سبق أن هددت بنقل المعركة إلى داخل ايران التي توعد المسؤولون فيها بأنهم سيردون على السعودية بشكل مباشر في كل الساحات وعلى كل الجبهات من دون أي استثناء، وهذا ما يجعل المجتمع الدولي قلقا من سقوط لبنان ضحية الكباش السعودي - الإيراني المحتدم والذي قد يشكل عاملا ودافعا قويا في تطيير الحكومة وسقوط تسوية النأي بالنفس التي سبق أن تعرضت لبعض النكسات في نهاية العام 2017.
الأوساط حذرت من ارتفاع منسوب التشنج وعودة الحدية إلى الخطاب السياسي في لبنان مع ما يحمل من انعكاسات شديدة السلبية على عمل حكومة استعادة الثقة التي قد تدفع ثمن الكباش الدولي - الإقليمي الدائر في المنطقة، خصوصا أنه وحتى اشعار آخر، فإن كل المعطيات تشير بأن حدة الخلافات داخل الحكومة اللبنانية مرشحة بالارتفاع اكثر، سيما أن هذا المناخ المتشنج والمشدود بخلفياته وأبعاده ليس سوى ارتداد لما يجري في المنطقة من تطورات عسكرية وسياسية متسارعة تنذر بان المنطقة على شفير حرب إقليمية - دولية، وهذا الأمر يستدعي من القوى المحلية الوطنية استيعاب خطورة المرحلة ودقة ظروفها من خلال تجنب كل ما من شأنه أن يضعف جبهة لبنان الداخلية وبطبيعة الحال تجنب أي توتر أو خلاف من شأنه أن يهدد الحكومة الحالية في السقوط سيكون خطوة باتجاه أخذ البلاد نحو مجهول خطير.
الأوساط عينها عبرت عن قلقها البالغ مما شهدته الساحة المحلية من نقاشات ساخنة وحادة بين المكونات السياسية التي تتألف منها الحكومة حول موضوع مرسوم ترقية ضباط دورة 1994 والتي لامست الخطوط الحمراء ، خصوصا أن هذا النقاش يضر بالجيش الذي يحظى بدعم عسكري لاقت من المجتمع الدولي خصوصا من قبل الولايات المتحدة الأميركية التي تعتبر الجيش شريكاً أساسياً في المعركة ضد الإرهاب وبأن الجيش اللبناني قيادة وضباط وعناصر كانت ولا تزال موضوع تنويه وتقدير من المجتمع الدولي سيما على صعيد النجاحات التي حققها الجيش اللبناني في التصدي للإرهاب، كما أن هذا النقاش بتوقيته المحلي من شأنه أن يعكر ويؤثر بسلبياته على وضع الحكومة والتسوية التي جرى إقرارها ، وهي تسوية النأي بالنفس عن صراعات المنطقة والتي كانت موضع رعاية وعناية من المظلة الدولية الراعية الأمن واستقرار لبنان وعن تحييد الساحة المحلية اللبنانية عن براكين المنطقة المشتعلة.
 وتشير الأوساط بأن الخوف الأكبر من هذه النقاشات الساخنة أن تعيد البلاد نحو مشهد الانقسامات السياسية التي تتخذ شكل الإصطفافات الطائفية والمذهبية، والتي من شأنها أن تنعكس مباشرا خلافات وتشنجات في مجلس الوزراء المرشح أن تتحول جلساته ساحة للكباش المحلي وربما في لحظة تشنج محلي واقليمي أن يؤدي هذا الأمر إلى نقطة نسف الحكومة برمتها وبالتالي اسقاطها ضمن سياق ممارسة لعبة التصعيد وأخذ الأمور في لبنان كما هو الوضع في المنطقة برمتها إلى حافة الهاوية.

هشام يحيى - الديار  

ق، . .

أخبار محليّة

24-01-2018 11:46 - السفير المصري: يهمنا دعم لبنان بما يوفر ضمانة الاستقرار 24-01-2018 11:28 - سلام استقبل السفير التركي 24-01-2018 11:10 - كتل هوائية شديدة البرودة... طقس عاصف والثلوج تلامس الـ800 متر 24-01-2018 11:01 - قرار لمحكمة التمييز بقبول طلبات النقض المقدمة من أحمد الاسير و15 آخرين 24-01-2018 10:59 - الزغبي: التحالف الانتخابي بين اضداد في السياسة بدعة 24-01-2018 10:48 - الإتحاد من أجل لبنان: المشاركة بالانتخابات ضرورية لتطوير الحياة السياسية 24-01-2018 10:35 - موارنة من اجل لبنان: العهد يعمل وفق رؤية واضحة لتعزيز الاستقرار 24-01-2018 10:19 - المحكمة العسكرية الدائمة استجوبت أبو طاقية... وهذه تفاصيل الجلسة 24-01-2018 10:13 - إطلاق نار في مخيم عين الحلوة 24-01-2018 09:59 - الدفاع المدني: مهمات إنقاذ وإسعاف وإخماد حرائق في مناطق عدة
24-01-2018 09:59 - توقيف سارق سيارات بعد دهم منزله في الهرمل 24-01-2018 09:59 - ظافر ناصر: اجراء الانتخابات أصبح واقعاً قائماً 24-01-2018 09:45 - مجدلاني: الموضوع الملح هو إيجاد خطة حل نهائية لموضوع النفايات 24-01-2018 09:35 - اللواء ابراهيم التقى القيادات الامنية الكويتية واتفاق على تعزيز التعاون 24-01-2018 09:29 - بعد أن ضرب والده وتسبب له بجروح بليغة... شعبة المعلومات توقفه 24-01-2018 09:28 - الاعور: القانون الجديد ارسى فوضى انتخابية في الدوائر كافة 24-01-2018 09:26 - امين وهبي: سنكون أمام خلط جديد للأوراق 24-01-2018 09:17 - الدفاع المدني: مهمات إنقاذ وإسعاف وإخماد حرائق في مناطق عدة 24-01-2018 09:16 - ارتفاع منسوب النهر الكبير ومياهه غمرت المنازل والمزروعات 24-01-2018 08:58 - لقاءات للرئيس عون في يومه الثاني في الكويت... وخلوة مع أمير الكويت 24-01-2018 08:52 - بالصورة: انحراف سيارة عن طريق عام السامرية الكورة بسبب السرعة 24-01-2018 08:52 - نعمة افرام: لإطلاق مبادرات لامركزيّة لحلّ مشكلة النفايات 24-01-2018 08:49 - بعد 13 مذكرة توقيف... اخطر المطلوبين بقبضة قوى الامن 24-01-2018 08:18 - يوحنا العاشر عرض مع نائب رئيس الإمارات أهمية الانفتاح الديني 24-01-2018 07:49 - اخماد حريق في منطقة تعمير عين الحلوة في صيدا ليلا 24-01-2018 06:54 - نقيب المعلمين: الإضراب قائم والرهان يبقى على الجلسة الحكومية 24-01-2018 06:52 - ملخّص نتائج القمة اللبنانية - الكويتية بخمس ملاحظات 24-01-2018 06:50 - قطب سياسي بارز: لا أحد سيفوز بالاكثرية النيابية 24-01-2018 06:50 - الجيش اعدّ خطة خمسية للتدريب والتسليح استعداداً لمؤتمر روما 24-01-2018 06:50 - "صقور" المستقبل استبعدوا عن الترشيح... فمن هم؟ 24-01-2018 06:48 - كارثة النفايات جريمة موصوفة 24-01-2018 06:48 - باسيل "يُتَكتِك" بين البترون وجزين 24-01-2018 06:47 - العفو العام... وقاعدة الـ 6 و6 مُكرّر 24-01-2018 06:45 - الثنائي الشيعي الأكثر والأسرع جهوزيّة 24-01-2018 06:45 - الأوروبيون للّبنانيين: إنتبهوا! 24-01-2018 06:44 - دائرة بعبدا تشهد التحالف الاوحد بين أمل والوطني الحرّ؟ 24-01-2018 06:43 - حزب الله والوطني الحرّ يحققان مقاعد اكثر اذا تحالفا 24-01-2018 06:42 - حرب "الالف طعن وطعن" بين عون وبري لن تنتهي الا بنهاية العهد 24-01-2018 06:41 - هؤلاء مرشّحو "الإشتراكي"... لماذا طار موعد إعلانهم الأحد؟ 24-01-2018 06:41 - مساعد وزير الخزانة الأميركي: منع التمويل الدولي لحزب الله لا يستهدف الشيعة 24-01-2018 06:40 - اخطر تصريح من اسرائيل ضد لبنان... الموساد: سننتقم من شعبة المعلومات 24-01-2018 06:39 - مجلة فرنسية : 80 مليار دولار ديون لبنان اكبر فضيحة 24-01-2018 06:39 - بعد زيارة الوفد الأميركي: لبنان بين نارين 24-01-2018 06:35 - فضح "دهاليز" تهريب السوريين للبنان: رعاة يشكلون العمود الأساسي للمافيات؟ 24-01-2018 06:34 - عون سيندفع بعد ايار بقوة وبري سيواجه مع كتل حليفة محاولة هيمنة العهد 24-01-2018 06:32 - خفض الموازنة 20 بالمئة بتعميم دونه مطبات ستظهر تباعاً 24-01-2018 06:30 - ما بين الفساد والأقاويل... مصدر النفايات مكبات بلدية! 24-01-2018 06:21 - النفايات "تسبح" في بحر الانتخابات 24-01-2018 06:18 - التواصل مفتوح مع القوى... القوات في حركة لا تهدأ استعدادا للانتخابات 24-01-2018 06:14 - كيف علق مصدر في القوات على وجوب توقيف الخزعلي؟
الطقس