2018 | 23:27 تموز 18 الأربعاء
هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا | الخارجية الروسية: نعمل لمنع وقوع مجابهة عسكرية بين إيران وإسرائيل في سوريا | باسيل: الفوز الذي تحقق في الانتخابات النيابية سيترجم بوزير من كسروان يكون ضمن تكتل لبنان القوي | "الوكالة الوطنية": مجموعة من الشبان قطعوا الطريق بـ3 إطارات مشتعلة مقابل كنيسة مار مخايل - الشياح احتجاجا على قرار بلدي بإزالة صور من مخلفات الانتخابات النيابية | "سكاي نيوز": سلسلة إنفجارات تهز مدينة كركوك العراقية | البيت الأبيض: ترامب وأعضاء حكومته يعملون لمنع تدخل روسيا مجددا في الانتخابات الأميركية | ليبانون فايلز: مناصرو حركة امل يقطعون الطريق عند تقاطع مار مخايل من دون معرفة الأسباب | الفرزلي للـ"ام تي في": عدم تأليف الحكومة يؤدي إلى مزيد من تعميق الأزمة وضعف الدولة وانهيارها | ترامب: الولايات المتحدة قد تعقد اتفاقية منفصلة للتجارة مع المكسيك وقد تعقد لاحقا اتفاقية مع كندا | السفير الروسي في دمشق: صيغة أستانا أثبتت جدارتها وعملها سيستمر | مروان حمادة للـ"ام تي في": ملف النازحين السوريين يتابع عبر الامم المتحدة والامن العام ولجنتا حزب الله والتيار الوطني الحر لا قيمة لهما |

التيار المستقل: النظام ليس بزة ضيقة لمن يتولى السلطة انما تطبيقه واجب

أخبار محليّة - الثلاثاء 02 كانون الثاني 2018 - 16:32 -

عقد المكتب السياسي للتيار المستقل اجتماعه الدوري في مقره في بعبدا برئاسة دولة الرئيس اللواء عصام أبو جمرة،واصدر البيان التالي :

بمناسبة حلول السنة الجديدة 2018 ، تقدم المجتمعون من اللبنانيين بأحر التهاني متمنين ان يعم السلام والازدهار كافة الربوع اللبنانية .

وانتقلوا بعدها الى البحث بتداعيات اقد مية ضباط دورة 1994 التي صدرت بمرسوم لم يحمل توقيع وزير المالية وبعد عرض هذه الاقدمية منذ سنوات على مجلس النواب بمشروع قانون ما زال في المجلس قيد الدرس .!!! فأملوا أن يعالج تجاوز السلطة التنفيذية لمجلس النواب ووزير المالية ، قبل ان تتفاعل شرارته تحديا للميثاقية والدستور... معتبرين ان تطبيق النظام بقوانينه ودستوره في اي قرار يرضي ويلزم جميع اللبنانيين بما فيهم الاعداء فالنظام ليس بزة ضيقة لمن يتولى السلطة،انما تطبيقه والتقيد باحكامه واجب لاحقاق الحق والعدالة والحفاظ على الاستقرار في المجتمع .

وشجب المجتمعون تفاقم الازمات الاجتماعية والبيئية من جديد كالنفايات التي لم تتوقف روائحها وجراثيمها عن الانتشار مع ما تسببه للمواطنين من اوبئة وامراض كالزكام والانفلونزا وسرطان الرئة وغيرها . كما شجبوا ما هو اخطر من ذلك بتصاريح ملتبسة ، متفردة ومتناقضة حتى اصبح الناطق بها حاخاما واماما بذات الوقت ما يتعارض مع توجهات الحكم واستراتيجيته...
واستهجنوا صمت كبار المسؤولين في السلطة حيال هذا التناقض وعدم اصدار موقف حكومي واضح من هذه المواقف

واخيرا تمنى المجتمعون على وسائل الاعلام أن تكون الاتهامات مدروسة وأن لا تثير حساسيات على مستوى الرأي العام لتمكينه من أداء دوره الفاعل .