2018 | 12:55 تشرين الأول 15 الإثنين
بري دعا اللجان النيابية لجلسة يوم الخميس لدرس عدد من مشاريع القوانين | السلطات التركية ستفتش القنصلية السعودية في اسطنبول بعد ظهر اليوم | الرئيس عون: على الجميع إستغلال الفرص المتاحة لدعم الإقتصاد وتحقيق مصالح المواطنين والإلتفاف حول رؤية وطنية موّحدة للنهوض بالإقتصاد ومواجهة تحديات الأزمة الراهنة | الرئيس عون ينوّه بفتح معبر نصيب الحدودي: يعود بالفائدة على لبنان ويُعيد وصله براً بعمقه العربي ممّا يتيح إنتقال الأشخاص والبضائع من لبنان إلى الدول العربية وبالعكس | وسائل إعلام تركية: إخلاء السفارة الإيرانية في أنقرة بعد تهديد بتفجير انتحاري والشرطة التركية تخلي السفير الإيراني من مبنى السفارة | مجلس الوزراء الكويتي يأسف للحملة "الظالمة" التي تتعرض لها السعودية مؤكداً تضامنه والوقوف إلى جوارها ضد كل ما من شأنه المساس بسيادتها | نجم: نشهد اليوم على بداية ظهور نتائج لطالما انتظرناها ولا يمكن ان نقبل بعد اليوم باستمرار التلوث في نهر الليطاني | المعلم: نرحب بأي مبادرة عربية أو دولية لعودة سوريا إلى لعب دورها العربي والإقليمي | المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: طهران لن تعلق على قضية خاشقجي حتى يتم الكشف عن الحقائق | المعلم: الجعفري يحظى بتشجيع اليوم من الدول التي كانت تعترض على عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية | فضل الله من مجلس النواب: لا حسيب ولا رقيب في مؤسسات الدولة بشأن التوظيفات وللشباب الحق بالحصول على فرص العمل في هذه المؤسسات على أساس الكفاءة | لجنة المال مجتمعة برئاسة كنعان في حضور وزير الصحة وعلى جدول اعمالها فتح اعتماد اضافي تكميلي لمواجهة النقص في بند الدواء وسيلي الجلسة مؤتمر صحافي |

الرفاعي: اتصالات عدة لحلحلة أزمة مرسوم الأقدمية ونتوقع الوصول الى تسوية

أخبار محليّة - الثلاثاء 02 كانون الثاني 2018 - 16:36 -

أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب كامل الرفاعي وجود اتصالات بين عدّة أطراف من أجل حلحلة أزمة مرسوم الأقدمية الحاصلة بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، متوقعاً الوصول الى تسوية بما يتلاءم مع الدستور واحترام حقوق الضباط المشمولين في دورة العام 1994، مشيراً الى أن الأجواء الايجابية ستظهر خلال الـ 48 ساعة المقبلة.

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، استبعد الرفاعي ان تكون الأزمة الراهنة مرتبطة بالإستحقاق النيابي المرتقب في أيار المقبل، مشدداً على ضرورة عدم الدخول في متاهات ليس وقتها الآن، خصوصاً وأن الجميع حريص على الهدوء والتروي في معالجة الملفات المطروحة، لا سيما في ظل التطورات الحاصلة في المنطقة.

ورداً على سؤال، توقّع الرفاعي ان يعود الهدوء ليعمّ البلد، فنذهب الى الإنتخابات بجوّ من التعاون.

وعما إذا كان "حزب الله" قد دخل الى الخط من أجل تقريب وجهات النظر بين عون وبري، رفض الرفاعي الحديث عن دور محدّد لـ "حزب الله" إلا أنه أكد البحث في حلول متداولة وقد تؤدي الى القريب العاجل الى نوع من التفاهم. ولفت الى أن رئيس الحكومة سعد الحريري ينقل الرسائل بين الطرفين ويحاول الوصول الى مرحلة يطوى فيها هذا الملف.

وفي سياقٍ آخر، تمنى الرفاعي على اللبنانيين ان ينأوا بأنفسهم عما هو حاصل في ايران، وعدم تسمية ما يحصل هناك بالانتفاضة كما يحلو للبعض لان كلمة انتفاضة تستعمل للعدو الصهيوني فقط .