2018 | 04:11 تموز 22 الأحد
الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف |

التيار المستقل: لمعالجة تجاوز السلطة التنفيذية لمجلس النواب ووزير المال

أخبار محليّة - الثلاثاء 02 كانون الثاني 2018 - 13:49 -

 عقد المكتب السياسي لـ"التيار المستقل" اجتماعه الدوري في مقره في بعبدا برئاسة اللواء عصام أبو جمرة، واصدر بيانا تقدم فيه المجتمعون "في مناسبة حلول السنة الجديدة 2018، من اللبنانيين بأحر التهاني، متمنين ان يعم السلام والازدهار الربوع اللبنانية كافة".

وبحث المجتمعون "في تداعيات اقدمية ضباط دورة 1994 التي صدرت بمرسوم لم يحمل توقيع وزير المال، وبعد عرض هذه الاقدمية منذ اعوام على مجلس النواب بمشروع قانون ما زال في المجلس قيد الدرس، فأملوا أن يعالج تجاوز السلطة التنفيذية لمجلس النواب ووزير المال، قبل ان تتفاعل شرارته تحديا للميثاقية والدستور"، معتبرين ان "تطبيق النظام بقوانينه ودستوره في اي قرار يرضي جميع اللبنانيين ويلزمهم بمن فيهم الاعداء، فالنظام ليس بزة ضيقة لمن يتولى السلطة،انما تطبيقه والتقيد بأحكامه واجب لاحقاق الحق والعدالة والحفاظ على الاستقرار في المجتمع".

وشجب المجتمعون "تفاقم الازمات الاجتماعية والبيئية من جديد كالنفايات التي لم تتوقف روائحها وجراثيمها عن الانتشار مع ما تسببه للمواطنين من اوبئة وامراض كالزكام والانفلونزا وسرطان الرئة وغيرها".

وشجبوا ايضا "ما هو اخطر من ذلك بتصريحات ملتبسة، متفردة ومتناقضة حتى اصبح الناطق بها حاخاما واماما، في الوقت نفسه، ما يتعارض مع توجهات الحكم واستراتيجيته". واستهجنوا "صمت كبار المسؤولين في السلطة حيال هذا التناقض وعدم اصدار موقف حكومي واضح من هذه المواقف".

وتمنى المجتمعون على وسائل الاعلام أن "تكون الاتهامات مدروسة وألا تثير حساسيات على مستوى الرأي العام لتمكينه من أداء دوره الفاعل".