2018 | 16:55 كانون الأول 19 الأربعاء
الرئيس الأميركي: لقد هزمنا تنظيم داعش وكان ذلك السبب الوحيد لوجودنا في سوريا | نائب مطلع لـ"اخبار اليوم": حركة الاتصالات التي قام بها اللواء عباس ابراهيم مختلفة عن المبادرة التي كان يقودها الوزير باسيل وان كان ابراهيم كان قد استند الى ما اسس باسيل من تقريب لوجهات النظر | مصدر مطلع على اجواء القصر الجمهوري لـ"اخبار اليوم": الحكومة ستبصر النور على قاعدة "لا رابح ولا خاسر" والرئيس عون اعطى من حصته من اجل انقاذ الحكومة | باسيل: لست انا من يؤلف الحكومة واعتقد ان التفاصيل الباقية لا تتطلب اكثر من يومين ليكون لنا حكومة قبل الاعياد | باسيل من بيت الوسط: ولادة الحكومة أخذت بعض الوقت ولكن ان شاء الله أن تكون في هذين اليومين | مصادر لـ"اخبار اليوم": الخلوة التي عقدت بالامس بين جعجع وكنعان تناولت في جزء منها التمثيل القواتي في الحكومة وحمّله جعجع رسالة الى عون تؤكد حرص القوات على الوقوف الى جانب العهد | مصادر متابعة لـ"اخبار اليوم": جعجع ابلغ الحريري ان ما قدّمته القوات كان كافيا لتسهيل ولادة الحكومة ولن تقدّم المزيد من التضحيات وبالتالي فإن اي مسّ بهذا الموضوع يعتبر عودة الى نقطة الصفر | مصادر مطلعة لـ"اخبار اليوم": هناك اتصال جرى بين جعجع والحريري لم يُفصح عنه وتناول حصة القوات انطلاقا مما يتم تداوله حول "الشؤون الاجتماعية". | مصادر مواكبة لـ"اخبار اليوم": وتيرة الاتصالات تسارعت في الساعات الاخيرة بين بعبدا وبيت الوسط ووصلت الى "محطة اللاعودة" في مسار الاندفاعة الرئاسية لاخراج الحكومة من عنق زجاجة التعطيل | فيصل كرامي للـ"ال بي سي" عن التداول بإسم جواد عدره ممثلاً عن اللقاء التشاوري: جواد عدره كشخص صديق يشكل قيمة مضافة لأي حكومة ينضم اليها لكنني ملتزم بما يصدر عن اللقاء التشاوري مجتمعاً | فيصل كرامي للـ"ال بي سي": ملتزم بقرار اللقاء التشاوري مجتمعاً واي قرار يصدر عنه يمثلني وانا على تواصل دائم معهم والاتصالات لم تنته بعد | اجتماع للقاء التشاوري في دارة عبد الرحيم مراد في هذه الاثناء بعيداً عن الاعلام للبحث في قضية الاسماء التي يمكن الاختيار بينها لتمثيلهم ومصادرهم تؤكد ان هذا الموضوع لم يحسم بعد |

الطفلة المعجزة.. ولدت بوزن أقل من 400 غرام!

متفرقات - الاثنين 01 كانون الثاني 2018 - 08:41 -

 

ولدت إليورا شنايدر بعد 21 أسبوعا وستة أيام من حمل والدتها بها، وكان الأطباء قد أبلغوا والدتها بأنهم سيبذلون كل ما في وسعهم لإنقاذ الطفلة، وحذروها من أن فرصها ضئيلة جدا في الحياة.
وكان وزن الطفلة عندما فحص الأطباء الأم روبن شنايدر الحامل، أقل من 385 غراما وطولها 26 سنتيمترا، ومع ذلك فقد ولدت الطفلة بسلام بعد هذه التحذيرات بشهر ونصف.
وإليورا هي الطفل الثاني لأسرة شنايدر من مدينة كانساس الأميركية التي انتظرت أسرتها قدومها طويلا. لكن فحوصات الموجات فوق الصوتية لوالدتها وهي في الشهر الـ 18 من الحمل أظهرت أن طول عنق الرحم لديها أقصر بعشر مرات من الطول الطبيعي، ما يشكل خطرا كبيرا على الحمل ويؤدي عادة إلى الإجهاض أو لولادة مبكرة في معظم الحالات الشبيهة.
وقد صدم هذا الخبر الوالدة الشابة التي خافت على جنينها الذي يمكن أن يولد في أي لحظة، وليس له فرص كبيرة في البقاء على قيد الحياة.
وصرحت روبن والدة الطفلة لصحيفة "The Daily Mail" بأنها لم تصدق الخبر في البداية، لأنها كانت على ثقة تامة بصحة جنينها، لكنها صدمت بعد أن فحصها الأطباء وأعلموها بسوء حالة الحمل لديها لأسباب خلقية تتعلق بطول عنق الرحم.
ونقلت روبن إلى المستشفى بسيارة الإسعاف وهي في أسبوع حملها الـ21، بعد أن جاءها المخاض فجأة، وولدت طفلتها الصغيرة جدا بعد ستة أيام.
وتقول روبن: "لم أكن أتخيل أن مولودتي ستكون بهذا الحجم من الصغر وبوزن أقل من علبة المشروبات الغازية، وكنت أخاف كثيرا من النظر إليها، لقد كانت مثل طائر صغير وجلدها كان شفافا ترى من خلاله أوردتها الدموية بكل وضوح".
وعاشت الأسرة منذ ولادة الطفلة قلقا رهيبا خوفا على حياة المولودة الصغيرة، التي عانت في الأشهر الأولى من انتكاسات متكررة أقلقت والدتها التي لم تعرف طعم النوم لفترات طويلة وهي ترعى ابنتها بإشراف الأطباء الذين بذلوا كل ما في وسعهم لإبقائها على قيد الحياة.
وتحققت المعجزة ببلوغ إليورا شهرها السادس، حيث احتفلت مع أهلها بعيد الميلاد منذ يومين وهي تزن الآن 4.5 كيلوغرام وقد زال عنها الخطر وهي الآن بصحة جيدة.

"روسيا اليوم"