Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
أخبار محليّة
مؤشر رأس السنة: القدرة الشرائية للمواطن من سيِّئ الى أسوأ

رغم ان العاصمة بيروت احتفلت هذا العام بليلة رأس السنة عبر إقامة حفل كبير في وسط المدينة بمسعى لاعادة إحياء الوسط التجاري بعد أعوام على تهميشه، إلا ان فنادق لبنان وكل مؤسساته السياحية لم تشهد الزخم الذي اعتادت عليه خلال فترة الاعياد، وتحديداً ليلة رأس السنة.
قد يكون السبب وراء غياب الحفلات الكبيرة عن الفنادق وتراجع نسبة الحجوزات، تدهور الوضع الاقتصادي وتراجع القدرة الشرائية والاستهلاكية للمواطن اللبناني.

إلا ان العامل الاساس في تأثر المؤسسات السياحية وتراجع الحركة خلال فترة الاعياد، هو غياب السائح الخليجي واستبداله بسياح من جنسيات اخرى لا يمكن مقارنة معدل إنفاقهم ومدّة إقامتهم في لبنان بمعدل إنفاق السائح الخليجي.

لهذا السبب وصف نقيب أصحاب الفنادق بيار الأشقر وضع الفنادق في لبنان اليوم قائلاً: «عايشين من قلّة الموت!»

وشرح لـ«الجمهورية» ان فترة الاعياد يمكن اختصارها بالنسبة للمؤسسات السياحية، بليلة رأس السنة، لأن الحركة اقتصرت على هذه اللية فقط. وقال ان نسبة الإشغال في فترة الاعياد خلال 2107 كانت أفضل من العام 2016، ولكن بشكل طفيف.

مشددا على ان المشكلة الاساس التي تعاني منها الفنادق هي مدّة إقامة السياح. وشرح الاشقر «ان مصدر السائح الجديد في لبنان والذي استبدلناه بالسائح الخليجي، تبلغ مدّة اقامته 3 ايام فقط ، حيث يأتي الى لبنان في 30 كانون الاول ويغادر في 1 كانون الثاني.

في المقابل، عندما كان لبنان مزدهراً سياحياً، كانت مدّة إقامة السائح بين 10 و15 يوماً، حيث تبدأ نسبة الإشغال في الفنادق بالارتفاع منذ 20 كانون الاول ويستمرّ الضغط في الحجوزات لغاية 5 كانون الثاني، بالاضافة الى ان الطلب على الغرف كان أكبر من العرض».

وفيما لفت الاشقر الى غياب الحفلات الكبيرة في الفنادق هذا العام، اكد ان نسبة الإشغال في فنادق بيروت وصلت الى 90 في المئة ليلة رأس السنة، والى 70 في المئة خارج بيروت، في حين ان نسبة الإشغال في مناطق التزلّج كانت متدنية جدّاً، لترتفع الى معدل وسطيّ في المناطق الجبلية.

الرامي

من جهته، اشار نقيب أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان طوني الرامي لـ«الجمهورية» الى ان الحركة السياحية خلال فترة الاعياد في العام 2017 كانت ايجابية وأفضل من الفترة نفسها من العام 2016، وذلك من ناحية عدد الوافدين الى لبنان، «ولكن الإنفاق السياحي تراجع خلال فترة العيد في العام 2017 بنسبة 25 في المئة مقارنة بالعام 2016».

وشرح الرامي ان «القدرة الشرائية للمواطنين اللبنانيين بتراجع مستمرّ منذ العام 2011 وصولاً 2017، وبالتالي فان معدل إنفاق اللبنانيين كان وسطياً خلال فترة العيد وتحديداً ليلة رأس السنة. كذلك الامر بالنسبة للمغتربين اللبنانيين الذين أتوا من الخليج أو من أفريقيا، فان قدرتهم الشرائية تراجعت أيضاً بسبب الاوضاع الاقتصادية المتردّية و»التعيسة» في تلك الدول، وكان معدل إنفاقهم وسطيّاً أيضاً».

واعتبر ان الحركة خلال ليلة رأس السنة كانت «مقبولة» الى جيّدة في الملاهي الليلية، ووصلت نسبة الإشغال الى 80 في المئة، ولكنّ الحركة كانت أفضل وايجابية أكثر في الفترة الممتدة من 26 الى 30 كانون الاول. كما ان يوم العيد اي في الاول من الشهر الحالي كانت نسبة الحجوزات في المطاعم 100 في المئة.

ولفت الرامي الى ان الإقبال الاكبر خلال ليلة رأس السنة كان في المطاعم التي قدمت A la carte، والتي وصلت نسبتها الى 50 في المئة من المطاعم.

بيروتي

بدوره، قال نقيب أصحاب المجمعات السياحية البحرية جان بيروتي لـ«الجمهورية»، ان الحركة خلال ليلة رأس السنة كانت أقلّ من العام الماضي، حيث بلغت نسبة التراجع 10 في المئة، وذلك بسبب الأزمات السياسية الاقتصادية التي نمرّ بها، لافتا الى ان عدم تساقط الثلوج في الجبال كان عاملاً أساسيا لتراجع الحركة. ولفت الى ان نسبة الإشغال في فنادق بيروت في فترة الاعياد وصل الى 70 في المئة، والى 50 في المئة خارج بيروت، ليرتفع الى ما بين 80 و90 في المئة ليلة رأس السنة في كافة فنادق لبنان باستثناء المناطق الجبلية.

وأبدى بيروتي عتباً على الفنانين اللبنانيين الذي حققوا أرباحاً خلال المهرجانات في فصل الصيف بدعم من وزارة السياحة، حيث لم يقبل الفنانون على المراهنة على أي حفل خلال ليلة رأس السنة في لبنان، وفضّل معظمهم إحياء حفلات في الخارج، معتبرا ان هذا دليل على عدم وطنية بعض الفنانين.

رنا سعرتي - الجمهورية

ق، . .

أخبار محليّة

16-01-2018 11:39 - الرئيس عون جدد مطالبته المجتمع الدولي لمساعدة النازحين على العودة 16-01-2018 11:36 - بيروت مدينتي لن تشارك باسمها في الانتخابات النيابية المقبلة 16-01-2018 11:19 - مستخدمو المؤسسات غير الخاضعة لقانون العمل: للمساواة مع القطاع العام 16-01-2018 11:15 - منخفض جوي مصدره اوروبا يصل لبنان: أمطار غزيرة وثلوج... وهذه التفاصيل 16-01-2018 11:08 - ارجاء دعوى اقفال مطمر جديدة المتن الى 16 شباط 16-01-2018 10:51 - الصايغ: من سبب الازمة التي نعيشها اليوم يعتبرها معركة اكياس بطاطا 16-01-2018 10:26 - الدفاع المدني: مهمات إنقاذ وإسعاف وإخماد حرائق في مناطق عدة 16-01-2018 10:15 - يوسف خليل من معراب: لا يمكن للتحالفات الإنتخابية أن تكون على أساس مبدئي 16-01-2018 10:11 - شركة الوليد بن طلال باعت حصتها في "فورسيزونز بيروت" 16-01-2018 09:55 - طورسركيسيان: أستغرب الحديث عن العودة لقانون الستين...
16-01-2018 09:51 - المطران عوده غادر الى القاهرة 16-01-2018 09:46 - بري يحذر: اسرائيل تقيم جدارا ضمن الحدود... واليونيفيل على علم بذلك 16-01-2018 09:41 - الرفاعي: التحالفات حتى الان ليست واضحة 16-01-2018 09:22 - توقيف 779 شخصا لارتكابهم افعالا جرمية 16-01-2018 08:49 - قوى الامن: ضبط 830 مخالفة سرعة زائدة امس وتوقيف 139 مطلوبا 16-01-2018 08:47 - ماذا طلبت قوى الأمن من سالكي الطرقات الجبلية؟ 16-01-2018 08:36 - بالصورة: جريحان في حادث سير في بلونة 16-01-2018 08:31 - إبنة الـ22 هربت من أمّها اللبنانية ودخلت حمام صديقتها.. ثم وقعت الفاجعة! 16-01-2018 08:01 - طلال ارسلان: إن كنت لا تستحي فافعل ما شئت 16-01-2018 07:18 - علوش: كلام ريفي قائم على كثير من "الهوبرة" 16-01-2018 07:03 - لا مخاوف من مخططات لتفجير الساحة اللبنانية 16-01-2018 07:00 - التحضير للانتخابات بدأ... هل من تحالفات واضحة وثابتة؟ 16-01-2018 06:58 - ما هي خلاصة هيئةُ التشريع والاستشارات حول أزمة الأقدميات؟ 16-01-2018 06:54 - مرسوم الأقدمية... الجيش لا يتدخّل في النزاع السياسي 16-01-2018 06:53 - الوضع صعبٌ... والمرحلة "عويصة" 16-01-2018 06:52 - التحقيق في محاولة اغتيال حمدان في عهدة المخابرات 16-01-2018 06:51 - العفو العام وملف تشريع زراعة الحشيشة على نار حامية 16-01-2018 06:51 - لا خروج من "أزمة المرسومين"! 16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:43 - التيّار الوطني الحرّ وحزب القوات يبحثان بالعمق خلافات الماضي 16-01-2018 06:41 - تهديدات اميركية مبطنة الى لبنان... إلتزام حزب الله والا؟ 16-01-2018 06:40 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:39 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:35 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:33 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:24 - تنافس فني إعلامي على خوض الانتخابات البرلمانية 16-01-2018 06:22 - إستراتيجية حزب الله الانتخابية و"استرجاع المقاعد الشيعية" 16-01-2018 06:15 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخاب مقابل تجميده؟ 16-01-2018 06:05 - هكذا يختار الحريري المرشحين وفق 3 معايير 16-01-2018 06:03 - اللقاء الأخير بين ارسلان وتيمور جنبلاط لم يكن إيجابيا... والسبب؟ 16-01-2018 06:00 - مصدر في 14 آذار: إجراء الانتخابات بموعدها أمر حيوي بالنسبة لحزب الله 15-01-2018 23:09 - اسرائيل توقف اعمال بناء السياج الامني بعد تهديد لبناني بضرب قوّاتها 15-01-2018 22:51 - نعمة افرام: لبنان المستقر والقوي والحيادي هو مسؤولية الناخبين 15-01-2018 22:04 - متفرغو الجامعة اللبنانية: للالتزام بالقوانين الناظمة لعمل الجامعة 15-01-2018 21:45 - فريد هيكل الخازن: منذ الـ2005 وهم في السلطة فما الذي فعلوه لكسروان؟ 15-01-2018 21:20 - الراعي يغادر غدا إلى القاهرة للمشاركة في مؤتمر الأزهر 15-01-2018 20:56 - أحمد الحريري عن التحالفات الانتخابية: نحن في الوسط 15-01-2018 20:41 - الياس الزغبي: خاتمة الرقص على الحبال محسومة
الطقس