2019 | 05:17 كانون الثاني 19 السبت
انتخاب زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي في السويد رئيسا للوزراء للمرة الثانية | إصابة ضابط و12 شخصا في أحداث شغب مباراة "الإسماعيلي" و"الإفريقي التونسي" | الرئاسة التركية: لن نتوقف لحين تجفيف مستنقع الإرهاب على حدودنا | موسكو: الاستراتيجية الأميركية الجديدة ستدفع إلى سباق تسلح فضائي | "صوت لبنان(93.3)": اطلاق نار في اشكال في منطقة حي السلم بالقرب من مجمع الباقر بين آلـ"زعيتر" وآلـ"ناصر الدين" | الشرطة السودانية تعلن سقوط قتيلين فقط خلال احتجاجات الخميس | محكمة أميركية تؤكد توقيف الصحافية الإيرانية مرضية هاشمي كشاهدة في تحقيق غير محدد | البيت الأبيض: ترامب سيعقد قمة ثانية مع زعيم كوريا الشمالية نهاية فبراير المقبل | وزير الدفاع التركي للسيناتور الأميركي غراهام: واشنطن لم تف بوعدها بخصوص منبج ولن نسمح بتشكيل ممر إرهابي في شمال سوريا | فادي كرم عبر "تويتر": علاقات لبنان الخارجية مسؤولية الحكومة مجتمعة وليس وزير الخارجية منفردا ولذلك نتمنى على الوزير باسيل عدم التفرد في مواضيع خلافية جدا | العثور على جثة طيار الـ "سو- 34" خلال عملية البحث والإنقاذ | "ال بي سي": لبنان رفض زيادة كلمة "طوعية" على ملف عودة النازحين السوريين |

بو عاصي: الاقتصاد قادر على النهوض متى توفر التخطيط والشفافية

أخبار محليّة - الأحد 31 كانون الأول 2017 - 12:42 -

 اعتبر وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي ان "الوضع الإقتصادي ليس كارثيا فلبنان يتمتع بمقومات اقتصادية جيدة وقدرات بشرية أثبتت في محطات عدة أن الاقتصاد قادر على النهوض"، مشيرا إلى أن "رجال الأعمال اللبنانيين هم من ابرز رجال الأعمال في المنطقة".

وقال عبر "mtv" اليوم: "ما ينقصنا هو التخطيط ووضع استراتيجيات وعدم التفريط بالعلاقة الإيجابية مع الدول العربية. هذه أمور أساسية للنهوض بالاقتصاد، إضافة إلى احترام القوانين والقضاء وتعزيز الشفافية والنزاهة ومحاربة الفساد".

وعن دور وزارة الشؤون الاجتماعية في الأزمات الاقتصادية، قال: "عندما يحصل ركود في المنظومة الاقتصادية، تزيد البطالة ويزيد الفقر وهنا تتدخل وزارة الشؤون الاجتماعية عبر عدد من المشاريع والبرامج كبرنامج دعم الاسر الأكثر فقرا، أولا لإحصاء عدد هذه الأسر وثانيا لمتابعة أوضاعهم وثالثا لتأمين المساعدات الغذائية والاستشفائية للأكثر احتياجا وتعليم أولادهم لأن التعليم أساسي. هذا البرنامج ولغاية اليوم، هو من أنجح البرامج وأنا أهنىء كل من عمل ويعمل عليه على مختلف الصعد. استطعنا اليوم خفض الاستهداف من 104 الاف بطاقة كانت موزعة على عائلات، بعضها غير مستحق، الى 44 الف فقط هي الأكثر فقرا، من بينها 10 آلاف أسرة نؤمن لهم البطاقة الغذائية، وهذه العملية تمت بأعلى المعايير العلمية بالتعاون مع رئاسة مجلس الوزراء ومن دون أي تسييس".

وختم: "هدفي في العام 2018 تأمين التغذية ل 15 الف عائلة بالتعاون مع مانحين في لبنان والخارج، ولكن كل ذلك غير كاف إن لم نساعدهم في الخروج من حالة الفقر، وهنا يأتي دور برنامج التخريج الذي نعمل عليه، وهو سيؤمن أولا التدريب على مراحل ومساعدة الناس في إيجاد فرص عمل. وهذا التدريب سيتم بناء على دراسة لاحتياجات السوق وسيدرس إمكانات نقل آليات ووسائل إنتاج معينة تعطى للمحتاج ليتمتع لاحقا باكتفاء ذاتي، إما بهبة مجانية او بجزء كهبة وجزء كقرض، وسيعمل البرنامج على تأمين قيود ميسرة أو هبات أيضا بكميات قليلة".