Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار إقليمية ودولية
قصر الإليزيه يعرب عن قلقه إزاء احتجاز الوليد بن طلال

نشرت صحيفة "ميديابار" الفرنسية تقريرا، تطرقت من خلاله إلى تواصل احتجاز الأمير السعودي، الوليد بن طلال، الأمر الذي أثار قلق قصر الإليزيه في باريس. ويعزى ذلك إلى حقيقة أن الوليد بن طلال يمتلك استثمارات كبيرة في فرنسا، فضلا عن أن مستشاره كان من المساندين لحملة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن أبواب فندق "ريتز كارلتون" أغلقت في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بعد دخول السيارة التي تقل الأمير الوليد بن طلال. ومنذ ذلك التاريخ، لا يزال بن طلال، الذي يمتلك فندق جورج الخامس في باريس، والذي صنفته مجلة فوربس في المرتبة 45 ضمن قائمة أثرياء العالم، قيد الاحتجاز؛ بتهمة التورط في الفساد، إلى جانب نحو 300 شخص آخر، من بينهم 11 أميرا، و38 وزيرا، ونائب وزير، ورجال أعمال، وموظفين كبار.

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تفاعل بشكل مباشر مع حملة الاعتقالات الواسعة، التي كانت تشبه في سرعتها الانقلاب، حيث توجه في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر إلى الرياض، والتقى لمدة ساعتين ولي العهد محمد بن سلمان. وقد انتهى ذلك اللقاء بخطابات دبلوماسية، حيث أشاد الرئيس الفرنسي بولي العهد الشاب، معتبرا أنه شخص منفتح، إلا أنه لم يفوت الفرصة لمطالبته بالإفراج عن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الذي كان حينها محتجزا في إقامته في الرياض.

وأكدت الصحيفة أن قصر الإليزيه لم يكتف بهذه الخطوة، حيث كان مصرا أيضا على الإفراج عن الأمير الوليد بن طلال، البالغ من العمر 62 سنة، نجل طلال بن عبد العزيز آل سعود. وتعود علاقة إيمانويل ماكرون بالوليد بن طلال إلى سنة 2014، حيث التقيا في إطار مفاوضات لإنشاء صندوق استثمار فرنسي سعودي، المشروع الذي رأى النور في سنة 2016.

وأوردت الصحيفة أن ماكرون قد استقبل الوليد بن طلال في أيلول/ سبتمبر الماضي، ضمن لقاء غير رسمي. وحسب التسريبات، بادر أحد مستشاري الأمير بمساندة الحملة الرئاسية لإيمانويل ماكرون. من جهة أخرى، كأن الأمير السعودي يعتزم شراء حصة تبلغ 16.2 في المئة في بنك القرض الزراعي الفرنسي، عن طريق البنك السعودي الفرنسي في الرياض، وذلك قبيل اعتقاله.

وأضافت الصحيفة أنه من ذلك الحين، يقبع مدير البنك السعودي الفرنسي، باتريس كوفين، في سجنه بالرياض. ولدى سؤالها حول هذه القضية، اكتفت السلطات الفرنسية بالقول إن هذه "شؤون داخلية سعودية، وتتعلق بمعاملات مالية خاصة".

والجدير بالذكر أن الوليد بن طلال يملك استثمارات أخرى متنوعة في العديد من الدول، حيث يحظى بأسهم في شركة "تويتر"، وسلسلة فنادق "فور سيزونز"، وشركة "يورو ديزني"، ومجموعة "سيتي غروب"، وشركة الطيران "طيران ناس".

وأكدت الصحيفة أن السلطات الفرنسية كانت قد قررت، منذ حزيران/ يونيو سنة 2014، الدخول في شراكة واسعة النطاق مع الوليد بن طلال، لإنشاء صندوق استثمار فرنسي سعودي. ومن المثير للاهتمام أن هذا الأمير حصل على وسام الشرف، من قبل الرئيسين السابقين جاك شيراك ونيكولا ساركوزي. فضلا عن ذلك، لم يتوان ابن طلال عن تمويل بناء قاعات للفن الإسلامي في متحف اللوفر، بمبلغ يصل إلى 20 مليون يورو.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في الإليزيه، تصريحاته في هذا الصدد، الذي أكد أنه "من المنطقي أن يكون لإيمانويل ماكرون دور في تلك الاتفاقيات المالية، باعتبار أنه كان حينها وزيرا للاقتصاد. لكن وزير الشؤون الخارجية الفرنسي كان يعدّ المشرف الأول على تلك الملفات، المتعلقة بالتعاون المالي مع الأمير".


وأوضح المصدر ذاته أنه في حزيران/ يونيو سنة 2015، كان مشروع الصندوق الاستثماري الفرنسي السعودي قد تبلور، عن طريق استثمار كل من مجموعة المملكة القابضة السعودية، والصندوق الفرنسي للودائع والأمانات، مبلغ 50 مليون دولار، مع رسم هدف يتمثل في جمع 400 مليون دولار من الاستثمارات من مصادر أخرى في الخليج.

وأشارت الصحيفة إلى أن قصر الإليزيه أقر بوجود اتصالات دائمة مع الوليد بن طلال، إلا أنه وصفها بأنها غير استثنائية، بل هي مثل كل اللقاءات التي تعقد مع أي طرف في المجال الاقتصادي بهذا الحجم. في المقابل، لم يكن لقاء ماكرون وبن طلال، الذي تم في أيلول/ سبتمبر الماضي، مدرجا ضمن الأجندة الرئاسية. وقد كان الرئيس الفرنسي مهتما بهذا اللقاء كثيرا، وتحدث خلاله عن الإصلاحات التي تشهدها المملكة العربية السعودية.

وفي الختام، ذكرت الصحيفة أن كاسي غرين، مستشار الأمير الوليد بن طلال، الذي ظهر إلى جانبه في هذا اللقاء، والذي عمل سابقا مع مؤسسة "بوسيفال" المالية، ويعد مهندس الصندوق الفرنسي السعودي، لم يخف ارتياحه للقاء الذي جمع الرئيس الفرنسي والأمير وفوز ماكرون في السباق الانتخابي، بعد بمساندته خلال السباق الانتخابي.

(عربي21)

ق، . .

أخبار إقليمية ودولية

21-01-2018 20:19 - وزير خارجية فرنسا: مجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في سوريا غدا الاثنين 21-01-2018 20:00 - سقوط صاروخ على بلدة كلس الحدودية التركية من سوريا 21-01-2018 19:37 - بنس يصل الى اسرائيل في آخر محطة من جولته الى الشرق الاوسط 21-01-2018 19:12 - ماكرون يندد بتصريحات ترامب 21-01-2018 19:10 - واشنطن تدعو أنقرة إلى ضبط النفس في سوريا 21-01-2018 18:37 - تضارب الأنباء حول دخول قوات تركية إلى منطقة عفرين 21-01-2018 18:36 - محكمة عراقية تحكم بالإعدام على ألمانية لانتمائها إلى "داعش" 21-01-2018 18:36 - ملك الأردن: القدس الشرقية يجب أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية 21-01-2018 18:35 - مؤتمر الاشتراكيين يصوت لصالح مبدأ تشكيل ائتلاف مع حزب ميركل 21-01-2018 18:31 - فيصل المقداد: ندين الاعتداءات التركية ونرفض أي وجود أجنبي غير شرعي
21-01-2018 18:22 - نائب الرئيس الأميركي والعاهل الأردني "اتفقا على الاختلاف" بشأن القدس 21-01-2018 17:17 - الأسد يهاجم العملية التركية في عفرين السورية.. هكذا وصفها 21-01-2018 17:04 - مفاجأة.. أميركا اطلعت على عملية عفرين ولم تعارضها لهذا السبب 21-01-2018 15:15 - ما حقيقة وجود صفقة تركية مع روسيا حول عفرين مقابل إدلب؟ 21-01-2018 12:58 - محكمة عراقية تقضي بإعدام ألمانية تنتمي لتنظيم الدولة 21-01-2018 11:12 - دبابات تركية تدخل عفرين وتدعم هجوم "الجيش الحر" 21-01-2018 09:52 - هجوم على فندق انتركونتيننتال وسط كابول ومقتل مهاجمين 21-01-2018 09:05 - صحيفة سويسرية: هذا ما يريده ابن سلمان من "بن لادن" 21-01-2018 08:46 - صواريخ تسقط من سوريا على بلدة حدودية تركية 21-01-2018 07:29 - تحطم مروحية للجيش الأميركي ومقتل جنديين 21-01-2018 07:24 - تركيا تعلن تدمير 108 أهداف للأكراد في "عملية عفرين" 21-01-2018 07:20 - سقوط 4 قذائف من سوريا على كليس التركية 21-01-2018 07:19 - مايك بينس: واشنطن ستدعم حل الدولتين 21-01-2018 06:51 - 10 قتلى بينهم 7 مدنيين حصيلة القصف التركي على عفرين 21-01-2018 06:03 - ديون بشار الأسد لروسيا وإيران 20-01-2018 23:25 - بعد أعمال عنف... مدينة ألمانية تغلق أبوابها أمام اللاجئين 20-01-2018 22:42 - دمشق تنفي تبلغها من تركيا بالهجوم على عفرين وتعتبره "عدواناً" 20-01-2018 22:04 - نائب الرئيس الأميركي يغادر مصر إلى الأردن عقب لقاء السيسي 20-01-2018 20:26 - هجوم يستهدف فندق انتركونتيننتال في العاصمة الافغانية كابول 20-01-2018 19:26 - مقاتلات تركية تقصف عفرين وروسيا قلقة إزاء العملية العسكرية 20-01-2018 18:56 - مسؤول روسي: مؤتمر سوتشي حول سوريا سيعقد في نهاية هذا الشهر 20-01-2018 18:56 - رئيس الوزراء العراقي يجتمع بوفد كردي برئاسة نيجرفان برزاني في بغداد 20-01-2018 17:19 - "غصن الزيتون": غارات جوية تركية تقصف عفرين.. واقتحام بري 20-01-2018 16:58 - أردوغان: العملية العسكرية في عفرين بدأت ومنبج المحطة التالية 20-01-2018 15:27 - مصرع 4 جنود سعوديين برصاص قناصة "أنصار الله" في جازان 20-01-2018 15:19 - تيريزا ماي: سنترك الاتحاد الأوروبي وليس أوروبا 20-01-2018 15:19 - رئيس الأركان المصري الأسبق سامي عنان يترشح للانتخابات الرئاسية 20-01-2018 14:17 - إغلاق مؤسسات فيدرالية أمريكية في غياب اتفاق حول الموازنة 20-01-2018 14:17 - وزير ألماني يدعو لتسهيل دخول منتجات دول شمال أفريقيا إلى أوروبا 20-01-2018 14:16 - الجيش التركي يشن ضربات جديدة على مواقع للأكراد في عفرين السورية 20-01-2018 12:34 - 11 قتيلا و46 جريحا في حادث حافلة في تركيا 20-01-2018 11:09 - قرار رسمي بطريقة فكاهية.. وزير التعليم الأردني يعتذر للطلاب لعدم سقوط الثلج! 20-01-2018 11:05 - ضابط إسرائيلي: بقاء الأسد رئيسا لسوريا مصلحة إسرائيلية 20-01-2018 08:43 - نائب الرئيس الأميركي يبدأ زيارته للشرق الأوسط 20-01-2018 08:42 - الأمم المتحدة تخاطب إثيوبيا بشأن "آلاف المعتقلين" 20-01-2018 08:41 - موسكو ترد على "استراتيجية المواجهة" الأميركية 20-01-2018 08:40 - السودان يعتقل صحفيين أجنبيين 20-01-2018 08:39 - مصر... ملامح السباق الرئاسي تتكشف 20-01-2018 08:38 - ماذا يعني إغلاق الحكومة الأميركية؟ 19-01-2018 23:06 - السيسي يعلن ترشحه لولاية ثانية
الطقس