2018 | 17:18 تشرين الأول 15 الإثنين
السودان يعلن تضامنه مع السعودية ضد محاولات النيل منها باستغلال قضية خاشقجي | ترامب يعلن ان بومبيو سيغادر واشنطن الى الرياض "خلال ساعة" | "المركزية": باسيل التقى ليل الجمعة-السبت الفائت السيد حسن نصرالله على مدى ثلاث ساعات | مصدران تركيان: الشرطة التركية لديها تسجيل صوتي يشير إلى مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول | وزير المالية الفرنسي: لا قرار حتى الآن بخصوص المشاركة في مؤتمر الاستثمار السعودي | مصادر مطلعة على الخطوات الروسية لـ"المركزية": المبادرة قائمة وستشهد خطوات عملية وقد تم انشاء اكثر من 65 مركز ايواء في معظم الاراضي السورية لاستقبال العائدين حينما تتوافر الظروف | ترامب: تحدثت إلى الملك سلمان الذي نفى أي معرفة له بما حدث لخاشقجي وسأرسل وزير الخارجية الاميركي فورا للقاء الملك السعودي | المشنوق وقّع مشروع مرسوم توزيع عائدات الصندوق البلدي المستقلّ عن العام 2017 والبالغة 700 مليار ليرة وأحاله للمالية | مصادر مقرّبة من بكركي لـ"المركزية": لضرورة ان يبادر الرئيس عون ويلعب دوره في تقريب المسافات بين الفرقاء وليس "التيار" و"القوات" انطلاقاً من موقعه كرأس السلطة | اوساط سياسية لـ"المركزية": ماكرون حث عون وباسيل على ضرورة ان تعلن الحكومة المرتقبة بوضوح تبنيها النأي والتقيد الفعلي به وتوقف بعض الاطراف اللبنانية حملاتها على الدول العربية والخليجية | رئيس مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران برايان هوك: نهدف لتقليص صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر | "روسيا اليوم": أنباء عن اتفاق بين فريقي التحقيق السعودي والتركي على خطوات وبرنامج العمل والمتابعة |

البابا يقدم حصيلة قاتمة لعام 2017: حروب وأكاذيب وظلم

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 01 كانون الثاني 2018 - 08:26 -

قدم البابا صورة قاتمة في نهاية عام 2017 قائلا إن البشر أضاعوا هذه السنة وأساءوا إليها بطرق عدة "من خلال أعمال الموت ومن خلال أشكال الكذب والظلم ". وأضاف "الحروب هي التعبير الأكثر فظاعة عن هذا التكبر المتكرر والغريب".قال البابا فرنسيس اليوم الأحد (31 كانون الأول/ ديسمبر 2017) في رسالته بمناسبة نهاية العام إن سنة 2017 شابتها حروب وأكاذيب وظلم، كما حث الناس على تحمل مسؤولية أفعالهم. وقال البابا خلال قداس مسائي في كنيسة القديس بطرس يمثل آخر مناسبة عامة له خلال العام إن البشرية "أهدرت وأضرت" هذه السنة "بأشكال كثيرة من خلال عمليات قتل وأكاذيب وظلم".

وقال إنه على الرغم من أن الحرب كانت أبرز علامات "الكبرياء البغيض والسخيف" فإن تجاوزات كثيرة أخرى تسببت في "تدهور إنساني واجتماعي وبيئي". وأضاف "علينا تحمل مسؤولية كل شيء أمام الرب وأشقائنا ووجودنا".

وعلى الرغم من أن البابا لم يذكر أحداثا محددة وقعت في 2017 إلا أنه أدلى برأيه بشأن كثير من أكبر القضايا في العالم على مدار العام.

ففي نيسان/أبريل أدان البابا ما وصفها بـ "المذابح غير المقبولة" لأبرياء في هجوم بالأسلحة الكيماوية في سوريا. وقبل شهر فقط زار ميانمار حيث اضطر أكثر من 600 ألف من الروهينجا المسلمين للفرار من ديارهم إلى بنجلادش المجاورة وأجرى محادثات مع السلطات في محاولة لتخفيف الأزمة.

وسعى البابا أيضا إلى تشجيع السلام في كولومبيا خلال زيارة في أيلول/ سبتمبر وضغط على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمعالجة قضايا التغير المناخي في أيار/ مايو. وأبدى البابا قلقه بشأن الترسانات النووية في خضم تزايد التوتر بين كوريا الشمالية والغرب.

أ.ح (رويترز، د ب أ)