2018 | 21:24 نيسان 20 الجمعة
الوكالة الوطنية: إصابة سارة. م في حادث سير عند دوار القناية في صيدا بين سيارة وباص لنقل الركاب وتم نقلها إلى مركز لبيب الطبي للمعالجة | صحناوي للـ"او تي في": ساحة ساسين لنا قبل ان تكون لغيرنا وباقي التفاصيل اتحدث عنها غدا في المؤتمر الصحفي | ابو فاعور لـ"الجديد": نريد افضل العلاقات بين الرئيس عون والحريري لكن على العهد اعادة النظر بخطته السياسة | كنعان للـ"او تي في": انا مع المواجهة الديمقراطية بالحقائق والملفات ولوقف الاستفزاز | وزير الخارجية الفرنسي: روسيا تعرقل دخول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الهجوم المزعوم في دوما | سليم الصايغ للـ"ام تي في": ما حصل هو للتغطية على انتصار الغاء المادة 49 وهناك ارداة لتطويع المعارضة اضافة الى امور اخرى | قطع الطريق امام سراي طرابلس بالاتجاهين من قبل اهالي الموقوفين الاسلاميين | أردوغان: حساسية الفترة التي تمر بها بلادنا والبقعة الجغرافية التي نتواجد فيها تستوجب علينا اتخاذ قرارات سريعة وتطبيقها بدراية | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الدورة وصولاً حتى جل الديب | الحريري: الشراكة الوطنية لبناء البلد بحاجة لاقتحام نسائي لمواقع الرجال بالسلطة والقطاع الخاص | مجلس الأمن الروسي: قد نعدّل استراتيجية الأمن القومي بسبب الأوضاع في الساحة الدولية | يلدريم: أردوغان مرشح حزب العدالة والتنمية للانتخابات الرئاسية |

موريتانيا تواجه التضخم بـ"عملة جديدة"

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 02 كانون الثاني 2018 - 08:18 -

بدأ الموريتانيون، الاثنين، استبدال عملتهم الأوقية بالعملة الجديدة التي أطلقتها الحكومة في مسعى لمواجهة التضخم.
واعتبارا من الأول من يناير 2018 أصبحت الورقة النقدية فئة 10 أوقيات، أوقية واحدة، وستستغرق مرحلة استبدال العملة ستة أشهر بدءا بأكبر الفئات وهي 5 آلاف أوقية، وفق "فرانس برس".

وكان الرئيس محمد ولد عبد العزيز قد أعلن العملة الجديدة في 28 نوفمبر، المصادف العيد الوطني للدولة الواقعة في غرب أفريقيا.

وقال إن استبدال العملة يساعد على استعادة الأوقية "مكانتها في المعاملات المالية وحماية القدرة الشرائية للمواطن مع خفض كمية النقد المتداول".

وتؤكد السلطات أن الأوراق الجديدة المصنعة من البوليمر، أكثر متانة وقوة ضد التزييف.

وكان محافظ البنك المركزي عبد العزيز ولد الداهي قد نفى في ديسمبر شائعات عن خفض قيمة الأوقية، مؤكدا أن "نظام الإصلاح الجديد لا تأثير له على القوة الشرائية، ولا على قيمة ادخار الأموال".

وكان سعر الأوقية قد تراجع أمام الدولار الأميركي واليورو في السوق السوداء في الاشهر التي سبقت الإعلان وتصاعد هذا الأمر في ما بعد مع لجوء المواطنين إلى العملات الأجنبية.

ويعود آخر اصلاح نقدي في موريتانيا إلى عام 2004 عندما استبدلت السلطات جميع الأوراق النقدية المتداولة منذ 1974.