2018 | 10:14 كانون الأول 11 الثلاثاء
مقتل أربعة من عناصر المخابرات الأفغانية في هجوم خارج العاصمة كابول | ليبرمان للاعلام الاسرائيلي عن عملية "درع الشمال": حزب الله واثق من نفسه ونحن نعظم من شأنه | ليتوانيا تفرض عقوبات على الفريق السعودي الأمني الضالع في قتل جمال خاشقجي | قوى الامن: ضبط 808 مخالفات سرعة زائدة وتوقيف 108 مطلوبين بجرائم محاولات قتل ومخدرات وسرقة واطلاق نار ودخول خلسة بتاريخ الأمس | المركزية: انضمام باسيل الى الحريري في لندن قد يشكل مناسبة للتشاور في الملف الحكومي ومبادرة الرئيس عون التي انطلقت اليوم لايجاد مخرج للأزمة | بومبيو وعد بعلاقات قوية مع بريطانيا بحال انفصلت عن الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق | عادل الجبير: المملكة بقيادة خادم الحرمين الملك سلمان ماضية نحو مواصلة دورها السياسي المسؤول لتعزيز الأمن والسلم الدوليين السعودية | بوتين وميركل يبحثان هاتفيا حادث مضيق كيرتش ويؤكدان ضرورة عدم السماح بالتصعيد | صوت لبنان (100.5)": انهيار مبنى قيد الانشاء في بلدة تول الجنوبية وقد حلٌت العناية الالهية بنجاة العمال بأعجوبة وما زالت عملية ازالة الركام جارية | ماكرون: هناك استياء وثمة غضب شعبي ولكن لا يمكن للغضب أن يبرر العنف والشغب ونتحمل المسؤولية خلال عام ونصف لم نقدم خلالها حلولا | رئيس المجلس الأوروبي: لن نعيد التفاوض بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد وأدعو لقمة "بريكست" الخميس | الرياشي في نقاش عن الصحافة اللبنانية: الدولة العميقة في لبنان تكره الاعلام وتريده مستسلما لهاودعم الصحافة ليس سهلا ويحتاج الى لوبي كبير |

يزبك من راس بعلبك: كان لكم مواقف عزيزة إلى جانب الجيش والمقاومة

أخبار محليّة - الأحد 31 كانون الأول 2017 - 14:24 -

 زار عضو مجلس الشورى في حزب الله الوكيل الشرعي للإمام الخامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك رأس بعلبك للمعايدة بحلول عيدي الميلاد ورأس السنة يرافقه وزير الصناعة حسين الحاج حسن، النائب علي المقداد، المسؤول الثقافي لحزب الله بالبقاع السيد فيصل شكر، في صالون كنيسة سيدة رأس بعلبك.

وألقى رئيس المجلس البلدي العميد المتقاعد دريد رحال كلمة ترحيبية بالشيخ والوفد المرافق شكرا له هذه "اللفتة الكريمة وهذه الزيارة هي دليل ثقة وصدقية"، كما شكر العناية الإلهية "التي أخرجت الشيخ يزبك من محنته الصحية ليكون بيننا للتأكيد على الثوابت التي زرعها في أرجاء المنطقة وهي تتمثل بالقيم الأخلاقية والدينية ونبذ الطائفية".

وأكد رحال "أن رأس بعلبك لا تنسى الدور الطليعي الذي تقومون فيه لتوطيد أواصر المحبة والعيش المشترك وكنتم ولا تزالون حريصين على رفع الصوت عاليا للتصدي للحرمان والغبن والظلم الذي يلف منطقة بعلبك الهرمل ورأس بعلبك رمزا للوحدة الوطنية والإنصهار الفعلي في خدمة القضايا والتصدي لعملة تهويد القدس فبرغم كل المؤامرات ستبقى القدس عاصمة فلسطين وعاصمة كل الأديان السماوية".

وختم مكررا شكره للزيارة وأمل في "أن يحمل العام الجديد الأمن والإستقرار والإزدهار".

ثم ألقى رئيس دير السيدة الأب الياس خضري كلمة ترحيبية، وقال: "شغلنا الشاغل اليوم قرار ترامب الجائر وغير المسؤول، ولكن ضعف الرؤساء العرب وقلة الثقة في ما بيننا يجعل ترامب يسرح ويمرح في منطقتنا".

وأضاف: "نحن في هذه المنطقة نعيش عيشا واحدا. الكل يحيط بالكل والمسيحي يحب المسلم والمسلم يحب المسيحي وهذه المحبة والإحترام قد أوصى بهما آية الله الإمام الخميني عند نجاح الثورة الإسلامية في إيران لأن إيماننا واحد قائم على المحبة والإحترام والتسامح ويجب أن تكون كل الأماكن المقدسة ملجأ لجميع المؤمنين سواء اكانوا مسلمين ام مسيحيين".

ثم، ألقى يزبك كلمة قال فيها: "لقاؤنا من القلب وفي كل عام نأتي إلى هذه البلدة رأس بعلبك فهي الرأس والرأس من الجسد، فالرأس لا يعمل دون الجسد، والجسد لا يعمل دون الرأس، ولا يجب أن ينفصلان وهذه المنطقة جسدا واحدا، وبتكامل الجسد مع الرأس يتحقق كل شيء، وجئنا لمشاركة أهل المنطقة بإستقبال عام جديد خصوصا في السلسلة الشرقية والتي كان لأهلنا في رأس بعلبك مواقف عزيزة إلى جانب الجيش اللبناني والمقاومة وإستطعنا بمحبتنا وإلفتنا أن ننتصر على قوى الشر الذي لا يميز بين إنسان وآخر. القرار الذي أتخذ بالنسبة للقدس هو مؤامرة على فلسطين كلنا القدس بما تحويه من الميلاد وبيت لحم والأقصى فهذه المقدسات لله يقدس في أنبياء الله وعباد الله وليست لفلان أو فلان، ونحن ضيوف الله، ونحن أقوياء بوحدتنا وبعيشنا الواحد، فنحن جسد ورأس ونحمل إيمانا صادقا".

وكان يزبك والوفد المرافق زاروا بلدات الجديدة والفاكهة والقاع للمعايدة بحلول الأعياد.