2018 | 15:10 تشرين الأول 20 السبت
روجيه عازار لـ"المركزية": الطرف المعرقل هو من تكون حصته 3 وزراء ويطالب بـ 4 ثم يعود ويطالب بنيابة رئاسة الحكومة ويصل أخيرا الى حد المطالبة بوزارة العدل | السيناتور الجمهوري ماركو روبيو: السعوديون يغيرون رواياتهم بشأن مقتل خاشقجي | مسؤول تركي كبير: المحققون الأتراك سيعرفون مصير جثة خاشقجي خلال فترة غير طويلة على الأرجح | "ام تي في": عقدة وزارة العدل لا تزال على حالها والرئيس عون ليس بوارد التنازل عنه | "ام تي في": مصادر الحريري متكتمة ولا اجواء جديدة | الحريري اذا كان سيلتقي بري: طبعا واليوم لدي اجتماعات استكملها | وصول رئيس وزراء ارمينيا نيكول باشينيان الى بيت الوسط للقاء الحريري | الحريري ردا على سؤال كيف سيحل عقدة وزارة العدل: "كلو بينحل" | رئيس وزراء ارمينيا جدد بعد لقائه الرئيس عون الدعم لاستقرار لبنان وللحضور الأرمني في "اليونيفيل" وأكّد أهمية انشاء الاكاديمية في لبنان لمزيد من الحوار بين الثقافات والاديان | الخارجية المصرية: قرارات العاهل السعودي تتسق مع "التوجه المعهود له نحو احترام مبادئ القانون وتطبيق العدالة النافذة" | الحكومة البريطانية: نبحث الخطوات المقبلة بعد اعتراف السعودية بوفاة خاشقجي داخل قنصليتها باسطنبول | وهاب: إصرار الرئيس عون على وزارة العدل مشروع وضروري لأن استمرار الوزارة بيد وزير محسوب على الرئيس يخفف الضغط السياسي على القضاء |

مدريد: مليار دولار تكلفة الأزمة الكتالونية

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 02 كانون الثاني 2018 - 08:21 -

قدر وزير الاقتصاد الإسباني لويس دي غويندوس، الاثنين، الكلفة الاقتصادية لـ"أزمة النزعة الاستقلالية" في كتالونيا بـ"مليار يورو"، نتيجة تباطؤ النمو في المنطقة.

وقال الوزير أن تباطؤ النمو في المنطقة في الفصل الرابع من 2017: "قد يكون كلف حتى الآن حوالى مليار يورو"، في مقابلة أجرتها معه إذاعة "كادينا سير".

وأضاف: "كان النمو في كتالونيا يفوق النمو في إسبانيا، إنه من المحركات الجوهرية لانتعاش الاقتصاد الإسباني، غير أنه تحول إلى عبء في الفصل الرابع".

ونسب الوزير تباطؤ النمو في الإقليم الذي يؤمن 19 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي الإسباني، إلى "الغموض الكبير والقلق وفقدان الثقة نتيجة قرارات الحكومة السابقة" الانفصالية برئاسة كارليس بودجيمون.

وصوتت الأحزاب الانفصالية الثلاثة في سبتمبر 2017 على قوانين تقضي بـ"فك الارتباط" مع إسبانيا، ونظمت في الأول من أكتوبر استفتاء لتقرير المصير حظرته إسبانيا، وأعلنت من طرف واحد "جمهورية كاتالونية" مستقلة في 27 أكتوبر.

وردا على هذه الخطوة فرضت مدريد وصايتها على الإقليم ووضعته تحت إدارتها المباشرة.

ولا يزال رئيس كاتالونيا المقال بودجيمون مقيما في بروكسل هربا من ملاحقات قضائية تستهدفه، فيما يحتجز نائب الرئيس السابق أوريول جونكيراس في الحبس الموقت لاتهامه بـ"العصيان" و"التمرد" و"اختلاس أموال عامة".