2019 | 15:25 كانون الثاني 16 الأربعاء
الرئيس عون تسلم رسالة من نظيره الفلسطيني نقلها الوزير عزام الاحمد اعرب فيها عن اعتذاره عن عدم تمكنه من حضور القمة نظراً لوجوده في نيويورك وكلف رئيس الحكومة ترؤس الوفد | الكرملين: بعد قمة أردوغان وبوتين في موسكو سيبدأ التحضير لقمة روسية تركية إيرانية بشأن سوريا | محافظ البقاع: لعدم سلوك طريقي ضهر البيدر وترشيش زحلة حالياً | "التنمية والتحرير": نحذر من استمرار اسرائيل في انشاء الجدار الاسمنتي وتطالب الامم المتحدة بوقفه | الكرملين: بوتن وأردوغان سيبحثان الأسبوع المقبل تطورات الأزمة السورية وقضية الانسحاب الأميركي خلال محادثات في موسكو | فريد هيكل الخازن: لقاء بكركي سيكون له مفاعيل إيجابية اقلّه أن الموارنة يجتمعون تحت سقف البطريرك بالرغم من اختلافاتهم السياسية وهم متفقون على الكثير من المسلمات | معلومات الـ"او تي في": بيان بكركي المرتقب سيركز على الاسراع بتشكيل الحكومة وعلى دعم رئيس الجمهورية بصلاحياته وموقعه | عدوان بعد لقاء بكركي: أهم ما اتفق عليه الاسراع في تشكيل الحكومة | كنعان بعد لقاء بكركي: الجميع تمثل بلجنة المتابعة والبيان يعبر عن الجميع وهناك نقاش حصل ولكن لا تشنج والقضية الوطنية المسيحية ليست ملكا لاشخاص بل للمسيحيين واللبنانيين | تنظيم الدولة الاسلامية يتبنى التفجير الانتحاري ضد التحالف الدولي في مدينة منبج | روحاني: طهران ستكون مستعدة لمحاولة إطلاق قمر صناعي من جديد في غضون أشهر | "ام تي في": 7 منازل مغمورة بالمياه في السان سيمون الجناح بسبب العاصفة ويجري الحديث عن وفاة سيّدة نتيجة انهيار منزلها |

الرفاعي: اتصالات عدة لحلحلة أزمة مرسوم الأقدمية ونتوقع الوصول الى تسوية

أخبار محليّة - الثلاثاء 02 كانون الثاني 2018 - 16:36 -

أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب كامل الرفاعي وجود اتصالات بين عدّة أطراف من أجل حلحلة أزمة مرسوم الأقدمية الحاصلة بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، متوقعاً الوصول الى تسوية بما يتلاءم مع الدستور واحترام حقوق الضباط المشمولين في دورة العام 1994، مشيراً الى أن الأجواء الايجابية ستظهر خلال الـ 48 ساعة المقبلة.

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، استبعد الرفاعي ان تكون الأزمة الراهنة مرتبطة بالإستحقاق النيابي المرتقب في أيار المقبل، مشدداً على ضرورة عدم الدخول في متاهات ليس وقتها الآن، خصوصاً وأن الجميع حريص على الهدوء والتروي في معالجة الملفات المطروحة، لا سيما في ظل التطورات الحاصلة في المنطقة.

ورداً على سؤال، توقّع الرفاعي ان يعود الهدوء ليعمّ البلد، فنذهب الى الإنتخابات بجوّ من التعاون.

وعما إذا كان "حزب الله" قد دخل الى الخط من أجل تقريب وجهات النظر بين عون وبري، رفض الرفاعي الحديث عن دور محدّد لـ "حزب الله" إلا أنه أكد البحث في حلول متداولة وقد تؤدي الى القريب العاجل الى نوع من التفاهم. ولفت الى أن رئيس الحكومة سعد الحريري ينقل الرسائل بين الطرفين ويحاول الوصول الى مرحلة يطوى فيها هذا الملف.

وفي سياقٍ آخر، تمنى الرفاعي على اللبنانيين ان ينأوا بأنفسهم عما هو حاصل في ايران، وعدم تسمية ما يحصل هناك بالانتفاضة كما يحلو للبعض لان كلمة انتفاضة تستعمل للعدو الصهيوني فقط .