2018 | 14:55 أيلول 26 الأربعاء
المشنوق من المطار: وزير الداخلية مسؤول عن كل الاجهزة الامنية في المطار وهناك سوء تفاهم بينها تسبب بما حصل ولا كيدية بين رؤسائها بل سوء تفاهم تم حلّه | الوكالة الوطنية: وصول وزير الداخلية نهاد المشنوق الى مطار رفيق الحريري الدولي | المتحدث باسم الخارجية الألمانية: نأمل في عودة السفير السعودي إلى برلين سريعاً | المركزي الاوروبي: الولايات المتحدة ستخرج خاسرة من حرب تجارية على نطاق واسع | الحريري التقى ابو فاعور في بيت الوسط في حضور الوزير غطاس خوري | باسيل: اليوم البعض يدير اذنه للخارج فيما نحن ندافع عن حقوق بديهية لذلك نحارب واصعب شيء هو المواجهة مع الاشاعة والكذب والموضوع يحتاج الى صبر | باسيل من دار ابرشية اميركا الشمالية الانطاكية الارثوذكسية: مؤمنون بالمساحة المشرقية وتنوعها صمام امان بوجه الاحادية التي تهددنا بأشكالها المختلفة | كنعان: لجنة المال انهت جلستها وركزت فيها على تحديد العلاقة مع الضمان وسائر الصناديق ذات الصلة والمرجعية الادارية والتمويل | "صوت لبنان (93.3)": عودة عناصر قوى الامن الى نقاط التفتيش وانسحاب عناصر جهاز أمن المطار وعودة العمل على نقاط التفتيش في مطار بيروت | ليبانون فايلز: حركة الملاحة المغادرة من لبنان توقفت بسبب الاشكال الذي ادى الى توقف التفتيش في المطار بينما حركة الوصول مازالت مستمرّة | واشنطن تسحب بعض البطاريات المضادة للطائرات والصواريخ من الشرق الأوسط | وهاب: اذا اردنا ان نعرف سبب الحملة على الرئيس عون علينا التفتيش عن الجهات المكلفة بالعمل لتثبيت مشروع التوطين وعدم إعادة النازحين |

علوش: أزمة عون - بري ستحلّ وفق "أعطني هنا.. فأعطيك هناك"!

أخبار محليّة - الأحد 31 كانون الأول 2017 - 06:13 -

أشار القيادي في “تيار المستقبل” مصطفى علوش لـ”السياسية”، إلى أن أزمة عون – بري، ستحل على الطريقة اللبنانية، وفق “أعطني هنا، فأعطك هناك”، مستبعداً أن تذهب الأمور إلى التفجير، لأن الضوابط التي أدت إلى عودة الحريري عن استقالته لا تزال قائمة ولا إمكانية لعودة الأمور إلى الوراء.

وقال إن “قضية المرسوم لم تكن وليدة تفاهم بشكل كامل، وكان من الأفضل ألا يتم بشكل “تهريبة”، بل أن يحصل تفاهم بشأنه”، معرباً عن اعتقاده أن “الكيمياء مفقودة بين عون وبري، سيما في ظل الاستفزازات المستمرة من جانب وزير الخارجية، وآخرها ما يتعلق بموضوع النفط واستئثاره به، فيما يعتبر الرئيس بري نفسه بطل النفط”.

وشدد على أن الانتخابات النيابية ستجري في موعدها، إلا إذا حصل طارئ خطير، لكنها باتت أمراً واقعاً، مشيراً إلى أن ترشحه للانتخابات بيد “تيار المستقبل”، وأنه يتوقع تشكيل ثلاث لوائح في مدينة طرابلس.

وأشار إلى أن الحملات الاستعراضية لقادة الميليشيات العراقية والسورية المنظمة من معسكر الممانعة، لن تقود إلى شيء، بقدر ما هي محاولة منه للتنفيس عن قضية القدس ليس إلا.

وقال إن أحداً لا يستطيع جر إسرائيل إلى حرب، إلا إذا كان لديها ستراتيجية محددة في هذا الاتجاه.