2018 | 16:41 حزيران 20 الأربعاء
الجيش التركي يشن غارات على شمال العراق أسفرت عن مقتل 10 مقاتلين أكراد | اجتماع في هذه الاثناء بين الوزير المشنوق واللواء ابراهيم في وزارة الداخلية | الاتحاد الأوروبي: اعتمدنا حزمة دعم غير مسبوقة للبنان بقيمة 165 مليون يورو | المعارك مستمرة على الشريط الساحلي للحديدة وصولاً إلى الخوخة اليمن | البرتغال تسجل هدفا في مرمى المنتخب المغربي | البابا فرنسيس في رسالة للرئيس عون رداً على تهنئته بالذكرى الخامسة لاعتلائه السدة البابوية: نؤكّد مواصلة العمل مع لبنان من أجل خدمة السلام والحوار والعدالة في العالم | المفوضية الأوروبية: التدابير الأوروبية ردا على رسوم واشنطن على الصلب تطبق في 22 حزيران | زاخاروفا: هناك مؤشرات على تحضير الخوذ البيضاء استفزازات جديدة بشأن استخدام الكيميائي بهدف اتهام دمشق | مريض بحاجة ماسة الى دم من فئة A- في مستشفى اوتيل ديو للتبرع الرجاء الاتصال بالسيدة كوزيت شمعون على 70544048 | الرئيس عون اطلع من الوزير سيزار ابي خليل على التطورات المتعلقة بالتنقيب عن النفط والغاز واقرار خطة الاستكشاف الخاصة بحقول النفط في البلوكين 4 و 9 | متحدث بإسم الحكومة التركية: "إسرائيل" الأكثر إنتهاكاً لحقوق الانسان وخروج أميركا من مجلس حقوق الإنسان يعد دعماً مطلقاً لهذه الانتهاكات | الأمم المتحدة: قوات الحكومة السورية وجماعات المعارضة ارتكبت جرائم حرب خلال حصار الغوطة الشرقية |

يزبك من راس بعلبك: كان لكم مواقف عزيزة إلى جانب الجيش والمقاومة

أخبار محليّة - الأحد 31 كانون الأول 2017 - 14:24 -

 زار عضو مجلس الشورى في حزب الله الوكيل الشرعي للإمام الخامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك رأس بعلبك للمعايدة بحلول عيدي الميلاد ورأس السنة يرافقه وزير الصناعة حسين الحاج حسن، النائب علي المقداد، المسؤول الثقافي لحزب الله بالبقاع السيد فيصل شكر، في صالون كنيسة سيدة رأس بعلبك.

وألقى رئيس المجلس البلدي العميد المتقاعد دريد رحال كلمة ترحيبية بالشيخ والوفد المرافق شكرا له هذه "اللفتة الكريمة وهذه الزيارة هي دليل ثقة وصدقية"، كما شكر العناية الإلهية "التي أخرجت الشيخ يزبك من محنته الصحية ليكون بيننا للتأكيد على الثوابت التي زرعها في أرجاء المنطقة وهي تتمثل بالقيم الأخلاقية والدينية ونبذ الطائفية".

وأكد رحال "أن رأس بعلبك لا تنسى الدور الطليعي الذي تقومون فيه لتوطيد أواصر المحبة والعيش المشترك وكنتم ولا تزالون حريصين على رفع الصوت عاليا للتصدي للحرمان والغبن والظلم الذي يلف منطقة بعلبك الهرمل ورأس بعلبك رمزا للوحدة الوطنية والإنصهار الفعلي في خدمة القضايا والتصدي لعملة تهويد القدس فبرغم كل المؤامرات ستبقى القدس عاصمة فلسطين وعاصمة كل الأديان السماوية".

وختم مكررا شكره للزيارة وأمل في "أن يحمل العام الجديد الأمن والإستقرار والإزدهار".

ثم ألقى رئيس دير السيدة الأب الياس خضري كلمة ترحيبية، وقال: "شغلنا الشاغل اليوم قرار ترامب الجائر وغير المسؤول، ولكن ضعف الرؤساء العرب وقلة الثقة في ما بيننا يجعل ترامب يسرح ويمرح في منطقتنا".

وأضاف: "نحن في هذه المنطقة نعيش عيشا واحدا. الكل يحيط بالكل والمسيحي يحب المسلم والمسلم يحب المسيحي وهذه المحبة والإحترام قد أوصى بهما آية الله الإمام الخميني عند نجاح الثورة الإسلامية في إيران لأن إيماننا واحد قائم على المحبة والإحترام والتسامح ويجب أن تكون كل الأماكن المقدسة ملجأ لجميع المؤمنين سواء اكانوا مسلمين ام مسيحيين".

ثم، ألقى يزبك كلمة قال فيها: "لقاؤنا من القلب وفي كل عام نأتي إلى هذه البلدة رأس بعلبك فهي الرأس والرأس من الجسد، فالرأس لا يعمل دون الجسد، والجسد لا يعمل دون الرأس، ولا يجب أن ينفصلان وهذه المنطقة جسدا واحدا، وبتكامل الجسد مع الرأس يتحقق كل شيء، وجئنا لمشاركة أهل المنطقة بإستقبال عام جديد خصوصا في السلسلة الشرقية والتي كان لأهلنا في رأس بعلبك مواقف عزيزة إلى جانب الجيش اللبناني والمقاومة وإستطعنا بمحبتنا وإلفتنا أن ننتصر على قوى الشر الذي لا يميز بين إنسان وآخر. القرار الذي أتخذ بالنسبة للقدس هو مؤامرة على فلسطين كلنا القدس بما تحويه من الميلاد وبيت لحم والأقصى فهذه المقدسات لله يقدس في أنبياء الله وعباد الله وليست لفلان أو فلان، ونحن ضيوف الله، ونحن أقوياء بوحدتنا وبعيشنا الواحد، فنحن جسد ورأس ونحمل إيمانا صادقا".

وكان يزبك والوفد المرافق زاروا بلدات الجديدة والفاكهة والقاع للمعايدة بحلول الأعياد.