2018 | 22:40 تشرين الأول 17 الأربعاء
الرياشي: لا عقدة قواتية إنما هناك بعض العقد من "القوات" ونحن قدمنا الكثير للحكومة ونتمنى أن يُقدّم لنا الحدّ الادنى مما نريده كـ"قوات" | الرياشي من بيت الوسط: نقلت للحريري رسالة من جعجع ووضعته باجواء لقائي مع باسيل ونأمل خيرا | مصادر بيت الوسط للـ"ال بي سي": لا علم لنا بزيارة للرئيس الحريري إلى قصر بعبدا | سمير الجسر لـ"المستقبل": نحن في الساعات الأخيرة لتشكيل الحكومة | "ال بي سي": بنتيجة لقاء الحريري - الرياشي هذه الليلة اما يقرر جعجع الدخول أو الخروج من الحكومة المقبلة | معلومات للـ"ال بي سي": باسيل اكد العمل على تسهيل دخول القوات الى الحكومة بالتنازل عن نيابة رئاسة الحكومة وأن وزارة العدل يريدها الرئيس عون تاركاً البت بالحقائب للحريري | وصول الرياشي الى بيت الوسط للقاء الحريري | "ام تي في": الحريري زار قصر بعبدا عصرا بعيدا عن الاعلام ودام اللّقاء لساعات | الرئيس عون مستقبلاً وليّة عهد السويد: نقدر الجهود التي تبذلها السويد في سبيل تحقيق التنمية المستدامة ومساعدة الشعوب | ظريف: العقوبات الأميركية الأخيرة استهدفت مصرفاً خاصاً له دور رئيس في استيراد الغذاء والأدوية الى ايران | الرياشي: موضوع تشكيل الحكومة يُبحث مع الرئيس المكلف و"لاقوني عبيت الوسط بخبركن هونيك" | كنعان: موضوع وزارة العدل لم يطرح في الاجتماع الذي حصل ولم نتطرق اليه وذاهبون بكل روح ايجابية لاكمال مشوار التأليف مع الرئيسين عون والحريري |

الخارجية الفرنسية: باريس قلقة ازاء الاضطرابات في ايران

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 02 كانون الثاني 2018 - 17:05 -

أعربت فرنسا اليوم عن "قلقها حيال الحصيلة المرتفعة للضحايا والتوقيفات" على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها ايران.

واكدت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان ان "السلطات الفرنسية تتابع من كثب الاوضاع في ايران. ان حرية التظاهر حق اساسي، وكذلك الامر بالنسبة الى حرية تداول المعلومات".

واضاف البيان: "ان فرنسا تبدي قلقها حيال ارتفاع حصيلة الضحايا والتوقيفات. ان هذه المسائل، كما احترام حقوق الانسان عموما، ستكون في صلب محادثاتنا مع السلطات الايرانية في الاسابيع المقبلة".

وتشهد ايران منذ 6 ايام حركة احتجاجية ضد الحكومة والضائقة الاقتصادية، لم تشهد لها مثيلا منذ 2009، اوقعت حتى الآن 21 قتيلا على الاقل، بينهم 16 متظاهرا.

واتهم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي اليوم "أعداء" إيران ب"التآمر ضد الجمهورية الاسلامية"، في أول تعليق له على التظاهرات.