2019 | 15:23 كانون الثاني 16 الأربعاء
الرئيس عون تسلم رسالة من نظيره الفلسطيني نقلها الوزير عزام الاحمد اعرب فيها عن اعتذاره عن عدم تمكنه من حضور القمة نظراً لوجوده في نيويورك وكلف رئيس الحكومة ترؤس الوفد | الكرملين: بعد قمة أردوغان وبوتين في موسكو سيبدأ التحضير لقمة روسية تركية إيرانية بشأن سوريا | محافظ البقاع: لعدم سلوك طريقي ضهر البيدر وترشيش زحلة حالياً | "التنمية والتحرير": نحذر من استمرار اسرائيل في انشاء الجدار الاسمنتي وتطالب الامم المتحدة بوقفه | الكرملين: بوتن وأردوغان سيبحثان الأسبوع المقبل تطورات الأزمة السورية وقضية الانسحاب الأميركي خلال محادثات في موسكو | فريد هيكل الخازن: لقاء بكركي سيكون له مفاعيل إيجابية اقلّه أن الموارنة يجتمعون تحت سقف البطريرك بالرغم من اختلافاتهم السياسية وهم متفقون على الكثير من المسلمات | معلومات الـ"او تي في": بيان بكركي المرتقب سيركز على الاسراع بتشكيل الحكومة وعلى دعم رئيس الجمهورية بصلاحياته وموقعه | عدوان بعد لقاء بكركي: أهم ما اتفق عليه الاسراع في تشكيل الحكومة | كنعان بعد لقاء بكركي: الجميع تمثل بلجنة المتابعة والبيان يعبر عن الجميع وهناك نقاش حصل ولكن لا تشنج والقضية الوطنية المسيحية ليست ملكا لاشخاص بل للمسيحيين واللبنانيين | تنظيم الدولة الاسلامية يتبنى التفجير الانتحاري ضد التحالف الدولي في مدينة منبج | روحاني: طهران ستكون مستعدة لمحاولة إطلاق قمر صناعي من جديد في غضون أشهر | "ام تي في": 7 منازل مغمورة بالمياه في السان سيمون الجناح بسبب العاصفة ويجري الحديث عن وفاة سيّدة نتيجة انهيار منزلها |

بالصور: ابراهيم يتفقد مركز المصنع ويطلع على الإجراءات وعايد العسكريين

أخبار محليّة - الأحد 31 كانون الأول 2017 - 20:31 -

تفقد المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم مراكز الامن العام ومن بينها مركز امن عام المصنع الحدودي حيث التقى ضباط المركز وعناصره واطلع على الاجراءات وسير العمل فيه. وعايدهم متمنيا لهم ولعائلاتهم دوام الصحة والسعادة، وان يحمل العام الجديد للبنان واللبنانيين السلام والازدهار والطمأنينة.
واثنى اللواء ابراهيم مع بداية السنة الجديدة على الجهد الكبير الذي بذله عسكريو الامن العام في السنة المنصرمة والذي تُرجم بتنفيذ المهمات الموكلة اليهم عملا بشعار "التضحية والخدمة"، وذلك لمصلحة الوطن وابنائه والمقيمين على ارضه من جهة، وفي سبيل اعلاء شأن المديرية ونقلها الى مصاف المؤسسات الحديثة والمتطورة من جهة ثانية. لأن البلدان لا تتطور الا باحترام الحق الانساني وتطبيق القوانين.
واكد اللواء ابراهيم تأهب الامن العام الدائم وجهوزية عسكرييه الكاملة في تنفيذ المهمات الامنية للحفاظ على الاستقرار والسلم الاهلي.

ولفت ابراهيم الى ان هناك "حواجز للجيش بالتعاون مع الامن العام ونقاط مراقبة للحد من الدخول غير الشرعي وعلى الجميع الدخول بشكل قانوني والا عرضوا حياتهم للخطر".