2018 | 18:01 كانون الأول 14 الجمعة
شعر عدد من سكان بلدات وسط وساحل القيطع - عكار بهزة ارضية خفيفة ضربت المنطقة | قطع السير على بولفار زحلة بالاتجاهين من قبل بعض المحتجين وحركة المرور كثيفة في المحلة | شعبة المعلومات توقف 21 شخصاً في الصويري بجرم دخول خلسة‎ | مندوب هولندا في الأمم المتحدة: طرح قرار دعم مشاورات السويد للتصويت في مجلس الأمن الإثنين أو الثلاثاء | الرئاسة التركية: أردوغان وترامب اتفقا على التعاون بفاعلية أكبر في سوريا | التحكم المروري: سيتم اغلاق ساحة سراي الجديدة غداً امام السير بالاتجاهين صعوداً ونزولاً وذلك ابتداء من الساعة 16:30 حتى الساعة 22:00 كحد اقصى وذلك بسبب الاحتفال بعيد الميلاد الذي تنظمه البلدية | النائب العام الفرنسي يعلن ارتفاع عدد ضحايا هجوم ستراسبورغ إلى 4 قتلى | صوت لبنان (93.3): فرع المعلومات أوقف الناشط في أعمال السلب وسرقة السيارات محمد علي مظلوم الملقب بـ "محمد الشبح" على مفرق بلدة بريتال | الموسوي: قانون التجارة البرية يستجيب للتشريعات المعاصرة ويقدم نموذجا خاليا من التعقيدات البيروقراطية للنهوض باقتصاد لبنان | المحامي العام البيئي في زحلة القاضي أياد بردان أصدر قرارا بتوقيف صاحب احد المعامل وادعى عليه على أن ينظر قاضي التحقيق في ورقة الطلب والإدعاء الإثنين المقبل | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الكرنتينا وصولاً الى نهر الموت | الصراف وقع اتفاقية تعاون مع وزير الدولة البرازيلي لشؤون الرئاسة: الجيش يحظى بالدعم السياسي المطلق للقيام بما يلزم للحفاظ على الأمن والاستقرار |

السنيورة ينعي مفتي راشيا

أخبار محليّة - الثلاثاء 02 كانون الثاني 2018 - 10:58 -

صدر عن المكتب الإعلامي للرئيس فؤاد السنيورة بياناً ينعي به سماحة مفتي راشيا الدكتور الشيخ أحمد اللدن جاء فيه:

"لقد خسر لبنان بوفاة مفتي راشيا المغفور له بإذن الله تعالى العلامة الدكتور الشيخ احمد اللدن شخصية بارزة وركنا أساسيا من اركان التقوى والعلم والمعرفة والفكر والدعوة الى الايمان والوسطية.
ولقد كان سماحته عالماً كبيراً من فقهاء المسلمين له مكانته ودوره في خدمة الاسلام والمسلمين. وكان مثال العالم الفقيه والقاضي النزيه وصاحب الادب الرفيع والإبداع في الخط والزخرفة العربية حافظاً ومفسراً للقران الكريم والسيرة النبوية الشريفة
كما كان لحضور العلامة الشيخ احمد اللدن التأثير الإسلامي الكبير والمهم استناداً إلى ثقافته وفكره وعلمه وعمق اطلاعه.
وقد توجه الرئيس السنيورة الى اللبنانيين عموما والمسلمين على وجه الخصوص باحر التعازي لفقدان هذا العالم والمفكر والركن الإسلامي الذي تركت وفاته فراغا لن يكون من السهل تعويضه.
رحمه الله واسكنه الفسيح من جناته.
وانا لله وانا اليه راجعون."