Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
لا خطوط حمر للجماعة الاسلامية في التحالف مع احد
جهاد نافع

الديار

فوجئت الاوساط السياسية الشمالية بترشيح الجامعة الاسلامية اربعة من اعضائها على مقاعد في دائرتي طرابلس المنية الضنية وعكار، بل المفاجأة اكثر غرابة ترشيح ثلاثة في دائرة واحدة مرشح في طرابلس ومرشح في الضنية ومرشح في المنية. وهذا الترشيح يأتي في سياق ترشيح «الجماعة الاسلامية» لاعضاء منها في عشر دوائر انتخابية على مستوى لبنان.
هذه الترشيحات غير مسبوقة للجماعة الاسلامية اوحت للاوساط ان «الجماعة الاسلامية» تعيش اليوم حالة من القوة الشعبية ولعلها هذا ما ارادت ان توحي للقوى والتيارات السياسية من حلفاء لها ومن اخصام. وفي وقت تشهد العلاقة بين «الجماعة الاسلامية» وتيار المسقبل حالة من البرودة، لكن تحاول «الجماعة الاسلامية» فرض شروطها على التيار الازرق في اكثر من منطقة من الشمال الى الجنوب. وكأن لدى قيادة الجماعة اتجاه الى رفع عدد كتلتها من نائب واحد الى ما لا يقل عن خمس وستة نواب مرتكزة على علاقات اقليمية للجماعة الاسلامية خاصة وانها تراهن على علاقة تنسيقية بينها بين النظام التركي المتمثل باردوغان وقد شاركت الجماعة منذ مدة بمؤتمر تنسيقي لم يعلن عنه رسميا عقد في اسطنبول جرى فيه حسب مصادر شمالية مناقشة جملة امور تنظيمية ذات صلة في التحالف بين حزب اردوغان و«الجماعة الاسلامية» ودعمها على الساحة اللبنانية كي تأخذ دورها بين الحركات الاسلامية اللبنانية وان ذاك التنسيق ضم ايضا تنظيمات «للاخوان المسلمين» في سورية وعدة دول عربية اخرى بقيادة النظام التركي.

هل تستطيع «الجماعة الاسلامية» تحقيق طموحاتها في لبنان بايصال اكبر عدد ممكن من النواب الى الندوة البرلمانية؟
يوضح مسؤول «الجماعة الاسلامية» في عكار محمد هوشر ان ما اعلن عن مرشحين في دوائر الشمال هي ترشيحات مبدئية داخلية وان الترشيح النهائي لن يكون قبل شباط مقبل وان هذه الترشيحات التي اعلن عنها في الشمال هي قيد الدراسة ولم يبت بها بعد ولا تزال اسماء موضع بحث لكن سوف يكون لنا مرشحون في عكار وطرابلس والمنية وجبل لبنان والجنوب والبقاع وحيث للجماعة تواجد وحضور شعبي ولا يمكن الاعلان عن اي اسم قبل ان تبت به القيادة المركزية للجماعة. ولا يعتقد هوشر بوجود خطوط حمر في التحالف مع قوى وتيارات سياسية فكل شيء ممكن انتخابيا لتأمين وصول مرشحي الجماعة، بالرغم من ان العلاقات في الشمال جيدة مع الجميع لكن بنسب متفاوتة.
علما ان الجماعة لن توافق على ان تنعكس خلافات بيروت على الساحة الشمالية. وحسب ما هو معروف فان للجماعة الاسلامية حضور في طرابلس ويمكن البناء على ما حصده مرشح الجماعة في انتخابات 2009 قرابة الـ 7 الاف صوت. وفي الضنية يقارب الرقم نفسه اي 7 الاف صوت وفي عكار يمكن ان يصل الرقم الى حوالى 7 الاف و500 صوت مع المتعاطفين معهم في القرى والبلدات الاسلامية. اما في المنية فحضور الجماعة ضعيف ولا يمكن الاعتداد به. مع الاشارة الى ان اصوات مرشح الجماعة في الضنية اسعد هرموش هي ليست اصوات الجماعة بقدر ما هي اصوات عائلته والمقربين منه.
لكن ما بني في الانتخابات السابقة وفق القانون الانتخابي القديم لا يمكن التأسيس عليه وفق القانون الانتخابي النسبي والصوت التفضيلي تقول المصادر الشمالية، ففي عكار يتراوح الحاصل الانتخابي ما بين 22 الى 23 الف صوت. وفي عكار ستكون المعركة اقله بي لائحتين اساسيتين او ثلاثة لوائح وسيتوزع الفائزون على هذه اللوائح بحيث انه لا يمكن ان تنجح لائحة واحدة بكاملها. اما الحاصل الانتخابي في دائرة طرابلس المنية الضنية فيبلغ فقد 11 الف صوت حيث الصوت التفضيلي يكون على القضاء بمعنى ان الجماعة تعول على الصوت التفضيلي لمرشحيها في طرابلس والضنية والمنية. خاصة في طرابلس بعد اختيار مرشح لها هو الدكتور وسيم علوان ابن بلدة القلمون بحيث سيتمكن من حصد اصوات اضافية من اباء القلمون على اصوات الجماعة في طرابلس.
مصدر مطلع يتساءل «هل تلعب تركيا دورا في العملية الانتخابية على الساحة اللبنانية؟».. «وهل توعز لكتلة ناخبة عبر رموز تتعاون معها وتقيم علاقات وثيقة في شمال لبنان مع النظام التركي لانتخاب «الجماعة الاسلامية» لعل القيادة تعول ايضا على هذا المنحى المتوقع في الاستحقاق المقبل»؟.. «وهل تكرر «الجماعة الاسلامية» نفس اللعبة التي لعبتها في انتخابات بلدية طرابلس بتوزيع مرشحيها على اللوائح في طرابلس؟». 

ق، . .

مقالات مختارة

24-01-2018 06:46 - سوريا: أنقرة تُفاجئ واشنطن 24-01-2018 06:45 - الثنائي الشيعي الأكثر والأسرع جهوزيّة 24-01-2018 06:44 - الأوروبيون للّبنانيين: إنتبهوا! 24-01-2018 06:42 - حرب «الالف طعن وطعن» بين عون وبري لن تنتهي الا بنهاية العهد 24-01-2018 06:40 - هؤلاء مرشّحو "الإشتراكي"... لماذا طار موعد إعلانهم الأحد؟ 24-01-2018 06:39 - بعد زيارة الوفد الأميركي: لبنان بين نارين 24-01-2018 06:35 - عون سيندفع بعد ايار بقوة وبري سيواجه مع كتل حليفة محاولة هيمنة العهد 24-01-2018 06:34 - فضح "دهاليز" تهريب السوريين إلى لبنان... رعاة يشكلون العمود الأساسي للمافيات؟ 24-01-2018 06:33 - القدس والديموقراطية: ثقافة! 24-01-2018 06:32 - خفض الموازنة 20 بالمئة بتعميم دونه مطبات ستظهر تباعاً
24-01-2018 06:29 - غضب كثير في العراق 24-01-2018 06:22 - شهران على اغتيال علي عبدالله صالح 23-01-2018 06:53 - السعودية «تتريث»: التدخل في الانتخابات اللبنانية غير مجد...؟! 23-01-2018 06:52 - عفرين وإدلب في الصفقة الروسيّة - التركيّة؟ 23-01-2018 06:51 - المقاومة ترفض الثنائية وتصر على التسوية السياسية الثلاثية لادراكها خطورة 2018 23-01-2018 06:51 - لننتهِ من أسطورة العلاقة الفرنسية - الألمانية! 23-01-2018 06:50 - كل شيء "مجمَّد" ولا مخرج لأيّ مأزق قبل 6 أيار 23-01-2018 06:48 - "الموساد"... لبنان والضفة الغربية ساحة واحدة 23-01-2018 06:45 - لبنان الى دافوس: هذه خطتنا ساعدونا 23-01-2018 06:43 - ندى لفظت أنفاسَها على الطريق... "المشنقة قليلة عليه" 23-01-2018 06:34 - لبنان "صخرة" أمنيّة تتكسر عليها "أمواج" الإرهاب 23-01-2018 06:18 - النازحون والوضع في الجنوب "نجما" مباحثات زيارة الرئيس الألماني 23-01-2018 06:16 - الانخراط الأميركي لسوريا الى أين؟ 23-01-2018 06:15 - في عفرين وضحاياها... 23-01-2018 06:06 - طيفُ المثالثة فوق معارك المراسيم 23-01-2018 05:59 - ماذا يقول مقربون من جنبلاط عن الحملة ضده؟ 22-01-2018 06:56 - علامات ايجابية داخلية بالرغم من المشهد السلبي في المنطقة 22-01-2018 06:54 - "الرياح السعودية" تلفح اللوائح الإنتخابية 22-01-2018 06:53 - انتخابُ التمديد في غيابِ الصوتِ التغييريّ 22-01-2018 06:50 - لا لقاء وشيك بين الحريري وجعجع 22-01-2018 06:48 - متطرّفو صيدا يطالبون بالسنيورة رداً على تحالف بهية الحريري 22-01-2018 06:48 - خلفيات الغاء المساعدات الاميركية للاونروا 22-01-2018 06:35 - جونسون يقترح بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا 22-01-2018 06:34 - "8 و14" في الكونغرس الأميركي أيضاً؟ 22-01-2018 06:32 - "المجتمع المدني": سنقتحم بـ10 نواب وأكثر! 22-01-2018 06:31 - يريدون نسف الإنتخابات! 22-01-2018 06:24 - الإدارات والأساتذة والأهالي: هذا ما ننتظره من الجلسة الحكومية التربوية 22-01-2018 06:22 - إحتمالات العثور على النفط في المياه اللبنانية 7 في المئة؟ 22-01-2018 06:20 - موسم التزلّج إنطلق بعد انتظارٍ طويل 22-01-2018 06:16 - إعادة تحريك شريان البلد ومفارقات "الاستقرار الناقص" 22-01-2018 06:14 - شهران على اغتيال صالح 22-01-2018 06:00 - تعديل قانون الانتخاب في عهدة اللجنة الوزارية اليوم 21-01-2018 07:17 - أنا وصدام حسين... ويلاه من ترجمة صدام 21-01-2018 07:16 - قيادات عالمية دون مستوى التحديات 21-01-2018 07:15 - 2018 عام العودة الأميركية لسوريا 21-01-2018 07:14 - فيما كانا... 21-01-2018 07:14 - مسؤوليتنا تجاه الذين يموتون برداً 21-01-2018 07:10 - شعوب الخليج كفى تهكماً فأنتم الأفضل 21-01-2018 07:05 - لبنان والرقص على حافة التسلط 21-01-2018 07:04 - موقف تركيا ازاء سورية والولايات المتحدة
الطقس