2018 | 13:50 تموز 16 الإثنين
بو عاصي عن ازمة الاسكان: لن اعطي الناس وعودا كاذبة واحدد مهلا للخروج من الازمة وسنواصل مساعينا للتوصل الى حلول في اسرع وقت ممكن | بو عاصي بعد لقائه وزير المال: توافقت مع الوزير خليل على ضرورة وجود سياسة اسكانية واضحة للدولة والهدف واحد وهو السماح لذوي الدخل المحدود بتملّك الشقق السكنية | الإعلام الحربي: الجيش السوري يسيطر على قرية أم العوسج شمال غرب قرية زمرين بريف درعا الشمالي الغربي | حركة المرور كثيفة من خلدة باتجاه انفاق المطار | وزير النفط الإيراني يبعث برسالة إلى رئيس منظمة "أوبك" وزير الطاقة الإماراتي سهيل المرزوقي | عون لبعثة الاتحاد الاوروبي: اعرب عن ارتياحي لتقييمكم الايجابي للعملية الانتخابية وسوف نتابع بعناية التوصيات الصادرة عن تقريركم في خصوص الانتخابات | رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي لمراقبة الانتخابات السيدة ايلينا فالنتشيانو من بعبدا: تقييم البعثة لسير الانتخابات في لبنان ايجابي جدا | الرئيس عون متسلّماً التقرير النهائي لبعثة الاتحاد الاوروبي لمراقبة الانتخابات النيابية: نقدّر جهود البعثة وسنتابع التوصيات مع الحكومة الجديدة | الخارجية التركية: التقارير عن انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية بالكامل من منبج السورية مبالغ فيها | جورج عطالله لـ"ال بي سي": اصبح لدينا شبه قناعة ان أسباب عرقلة تشكيل الحكومة ليست داخلية فقط بل خارجية ايضا | انفجار قرب تجمع احتجاجي لأقلية الأوزبيك في الحي التجاري وسط العاصمة كابول | الافراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان بعد أن اعتقلها الجيش الاسرائيلي الشهر الماضي خلال عودتها من زيارة مدينة القدس |

مدريد: مليار دولار تكلفة الأزمة الكتالونية

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 02 كانون الثاني 2018 - 08:21 -

قدر وزير الاقتصاد الإسباني لويس دي غويندوس، الاثنين، الكلفة الاقتصادية لـ"أزمة النزعة الاستقلالية" في كتالونيا بـ"مليار يورو"، نتيجة تباطؤ النمو في المنطقة.

وقال الوزير أن تباطؤ النمو في المنطقة في الفصل الرابع من 2017: "قد يكون كلف حتى الآن حوالى مليار يورو"، في مقابلة أجرتها معه إذاعة "كادينا سير".

وأضاف: "كان النمو في كتالونيا يفوق النمو في إسبانيا، إنه من المحركات الجوهرية لانتعاش الاقتصاد الإسباني، غير أنه تحول إلى عبء في الفصل الرابع".

ونسب الوزير تباطؤ النمو في الإقليم الذي يؤمن 19 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي الإسباني، إلى "الغموض الكبير والقلق وفقدان الثقة نتيجة قرارات الحكومة السابقة" الانفصالية برئاسة كارليس بودجيمون.

وصوتت الأحزاب الانفصالية الثلاثة في سبتمبر 2017 على قوانين تقضي بـ"فك الارتباط" مع إسبانيا، ونظمت في الأول من أكتوبر استفتاء لتقرير المصير حظرته إسبانيا، وأعلنت من طرف واحد "جمهورية كاتالونية" مستقلة في 27 أكتوبر.

وردا على هذه الخطوة فرضت مدريد وصايتها على الإقليم ووضعته تحت إدارتها المباشرة.

ولا يزال رئيس كاتالونيا المقال بودجيمون مقيما في بروكسل هربا من ملاحقات قضائية تستهدفه، فيما يحتجز نائب الرئيس السابق أوريول جونكيراس في الحبس الموقت لاتهامه بـ"العصيان" و"التمرد" و"اختلاس أموال عامة".