2018 | 12:27 أيلول 23 الأحد
الرئيس المكسيكي أندريس لوبيز أوبرادود: لا نريد مواجهة مع ترامب في موضوع الهجرة | وكالة فارس الإيرانية: استقالة وزير الصناعة محمد شريعتمداري بعد التنسيق مع الرئيس حسن روحاني | رئيس الأركان الإيراني: إيران ستطارد المجرمين في أي مكان بالعالم حتى القضاء على الإرهاب | أبي خليل: يا ليت "الاصوات الوطنية" لجأت الى الوقائع والمحاضر بدل الشائعات والقيل والقال اذ لم نعد نعرف ماذا تريدون | الرئيس عون يغادر إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ73 | الدفاع الروسية: لم يسبق أن استخدمنا دفاعاتنا الجوية ضد الطيران الإسرائيلي في سوريا | رئيس الجمهورية يبرق معزيا الرئيس الايراني: الارهاب وباء يصيبنا في الصميم والدين منه براء | وزير النفط الإيراني: نأمل ألا تدفع تهديدات ترامب أعضاء أوبك إلى الانصياع لأوامر أميركا | الرئيس بري يبرق لخامنئي وروحاني ولاريجاني معزيا بضحايا الهجوم في الأهواز ويشدد على التعاون لتجفيف مصادر وموارد الارهاب العابر للحدود | قتيل و13 جريحا في 12 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | سامي فتفت لـ"صوت لبنان (93.3)": العقدة المسيحية تكمن في توزيع حقائب الدولة وفي وزارة الدفاع تحديداً والقوات بدأت المعركة بطريقة صحيحة وقدمت التنازلات | معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز |

عهدك عهدك. يا عهد

مقالات مختارة - الأحد 31 كانون الأول 2017 - 07:08 - طلال سلمان

العهد عهدك، يا ابنة تميم ..

العهد عهدك، يا فلسطين ..

العهد عهدك، وبلدتك مهجع النبي صالح، وأرضك مقدسة باسم فلسطين ..

يا عهد المقاومين والشهداء،

يا عهد الأسرى والجرحى المقاتلين بالإرادة والأظافر وأنفاس الأنبياء

يا عهد الأقوى من الدولة ـ الأسطورة بجبروتها: اسرائيل،

يا صبية الفجر المشع باسم المباركة فلسطين

يا عهد الأرض المقدسة المغسولة بدماء شهدائها، المطهرة بأنفاس الأمهات شقيقات مريم بنت عمران، وأمهات كل عيسى يفتدى أرضه وإيمانه بحياته..

يا عهد المولودة في أحضان الأنبياء، المجبولة بدماء الشهداء، والسارية ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، المغسولة بإيمان الأنبياء، حتى لتقدر على إلحاق الهزيمة بجيش الطغاة،

يا المصفاة طهراً وإيماناً بالمقدسة الأرض،

يا المباركة أباً وأماً، جداً وجدة، بيتاً ومحراباً، جدثاً وقبراً حتى القيامة

يا فلسطين بفتوتك، وقدرتك على الصمود، بشجاعتك التي تقهر عنت الجنود، بإيمانك الذي يكتب الخلود..

يا معوضة غياب الآخرين. يا لاغية وجود الإحتلال، يا مسقطة السلطة التي لا سلطة لها لينكشف وجه المغتصب بلا قناع..

العهد لك يا عهد أن نكون في موكبك، نأتمر بك ونتخذك علماً ونتشرف بالانتماء اليك.. حتى التحرير،

عهدنا لك عهدنا لفلسطين، بالشهداء والجرحى والأسرى، بالفتية يقاتلون بلحمهم العاري آلة القتل الإسرائيلية.

عهدنا لك يا عهد أن تكوني الراية والهتاف ونشيد العودة.