2018 | 16:58 تشرين الأول 21 الأحد
حريق اعشاب على المسلك الغربي لأوتوستراد نهر ابراهيم يعمل الدفاع المدني على اخماده (صورة في الداخل) | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين 3 سيارات على اوتوستراد المدفون المسلك الغربي | جنبلاط: الاستشارات الحكومية مستمرة وسط تحليل ودراسة معمقة للشيفرة التي تأتي تباعاً الى مراكز الرصد لكن من المؤكد ان الدين العام يزداد بدون رصد | قاسم: تشكيل الحكومة سيكون بالمستقبل الذي لا نعرف إن كان قريبا أو بعيدا | مصادر القوات للـ"او تي في": مصممون على الدخول الى الحكومة بحجمنا الشعبي و عكس ذلك هي شائعات يرددها من يريد ابقاءنا خارجها | مقتل 4 اشخاص وإصابة 10 بانفجار سيارة مفخخة في شارع القصور في إدلب | معلومات الـ"ام تي في": البحث جارٍ الآن لإسناد حقيبة لـ"القوات" ترضيها غير حقيبة "العدل" | مصادر "القوات" للـ"ام تي في": نحن لم نطالب بحقيبة "العدل" إنما الحريري هو من عرضها علينا والرئيس عون هو من بدّل موقفه تجاهه وبالتالي باتت المشكلة بين عون والحريري | 11 قتيلاً و15 مخطوفاً في هجوم شنه متمردون في الكونغو الديمقراطية | الكويت: قرارات الملك سلمان تعكس حرص السعودية على احترامها لمبادئ القانون | الهيئة العامة السعودية للاستثمار: زيادة في أعداد التراخيص الممنوحة للشركات الأجنبية والمحلية المستثمرة في المملكة بأكثر من 90 بالمئة | وزير المال الفرنسي يرحب "بالتقدم" الذي أحرزته الرياض في قضية خاشقجي ويشدد على ان هناك حاجة للكشف عن المزيد من التفاصيل |

تحية إلى كل من لم يكن إلى جانبي في 2017.. لأنني تفوقت!

متفرقات - الأحد 31 كانون الأول 2017 - 07:01 -

وأنت على مشارف إغلاق سنة كاملة من حياتك، مليئة بالأحداث السيئة والجيدة والمفاجآت الرائعة والصدمات القاسية، من المهم أن تقيّمي هذه الحقبة من حياتك، بغية استخلاص العبر من تجارب الماضي وتطوير شخصيتك بهدف إستقبال العام الجديد بكل رحابة صدر وأمل وتفاؤل بالمستقبل.


من هنا، إياك والشعور بالأسى والحزن على فقدانك لأصدقاء وضعت ثقتك بهم فغدروا بك أو حبيب منحته حبك إلى أقصى الحدود فخانك وتخلى عنك في أصعب الظروف، فتأكدي من أن الحياة ستستعيد لك حقك وستضع في وجهك أشخاصاً يستحقون وقتك وطاقتك وحبك.

وبالتالي وجّهي التحية إلى كل من تخلى عنك في 2017 ولم يقف إلى جانبك عند الحاجة لأنه شكل لك درساً وعبرة للحياة وساعدك على التطور والتقدم وبالتالي تعلمت فعلاً كيف وبمن تثقين.

والأهم من كل ذلك، عدم السماح لمشاعر الحقد والكراهية بتملكك بل على العكس حرري نفسك وروحك من كل هذه الطاقة السلبية وافتحي المجال لمن يستحق أن يشاركك مسيرتك في الحياة وتحلي بروح التفاؤل والامل.. ولا تنسي أن تضحكي لتضحك لك الدنيا!

ولا تنسي أن تعززي ثقتك بنفسك بأن طعم النجاح في حياتك لن يشاركك به سوى من وقف إلى جانبك مما سيشعل من تركك في نصف الطريق وحيدة غيرة وحزناً وألأهم ندماً على ما أقدموا على فعله.

كما من الضروري عدم القيام بأي مجهود لجعل أي كان يكون مشاركاً في حياتك، فمن يريد مشاركتك مسيرتك سيرغب بذلك وحده من دون أن تقدمي تنازلات أو تساومي على شخصيتك، وضعي دائماً سعادتك قبل أي اعتبار آخر.

 

ياسمينة