2018 | 17:44 تشرين الأول 19 الجمعة
السيد نصرالله: هناك تقدم في مسار تأليف الحكومة ولكن ما زال هناك بعض المسائل العالقة وهي مرتبطة بالحقائب وتوزير بعض الجهات ولا ننصح أحداً بوضع مهلٍ زمنية | السيد نصرالله: ايران لا تتدخل في الشأن الحكومي لا من قريب ولا من بعيد ونحن لا نتدخل بالتشكيل وتوزيع الحقائب والحصص ولا نملي على أي من القوى السياسية إرادتنا | السيد نصرالله: هناك مغالطات بما يحكى في الملف الحكومي عن الاندفاع الإيجابي في التشكيل بربطها بالعراق لأن مهلة التشكيل في العراق شهر أما في لبنان فهي إلى "ما شاء الله" | وئام وهاب عبر "تويتر": لقد علمت المحكمة العسكرية اليوم سعد الحريري وغيره درساً يجب أن يمنعه من محاولة التدخل للضغط على القضاء ووضعت قضية شاكر البرجاوي في إطارها الواقعي | السيد نصرالله عن قضية خاشقجي: لن اشن اي هجوم او افتح اي نقاش حول الموضوع ولكن من الواضح ان ادارة ترامب "محشورة" والحكام في السعودية في وضع صعب والاهم هو نتائج هذا الملف | المشنوق في ذكرى اغتيال اللواء وسام الحسن: ها هي الحكومة الثانية في عهد العماد عون باتت قاب قوسين او ادنى كما يقول وهي امتحان لذكرى الشهداء | الأناضول: موظفون في القنصلية السعودية في اسطنبول يدلون بشهاداتهم في مكتب الادعاء في قضية اختفاء خاشقجي | اللواء عثمان في الذكرى السنوية السادسة لإستشهاد وسام الحسن: باقون على قدر المسؤولية وسنبقى على الطريق التي بدأها وسام الحسن فالمحاسبة والرقابة الذاتية لم تتوقف | الحكم على شاكر البرجاوي بالسجن لمدة 9 أشهر تُستبدل بغرامة قيمتها 6 ملايين و800 ألف ليرة وإلزامه بتقديم بندقية أو دفع مليون ونصف ليرة | باسيل: اتفقنا بشكل كامل من دون المس بأحد لا بل اعطينا "منّا" تسهيلاً للتأليف | باسيل بعد لقائه الحريري: الامور ايجابية جدا ونحن على الطريق الصحيح لتاليف حكومة بمعايير التمثيل الصحيح لحكومة وحدة لا تستثني احدا | كهرباء لبنان: الباخرة التركية "إسراء سلطان" تغادر معمل الذوق مساء والتغذية ستعود إلى ما كانت عليه قبل 6 آب |

قبيسي: سنبقى منفتحين على اي حوار بعيدا عن التوتر وتحت سقف الدستور

أخبار محليّة - الاثنين 01 كانون الثاني 2018 - 14:32 -

رد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النيابية النائب هاني قبيسي خلال القائه كلمة في احتفال تأبيني في بلدة زبدين قضاء النبطية على أحد النواب دون ان يسميه والذي وصف في تغريدة له "واقع الدولة بانها مسلوبة من الميليشيا مهددا باعادة النظر بأسلوب ونوايا من اعتبرهم بالميليشيا".
فسأل قبيسي: "لماذا كلما دعونا من نختلف معهم في وجهات النظر حيال القضاياالخلافية واخرها مرسوم ترقية الضباط بالاحتكام للدستور والقانون، يهرب البعض للاختباء وراء العنصرية المقيتة والاختباء وراء الطائفية البغيضة"؟.

اضاف: "ان هذا الاسلوب في الممارسة السياسية لا يبني وطنا ولا يعزز ثقة المواطن بدولته"، مضيفا "نقول لاحد الزملاء النواب والذي حاول بالامس امتطاء صهوة شبكات التواصل الاجتماعي ملقيا تبعات الازمة الراهنة الى مرحلة ما قبل الطائف، معطيا اياها بعدا مذهبيا وطائفيا، واصفا الدولة بأنها مسلوبة من الميليشيات وهو كلام مجاف للحقيقة جملة وتفصيلا، لهذا الزميل نقول: بكل فخر واعتزاز نقول نحن ميليشيا قدمت اكثر من 5000 شهيد من اجل حفظ لبنان وطنا نهائيا لجميع ابنائه ومن اجل منع سقوطه في العصر الاسرائيلي. نعم نحن ميليشيا اثبتنا بتضحياتنا عندما تخلت دولة المزرعة عن واجبها في الدفاع عن الجنوب، بأن الدفاع عن شتلة التبغ هناك دفاع عن تفاح صنين وسيدة حاريصا، وحمينا باهداب العيون صيغة العيش المشترك، وكنا في حركة امل وما زلنا نمثل خط الدفاع الاول عن الجيش اللبناني باعتباره سياج الوطن وصمام امان الاستقرار والمؤسسة الوطنية الجامعة لاماني وطموحات كل اللبنانيين على مختلف انتماءاتهم".

وأردف: "ان المفهوم السيىء للميليشيا يعكسها بوضوح البعض، اما في نشر غسيله الطائفي على حبال شبكات التواصل الاجتماعي او من خلال سعي البعض للاطاحة بالدستور وبالقوانين وبالاعراف وبالميثاق الوطني على مذبح اهوائهم ومصالحهم الفئوية والشخصية".

وتابع: "ان ثقتنا بالجيش وبقيادته ثقة مطلقة، وحريصون اليوم واكثر من اي وقت مضى على تأمين كل مستلزمات الدعم المادي والمعنوي والسياسي لهذه المؤسسة الوطنية بما يؤمن لها عناصر القوة والمنعة في مواجهة التحديات".

وختم قبيسي: "سنبقى منفتحين على اي حوار جدي وهادئ بعيدا عن التوتر وتحت سقف الدستور من اجل لبنان وحفظ مؤسساته وحماية دستوره".