2018 | 20:26 حزيران 23 السبت
"التحكم المروري": 3 جرحى نتيجة حادث صدم على طريق عام دير زنون رياق | وزير النفط العراقي: قرار أوبك بزيادة الانتاج سيسهم باستقرار الأسواق العالمية | بومبيو: من المتوقع أن تؤدي زيارة بولتون لموسكو الى عقد اجتماع بين ترامب وبوتين | "أل بي سي": عملية التأليف تفرملت نتيجة تمسك القوات بمطالبها وهي الحصول على 5 وزارات من بينها نائب رئيس مجلس الوزراء وحقيبة سيادية | "او تي في": حصل تقدم ملموس خلال لقاء بعبدا الاخير بين الرئيس عون والحريري في ترجمة واضحة للقاء باريس بين الاخير وباسيل لكن العقد الاساسية تحتاج لبذل مزيد من الجهد | "أو تي في": المشاورات مستمرة والتواصل مفتوح مع الجميع ولا فيتو على التواصل مع اي كان انطلاقا من مبدا احترام القواعد الحسابية والمنطقية والسياسية المعروفة | كأس العالم 2018: فوز المكسيك على كوريا الجنوبية بنتيجة 2-1 | كأس العالم 2018: كوريا الجنوبية تقلص الفارق امام المكسيك الى 1-2 | مارادونا: أطالب الاتحاد الأرجنتيني بالسماح لي بالتحدث مع اللاعبين قبل مواجهة نيجيريا | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | كأس العام 2018: المكسيك تحرز الهدف الثاني في شباك كوريا الجنوبية | ماكرون يعلن تأييده فرض عقوبات مالية على دول اوروبية ترفض استقبال المهاجرين |

عهدك عهدك. يا عهد

مقالات مختارة - الأحد 31 كانون الأول 2017 - 07:08 - طلال سلمان

العهد عهدك، يا ابنة تميم ..

العهد عهدك، يا فلسطين ..

العهد عهدك، وبلدتك مهجع النبي صالح، وأرضك مقدسة باسم فلسطين ..

يا عهد المقاومين والشهداء،

يا عهد الأسرى والجرحى المقاتلين بالإرادة والأظافر وأنفاس الأنبياء

يا عهد الأقوى من الدولة ـ الأسطورة بجبروتها: اسرائيل،

يا صبية الفجر المشع باسم المباركة فلسطين

يا عهد الأرض المقدسة المغسولة بدماء شهدائها، المطهرة بأنفاس الأمهات شقيقات مريم بنت عمران، وأمهات كل عيسى يفتدى أرضه وإيمانه بحياته..

يا عهد المولودة في أحضان الأنبياء، المجبولة بدماء الشهداء، والسارية ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، المغسولة بإيمان الأنبياء، حتى لتقدر على إلحاق الهزيمة بجيش الطغاة،

يا المصفاة طهراً وإيماناً بالمقدسة الأرض،

يا المباركة أباً وأماً، جداً وجدة، بيتاً ومحراباً، جدثاً وقبراً حتى القيامة

يا فلسطين بفتوتك، وقدرتك على الصمود، بشجاعتك التي تقهر عنت الجنود، بإيمانك الذي يكتب الخلود..

يا معوضة غياب الآخرين. يا لاغية وجود الإحتلال، يا مسقطة السلطة التي لا سلطة لها لينكشف وجه المغتصب بلا قناع..

العهد لك يا عهد أن نكون في موكبك، نأتمر بك ونتخذك علماً ونتشرف بالانتماء اليك.. حتى التحرير،

عهدنا لك عهدنا لفلسطين، بالشهداء والجرحى والأسرى، بالفتية يقاتلون بلحمهم العاري آلة القتل الإسرائيلية.

عهدنا لك يا عهد أن تكوني الراية والهتاف ونشيد العودة.